أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اقتراح بدمج «المصرية للدواجن» و«الشرقية للأمن الغذائى» فى شركة قابضة


كتب ـ شريف عمر:

كشف المستثمر السعودى نواف بن دايل، عن تقدمه بدراسة مبدئية لشركتى المصرية للدواجن، والشرقية الوطنية للأمن الغذائى، لإنشاء شركة قابضة عن طريق الاندماج بين الشركتين، لافتاً إلى ترقبه القرار النهائى لمجلس إدارة الشركتين لبحث الآلية القانونية للدمج.
 
 نواف بن دايل

وأضاف بن دايل أنه منح الشركتين مهلة 3 شهور، تبدأ من الأمس للرد على مقترحه.

يأتى ذلك تأكيداً لانفراد «المال» فى حوارها مع المستثمر السعودى نواف بن دايل الذى نشرته فى يوليو من العام الماضى، وكشف خلاله عن حلمه بتكوين مظلة واحدة تعمل فى إطارها شركات «المصرية» و«المنصورة للدواجن» و«الشرقية الوطنية للأمن الغذائى» وتحويل التنافسية بين الشركات إلى التكامل وتحقيق أقصى استفادة ممكنة.

وتبلغ مساهمة نواف بن دايل نحو %17 من أسهم «المصرية للدواجن»، ونحو %13.76 من أسهم «الشرقية الوطنية للأمن الغذائى».

وعن سبب استبعاد شركة المنصورة للدواجن من الكيان الجديد، أوضح المستثمر السعودى أنه اكتفى بالنسبة المرتفعة لشركتى «المصرية» و«الشرقية»، والتى تصل لنحو %9.4 و%11 على التوالى فى شركة «المنصورة للدواجن»، وهو ما يزيد من حصته فى «المنصورة» حال تحقق الاندماج لنحو %20، الأمر الذى يعتبر كافياً لتحقيق أقصى استفادة من المساهمة بـ«المنصورة» للدواجن.

وأوضح بن دايل أنه قد يتم تكوين الشركة القابضة، إما عبر دمج الشركتين فى كيان واحد مع الالتزام بجميع القوانين المطبقة داخل سوق المال المصرية، فى هذا الشأن، وإما عبر عملية مبادلة الأسهم بين الشركتين، ليصبحا كياناً واحداً، لكنه شدد على أن القرار النهائى فى يد مجلس إدارة الشركتين.

وأكد أهمية استمرار قيد الشركة القابضة الجديدة بالبورصة المصرية، حال موافقة مجلسى الإدارة مع الاتجاه لشطب شركتى «المصرية» و«الشرقية»، وذلك بالتوافق مع قوانين سوق المال.

وأضاف أنه لمس ترحيباً وتفهماً من جانب مسئولى الشركتين فى الاقتراح الأخير، وهو ما يزيد من تفاؤله بإمكانية موافقة المساهمين على العرض المقدم منه، لكنه فى الوقت نفسه أشار إلى بعض التخوفات التى قد تعرقل تنفيذ الصفقة، والتى تتمثل فى بعض المصالح الشخصية للمساهمين، بالتزامن مع تخوفات العمالة فى الشركتين، من مصيرهما حال إتمام الاندماج.

ووعد جميع العمال بالشركتين فى حال إعادة هيكلة الشركتين بالحفاظ على وظائفهم شريطة العمل الجاد والنجاح فى أداء المهام، فيما وعد المساهمين بتوسيع دائرة عمل الشركة الجديدة، والعمل على تعظيم أرباحهم خلال الفترة المقبلة.

وأكد أنه استعان بعدد من المستشارين والإخصائيين داخل السوقين السعودية والمصرية خلال الفترة الماضية، لوضع المقترح النهائى فيما يتعلق باندماج الشركتين، مضيفاً أنه ينوى الاتفاق فى حال موافقة الشركتين على العرض فى التعاقد مع مكتب استشارى مصرى أو سعودى أو التفاوض مع الشركتين، لتكوين لجنة مشتركة لبحث مستقبل الشركة القابضة ووضع الخطط التوسعية فى مجالى الإنتاج والتسويق.

وأشار إلى أن التوقيت الحالى أكثر مثالية لبدء أى استثمارات جديدة فى منطقة الوطن العربى رغم تردى الأوضاع السياسية والأمنية فى المنطقة، وعلى هذا الأساس قرر بدء استثماره الغذائى فى السوق المصرية حالياً، فى ظل ارتفاع الكثافة السكانية والموقع المتميز للبلاد، وارتفاع قيمة الإنفاق على الغذاء لدى المصريين.

وفى سياق متصل، أوضح على شاكر، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للدواجن، أن شركته تركز فى الفترة الراهنة على استكمال إجراءات عقد الجمعية العمومية العادية، لمناقشة نتائج أعمال العام الماضى، والمتوقع انعقادها نهاية الشهر المقبل.

وأشار إلى أنه بعد الانتهاء من الجمعية، سيتم عقد اجتماع مجلس إدارة لتبادل الآراء حول تفاصيل العرض المقدم من المستثمر السعودى، لتكوين شركة قابضة تضم شركتى «المصرية» و«الشرقية»، مشدداً على أنه سيتم اتخاذ القرار النهائى قبل انتهاء المهلة بفترة زمنية.

وأشار طارق الجندى، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة الشرقية الوطنية للأمن الغذائى، إلى أن شركته قررت عرض الدراسة المبدئية المقدمة من المستثمر السعودى على اجتماع مجلس الإدارة المقبل، والذى لم يتم تحديد موعد عقده فى ظل انتهاء الاجتماع السابق للمجلس، نهاية الأسبوع الماضى، لكنه شدد على نيته عقد الاجتماع فى أسرع وقت.

وأوضح أن المستثمر السعودى يهدف من خلال الشركة القابضة إلى تأسيس شركة ضخمة للتربية الحيوانية والداجنة فى مصر، تبدأ من أولى مراحل إنتاج الجدود، مروراً بإنتاج الدواجن ولحوم الماشية، بالإضافة إلى وجود أكثر من دراسة طموح لتوسيع دائرة اهتمامات الشركة الجديدة فى التسويق والإنتاج وزيادة الحصة السوقية.

ولفت إلى أن المستثمر السعودى فضل التخارج من شركة المنصورة للدواجن وبيع عدد من أسهمه بها خلال الفترة الماضية، وهو ما جعله يفضل إبعاد «المنصورة،» عن خطته لإنشاء شركة قابضة، بالتزامن مع انخفاض نسبة مساهمته بها، والتى لم تتعد الـ%5.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة