أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

الشاطر: البنوك الإسلامية القائمة لا تطبق التمويل الشرعي.. ولن نغلق »التجارية«


كتب ــ محمد ريحان:
كشف المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أن حزب الحرية والعدالة - الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين لن يعترض طريق أي رجل أعمال في تحقيق أرباح طائلة طالما أنه سيحصل عليها عبر آليات وطرق مشروعة ويراعي جميع الجوانب الاجتماعية.
وأوضح الشاطر، خلال لقائه بأعضاء مجلس إدارة جمعية الصناع المصريون، مساء أمس الأول، أن نقطة البداية لتحقيق النهضة هم المصريون أنفسهم، وذلك عبر توجيه مدخراتهم للاستثمار الداخلي، مشيراً إلي أن عدداً كبيراً من رجال الأعمال في الدول العربية، خاصة دول الخليج، لديهم رغبة كبيرة في الاستثمار داخل مصر خلال المرحلة المقبلة.
وأوضح أن الإخوان المسلمين موجودون في أكثر من 80 دولة، ومن الممكن أن نتواصل معهم للتعاون أو ضخ استثمارات في مصر، قائلاً: نحن لسنا تنظيما، ولكن الذي يربطنا مع الإخوان في جميع الدول هو رابط فكري، مشددا علي تكاتف جميع القوي والأحزاب والتيارات من أجل تحقيق نهضة مصر أسوة بالنهضة التي حدثت في عدة دول مثل تركيا وسنغافورة وماليزيا وتايوان، لأن تحقيق النهضة مسئولية الجميع، وليست مسئولية حزب بعينه. وأشار إلي أن مشروع النهضة الذي يتم اعداده حالياً ليس حكرا علي الإخوان وحدهم، ولكنه مشروع لجميع المصريين، إلا أنه يحتاج لإرادة سياسية حقيقية لتنفيذه، مشيراً إلي أن المرحلة الانتقالية الراهنة لا تتوافر بها أي إرادة جادة لتحقيق النهضة.
وأضاف أن مشروع النهضة لا يتعلق بمسألة ترشح أحد أعضاء الجماعة للرئاسة أو تولي رئاسة الحكومة، موضحاً أنه سيتم طرح مشروع النهضة للحوار المجتمعي فور الانتهاء من اعداده.
وأشار إلي أن جماعة الإخوان لم تكن تنوي دخول سباق انتخابات الرئاسة من البداية، لأنها كانت تطمح في تشكيل حكومة ائتلافية تضم جميع أطياف المجتمع السياسي، وتكون لديها السلطة التنفيذية في حل المشكلات التي تواجه المجتمع، إلا أنها وجدت صعوبة في تحقيق الأمر، ولم تنجح في ذلك، الأمر الذي دفعها لاتخاذ قرار بخوض الانتخابات الرئاسية بعد عدم نجاحها في تشكيل الحكومة الائتلافية.
وفي رده علي سؤال حول امكانية الاستفادة من خبرات المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة الأسبق، قال الشاطر إن المهندس رشيد لم يستطع إدارة ملف الاتهامات الموجهة إليه بشكل جيد، خاصة فيما يتعلق بقضية دعم الصادرات، لافتاً إلي أن بعض الشخصيات طالبته بالتدخل والوساطة لمساندة رشيد، ولكنه رفض ذلك.
وأضاف أن البنوك الإسلامية الحالية في مصر لا تطبق شروط التمويل الإسلامي، لافتاً إلي أن المشكلة الحقيقية تكمن في ان الغالبية العظمي لا تفهم فلسفة الإسلام في موضوع منح الفائدة، فالبنوك الحالية - الربوية - تشارك مع رجل الأعمال برأس المال، ولا تتحمل أي خسارة معه حتي إن توقف المشروع، ولكن نظام المشاركة الإسلامي يكمن في أن يكون البنك المانح للتمويل شريكا في المكسب والخسارة. وأوضح أن حزب الحرية والعدالة لن يغلق البنوك الربوية الحالية، لأن هذا أمر صعب، وليس منطقياً، ولكن من حقه أن ينشئ بنوكا تعمل، وفقاً لشروط التمويل الإسلامي واحكام الشريعة، وفي حال نجاحها فإنها ستلغي تلقائياً باقي البنوك، لأن المستثمر سيقبل علي التعامل معها بدلاً من البنوك الربوية.
ونفي الشاطر ما تردد عن اتفاق جماعة الإخوان المسلمين مع قطر علي تأجير قناة السويس لعدة سنوات، مشدداً علي أن هذا الكلام ليس منطقياً وعار تماماً من الصحة، والهدف منه تشويه سمعة الإخوان المسلمين.
وأشار إلي أن الصناعة المحلية تواجه العديد من المشاكل وتم إجراء حصر كامل بجميع المشاكل، والعمل علي طرح حلول لها خلال المرحلة المقبلة، لا سيما أن الصناعة والصادرات تعدان موردين مهمين من موارد الدخل القومي.
من جهته أكد وليد هلال، رئيس جمعية الصناع المصريون أن الجمعية التي تم تأسيسها من قبل مجموعة من الصناع جاءت لتمثيل المجتمع الصناعي، خاصة في ظل عدم وجود تمثيل حقيقي لهم خلال المرحلة الراهنة، وغياب منظمات تدافع عن حقوقهم ومصالحهم.
وأوضح أن الجمعية ليست ضد أحد أو أي كيان قائم ولم تأت لإلغاء كيانات قائمة، ولكنها ستعمل بشكل كبير لتحقيق التكامل مع الكيانات القائمة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة