أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

بروفايل أحمد ماهر.. من التقارب مع السلطة إلى سجن «العقرب»


إيمان عوف

من صفوف «شباب من أجل التغيير» بحركة «كفاية» إلى حركة «شباب 6 أبريل» التى اختير منسقاً عاماً لها بعد تأسيسها بأشهر قليلة، والتى سرعان ما انقسمت إلى تيارين، أحدهما أصبح ينسب له شخصياً، إلى ضيف دائم على شاشات الفضائيات، ومنها انتقل إلى طرقات الجمعية التأسيسية بعد إعلانه دعم مرشح الإخوان المسلمين لرئاسة الجمهورية، إلا أن هذا المسار الجديد لم يدم طويلاً هو الآخر، فسرعان ما انقلب «السحر» على «الساحر» ليتحول إلى مجرد رقم فى عداد المعتقلين فى سجن العقرب بتهمة إهانة وزير الداخلية.
 
 احمد ماهر

إنه أحمد ماهر الملقب داخل حركة 6 أبريل بـ«المهندس»، والذى استطاع رغم صغر سنه أن يتحول إلى محور للحركات السياسية فى فترة ما قبل الثورة، وأن يثير جدلاً كبيراً بعدها، حيث اتهمه البعض بالعمل لصالح المجلس العسكرى أحياناً، ثم الإخوان أحياناً كثيرة، فقد كان أحد أبرز تيار «عاصرى الليمون»، ممن أعلنوا عن تأييدهم للرئيس مرسى، وقال: «حقى أن أختاره، لأننى استطيع أن أعارضه، ولن أنتخب شفيق»، إلا أن الوضع انقلب تماماً بعدما تولى الرئيس مرسى حكم مصر، فتحول ماهر، الذى كان آخر المنسحبين من «التأسيسية»، إلى معتقل بسجن العقرب، بتهمة إهانة وزير الداخلية، بعد أن قام ماهر وحركته بتنظيم وقفة احتجاجية أمام منزل الوزير بالملابس الداخلية، ليلقى القبض عليه أثناء عودته من إحدى رحلاته المكوكية التى طالما أثارت جدلاً كبيراً فى الأوساط السياسية، بل فى أوساط النخبة الحاكمة أيضاً، لا سيما أن تلك السفريات ارتبطت فى أذهان الكثيرين بالحصول على التمويلات الأجنبية، تلك التهمة التى تأبى إلا أن تلاحق النشطاء السياسيين، ومثلما جسد ماهر لغزاً كبيراً أربك القوى السياسية فى إعلان التضامن معه أو التغاضى عن ذلك، نظراً لتصور البعض أنه «رجل الإخوان بين القوى المدنية»، جاء قرار النائب العام ليزيد من ذلك الارتباك.. فخرج ماهر بعد مرور 24 ساعة فقط من اعتقاله! وهو الإفراج الذى أعلن اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية بنفسه عن سعادته به!

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة