اقتصاد وأسواق

احتجاجات لعمال النسيج وشبكات الغاز للمطالبة بزيادة الأرباح والتثبيت


ولاء البري:
 
نظم العشرات من العاملين فى شركات الغزل والنسيج وشركات الغاز "نتجاز" وقفة احتجاجية أمام الاتحاد العام لنقابات عمال مصر للمطالبة بزيادة أجورهم الإضافية وتثبيت عمال الغاز.
 
 
 شركة غزل ونسيج
وعقد محمد وهب الله، نائب رئيس الاتحاد العام، وناجى رشاد سكرتير علاقات العمل والأجور، اجتماعا مع عدد من عمال شركات النسيج بقطاع الأعمال العام والذين طالبوا بصرف الأرباح بما يعادل أجر 12 شهراً أسوة بما حصل عليه العاملون فى إدارة الشركة القابضة للغزل والنسيج وضم الحافز الشهرى وقدره 220 جنيهاً إلى الأجر الأساسى.
 
أما العاملون فى شبكات الغاز فهم يعملون بنظام المشروع عن طريق المقاولين ويطالبون بتثبيتهم فى الشركة الأصلية بعد انتهاء عملهم فى المشروع المسنود لأحد المقاولين.
 
فيما أعلن أيضا الاتحاد الإقليمى للنقابات المستقلة عن دعمه الكامل لعمال شركة شبكات (إحدى شركات الخرافى) وتضامنه مع نقابتهم المستقلة عضو اتحاد عمال مصر الديمقراطى فى مطالبهم العادلة التى ينادون بها بعدم تسريحهم وضرورة تشغليهم وفقا لأحكام القانون المصرى 112 لسنـة 2003 وليس وفقا لأهواء المستثمر صاحب الشركة .
 
وأعلن الاتحاد أن عمال الشركة من العمالة المدربة على أعلى مستوى وذات خبرة مكتسبة، وعدم الوقوف مع عمال تلك الشركة ونقابتهم هو أمر من الأمور التى توضح إلى أى مدى وصل التآمر فى هدم بنية مصر الاقتصادية بتسريح عمالها المهرة ذات الكفاءة، وأن المؤامرات التى تحدث ضد العمال الشرفاء لن يتم السكوت عليها وستعلن للعالم أجمع، وإذا كانت وزارة القوى العاملة تقف موقف المتفرج مما يحدث للعمال فعليها أن تغير وظيفتها وتعلن أنها لم يعد بوسعها حماية العمال وتطبيق أحكام القانون.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة