أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تقييم عرض شراء "OT" أعلى 20 % من متوسط سعر تداول


المال ـ خاص

اوضح مصدر وثيق الصلة بعرض الشراء المنتظر أن سعر عرض الشراء المقدم من شركة باسكندال القبرصية كان أعلى من متوسط سعر تداول سهم أوراسكوم تليكوم لمدة 6 اشهر سابقة لنشره بـ%20، مؤكداً أن سعر عرض الشراء بمثابة فرصة للمستثمرين لتحقيق ارباح، مستندا إلى أن سهم أوراسكوم تليكوم يتسم بالنشاط وارتفاع احجام التعامل اليومية، وبالتالى يعتبر سعر العرض اعلى من «تقييم السوق» بحوالى 20 %.

واوضح أن الزعم بان سعر عرض الشراء لا يمنح ربحا مجديا للمستثمرين غير دقيق، خاصة أن السهم صعد منذ الاعلان عن عرض الشراء من مستوى 4. 2 جنيه إلى حوالى 7. 4 جنيه وهو ربح فعلى محقق يمثل اكثر من 10 % لحامل السهم بجانب الربح المتوقع من عرض الشراء.

ولم ينكر المصدر الحيرة المسيطرة على عقول المستثمرين بالسوق بشأن عرض الشراء خاصة فى ظل تضارب التصريحات الواردة من الجزائر سواء باقتراب حسم ملف دجيزى، أو بتعثر المفاوضات فى اعادة تقييم الشركه، مضيفا إلى انه لا يصح الاعتماد على تلك التصريحات سواء السلبية أو الايجابيه، خاصة فى ظل اعتياد المستثمرين على تضارب تلك التصريحات طيلة السنوات الثلاث الماضية.

وأشار إلى انه من الطبيعى أن يكون الربح الناتج عن عرض الشراء «غير عظيم» على حد قوله، خاصة فى ظل المخاطر المحيطة بالعرض سواء على الصعيد السياسى أو عدم وضوح الرؤية تجاه مصير شركة دجيزى خاصة حال عدم بيع الشركة للحكومة الجزائرية فى وقت سريع.

واستنكر المصدر من الزعم بتوافر معلومات غير معروفة لدى مقدم العرض عن مصير شركة دجيزى، مشيراً إلى انه لا يمكن أن يكون لدى اى طرف معلومة مؤكدة حول توجه طرف آخر بعد مدة تتخطى الـ4 اشهر.

والمح إلى انه من الصعب توافر «نظرية المؤامرة» فى عرض الشراء من اجل تفرد فيمبلكوم بعوائد بيع دجيزى، لافتا إلى انه اذا ما رأت الحكومة الجزائرية تفريط شركة أوراسكوم تليكوم فى أسهمها بثمن رخيص، فمن الطبيعى أن تتجه إلى المشاركة فى تلك الأرباح من خلال شراء دجيزى بسعر بخس.

وتوقع المصدر أن يرتفع الاقبال على عرض الشراء خلال الأيام الأخيرة من فترة سريانه بسبب احتمالية استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الجنيه، وهو ما سيرفع من سعر العرض، بجانب اعتياد المستثمرين بالسوق المحلية على اتخاذ القرار النهائى تجاه أى عرض شراء فى أيامه الأخيرة، مستشهداً بعرض شراء حصة سوسيتيه جنرال بالبنك الاهلى سوسيتيه جنرال والتى ارتفع فيها الاقبال على عرض الشراء فى أيامه الأخيرة رغم تخفيض سعر العرض بجانب اختصام قيمة الضرائب من المساهمين.

وأرجع المصدر توقيت عرض الشراء إلى السيولة الوفيرة التى حققتها شركة «التيمو» منتصف شهر مارس الماضى، جراء بيع حصتها فى شركة TNK بقيمة تصل إلى ما يقرب من 14 مليار دولار، وإعلان الشركة عن سعيها لدراسة الفرص الاستثمارية المختلفة لاستغلال تلك الحصيلة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة