أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"البناء والتنمية" و"الحرية والعدالة" يؤيدان مبادرة "تجرد" .. و"النور" و"الأصالة" يرفضان


شريف عيسى:

أعلن الدكتور عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، عن تدشين حملة "تجرد" كرد فعل لسعى بعض القوى المدنية لسحب الثقة من الدكتور محمد مرسى عبر حملة "تمرد" وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

 
حزب الحرية والعدالة
وأكد "عبد الماجد" أن "تجرد" تهدف إلى جمع توقيعات من المواطنين ، للتأكيد على أن الغالبية العظمى من الشعب المصرى تؤيد بقاء مرسى بالسلطة لحين الإنتهاء من مدته الرئاسية.

من جانبه، قال الدكتور نصر عبد السلام، رئيس حزب البناء والتنمية  الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، أن الحزب والجماعة بكافة كوادرها وطاقاتها تؤيد وتناصر حملة "تجرد" التى دعى لها "عبد الماجد"، مؤكداً رفضه أى محاولة للإنقلاب على شرعية "مرسى" وإسقاطه بهدف إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وأكد "عبد السلام" فى تصريحات لـ"المال" أن "مرسى" جاء بناء على تأييد الغالبية العظمى من الشعب المصرى.. وبالتالى فعليه أن يكمل مدته الرئاسية التى نص عليها الدستور الجديد.

وأوضح "رئيس حزب البناء والتنمية" أنه فى حالة الإنقلاب على مرسى وإجباره على التخلى عن منصبه الحالى، فإن ذلك  سيؤدى إلى مزيد من الفوضى ، ولن يتمكن أى رئيس بعد ذلك من استكمال مدته الرئاسية، مشيراً إلى أنه لايوجد رئيس يحظى بتوافق كافة القوى والتيارات السياسية أو بتأييد كافة الشعب.

وأضاف:" ان سعى جبهة الإنقاذ إلى اسقاط أو خلع مرسى بالقوة لن ينجح وسيئول إلى الفشل نتيجة تدنى مستوى التأييد الجماهيرى والشعبى لها ، بالإضافة الى عدم قدرتها على الحشد كما حدث خلال الأشهر القليلة الماضية من الهجوم على الاتحادية وتأييد عناصر البلاك بلوك وغيرها".

وبين عبد السلام أن قيادات الحزب والجماعة الإسلامية ستعقد اجتماعات لوضع خطط وأطر عامة للحملة خلال الأيام المقبلة تمهيداً لبدء العمل بالشارع والتواصل مع المواطنين.

وقال حسام رحب، المنسق العام لحزب النور السلفى، عضو اللجنة الإعلامية بالحزب، إن حملة "تجرد" ما هى إلا ردود أفعال وقتية لبعض المطالب التى تنادى بسحب الثقة من الرئيس مرسى لا تعدوا ان تكون ضجة إعلامية دون جدوى حقيقية.

وأكد "رجب" أن المبادرة التى أطلقها "عبد الماجد" من شأنها أن تعطى قيمة لأفعال مشكوك فى مدى دقتها وصحتها، وتمنح حملة "تمرد" وزنا دون سند حقيقى لها، على الرغم من الشكوك التى تنتاب تصريحات أعضاءها بشأن عدد التوكيلات التى حصلت عليها لإسقاط الرئيس.

وأوضح أن بعض القوى تسعى إلى إجهاض المكاسب التى نجحت الثورة المصرية فى تحقيقها، ومن أبرزها محاولتهم  إسقاط أول رئيس منتخب بإرادة حرة، متوقعاً ألا تأتي المبادرتان بأى جديد.

ومن جهته، أكد الدكتور أمير بسام، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، تأييده لمبادرة "تجرد"،  مشيراً إلى أنها محاولة لإعطاء الحجم الحقيقى لمن يعلى صوته على الإرادة الشعبية الحرة.

وأوضح "بسام" أن الحزب يدعم ويؤيد أى عمل شعبى ، للحيلولة دون أى محاولة لإسقاط الشرعية والرجوع للبلاد لأوضاع ماقبل الثورة.

وأعلن المهندس إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة، رفضه لكل من مبادرتى "تمرد" و"تجرد"، موضحاً أن الشرعية لا تسقط ولا تمنح بالمبادرات التى تعلنها الأحزاب والقوى السياسية.

وبين "شيحة" أن تلك المبادرات ليس لها فى الأصل شرعية سواء دستورية أو قانونية لإسقاط الرئيس مرسى أو منحه الفرصة لإستكمال مدته الرئاسية.

وأضاف :" إذا كان للقوى الداعية لحملة تمرد، وزن حقيقى بالشارع المصرى فعليها أن تلتزم بقواعد الديمقراطية السلمية من خلال خوض الإنتخابات التشريعية المقبلة - والمقرر لها أكتوبر -  والحصول على الأغلبية بالبرلمان وتشكيل الحكومة ، لاسيما وأن الدستور الجديد قد أعطى صلاحيات أوسع لرئيس مجلس الوزراء فى صنع السياسات العامة واتخاذ القرارات.

وأشار رئيس حزب الأصالة،إلى أن المبادرة التى أعلن عنها "عبد الماجد" من شأنها إعطاء شرعية لمن ليست له شرعية فى الأساس، فى إشارة إلى حملة "تجرد" مطالباً بالكف عن تلك الممارسات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة