أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

«عبر» عن موهبتك بالكتابة والرسم


كتبت ـ دعاء كمال :
 
تقيم أكاديمية «جول » للتنمية البشرية مبادرة بعنوان «عبر » للقصة القصيرة والرسم وتهدف الى اكتشاف المواهب الشابة التى لم تجد متنفسا للتعبير عن موهبتها .

 
وعن المبادرة قال مروان نصار، مؤسس الأكاديمية، إن الهدف الرئيسى للمبادرة هو مساعدة الناس على إيجاد هدف للحياة عن طريق رعاية موهبتهم فالعديد من الموهوبين قد لا يعلمون مدى موهبتهم ويساورهم الشك فى تقبل الجمهور لأعمالهم وكل ما يحتاجونه هو دفعة صغيرة نحو الطريق السليم، ورعاية المواهب جزء أصيل من التنمية البشرية بل أكثر فاعلية من إلقاء المحاضرات التى فى بعض الأحيان لا تحدث تغييرا فعليا فى حياتهم .

وأضاف مروان أنه عند عرض المواهب وتفاعل الجمهور معها بشكل جيد يعطى دفعة ثقة للفنان بمواصلة التمسك بفنه وموهبته التى ربما كان غير مخطط لها فى حياته نتيجة عزوف المجتمع عن فكرة الفن هذا بالإضافة لمساهمتنا فى العديد من الأنشطة المتعلقة بالفن بشكل تطوعى مثل «قبيلة » و «جمعية رسالة » والتى تعد نوعا من الاستفادة للطرفين فالمتطوعون يصقلون مواهبهم بتفريغها فى المكان الصحيح .

وأضاف أننا نبذل جهودا حثيثة لنشر فكرة تنمية الموهبة بشكل فعال وجاد وحتى الآن استطعنا الوصول الى جامعات القاهرة وعين شمس وحلوان والإسكندرية، موضحا أن جامعتى المنيا والأزهر طلبتا الانضمام للمبادرة للتعاون مع جهات أو مؤسسات متخصصة فى مجالى الفن التشكيلى والقصص القصيرة .

وقال مروان : تركنا حاليا التصويت للجمهور فقط وندرس فى المرحلة المقبلة التعاون مع مؤسسات الدولة الثقافية المعنية بالفن التشكيلى والقصة القصيرة وعن نوعية الجائزة قال مروان : بالنسبة للقصة القصيرة سوف تكون رمزية وهى النشر فى مجلة الأكاديمية وربما نستطيع مستقبلا تجميع كل الأعمال وطرحها فى كتاب بالإضافة لهدايا أخرى رمزية سواء لأفضل لوحة أو قصة .

وقال باسم مجدى، أحد المشاركين بقصة قصيرة، وهو يعمل بمجال التسويق : مبادرة «عبر » أتاحت لى التعبير عن موهبتى ومشاركة الناس بما يدور بعقلى من خواطر وهو ما أردته أكثر من فكرة الفوز نفسها خصوصا أننى لن احترف الكتابة مستقبلا إنما هى بالنسبة لى هواية تقف جنبا الى جنب مع هواية العمل كمدرب تنمية بشرية والتى أرى أنها والكتابة يلتقيان فى فكرة التحفيز، وفى إجابة حول اقتصار ما يكتبه فقط حول الجانب الإيجابى قال بالطبع لن أقيد دائما بالكتابة عن الجوانب الإيجابية فى الحياة فأحيانا تأخذنا مشاهد من الحياة قد تكون مؤلمة وتستوجب الكتابة عنها ولكن يظل التحفيز هو الهدف الأساسى وراء رغبتى فى الكتابة وأضاف روايتى التى أشارك بها بعنوان «رصاصة يقتلها حزنها » وهى مستوحاة من أحداث مجلس الوزراء وحادثة مقتل الشيخ عماد عفت والشهيد أحمد منصور وهو أحد أصدقائى وهو مشهد مؤلم من حياتنا، وأضاف باسم تأثرت فى صغرى بالعديد من عمالقة الأدب ومنهم عباس العقاد ونجيب محفوظ ومصطفى محمود والذى أجده الأقرب لقلبى ولأسلوب كتابتى الذى يخاطب العقل أكثر من العاطفة والوجدان فبالمنطق تستطيع توصيل رسالتك بشكل أفضل .

وقال محمد نبيل، طالب بكلية العلوم، وهو أيضا أحد المشاركين بقصتين قصيرتين : لقد سمعت عن المسابقة عن طريق الحملة التى أقامتها أكاديمية جول لمبادرة «عبر » وقد سبق وساعدتنى الأكاديمية خارج المسابقة بأنشطتها، لذلك قررت المشاركة بقصتين وهما «أعين وسكر » و «هو طائرة ورقية » وهما عن لقطة فى الحياة وأحداث القصتين تكثيف لتلك اللحظتين المختلفتين .. وعن مدى رؤيته للاستفادة من المبادرة قال محمد : بالطبع فكرة المبادرة مشجعة لى خصوصا أننى قررت احتراف الكتابة التى أحبها ولا أجد نفسى فى سواها، وهى تعد انطلاقة لى للبدء الفعلى فى تنفيذ حلمى لاسيما أن المنافسة محتدمة لوجود مبدعين كثيرين بالمسابقة وقصص أرى أنها فى غاية الإبداع من المنافسين، وحول تأثير عدم وجود ناقد أو أديب متخصص فى المسابقة قال : أرى أن الأسلوبين جيدان ولكن أن تعرض أعمالى ويتم تقييمها من قبل الجمهور فقط أفضل لأن الناقد لا يعبر إلا عن رأيه إنما لو جاء التقييم مثلا من قبل 5 قراء فقد أخذت 5 آراء مختلفة، وعن أكثر الكتاب الذين تأثر بهم قال بالنسبة لى «توفيق الحكيم » فطالما شعرت وأنا اقرأ له أنه سابق لزمنه فى كتاباته بالإضافة لوجود فلسفة تحديدا وراء قصصه القصيرة والتى تبعث على التفكير فى الأحداث، هذا الى جانب أسلوبه واللغة التى يستخدمها وأشار محمد الى أنه حاليا فى طور التجريب لجميع أنواع الأدب من كتابة الرواية أو القصة القصيرة أو الشعر حتى يستقر ما يرى أنه يناسبه أكثر، بينما قال محمد ماهر وهو طالب أيضا بكلية العلوم وأحد المشاركين بقصة قصيرة لقد علمت عن المسابقة عندما تقدمت للكتابة بالمجلة التى سوف تصدرها الأكاديمية وقررت المشاركة لأننى أرى لدى الموهبة التى تمكننى من عرض عملى على جمهور القراء ورغم أنى لم أقرر بعد العمل فى الكتابة خاصة أنها كهواية ومتنفس لى وقصتى بعنوان «حنين » وتدور أحداثها حول إنسان فى وقفة مع النفس قرر مراجعة ماضيه ومحاسبة نفسه وصولا للتوبة، وحول تأثير المجتمع ونظرته للأدب كمهنة قال بالطبع تأثرت بنظرة أهلى ورغبتهم فى أن التحق بكلية عملية ولكن ذلك لن يقف كعائق أمامى فى ممارسة ما أحبه كهواية الى جانب عملى وأضاف : ربما أيضا فى حال فوزى واذا ما لقيت قصتى إعجاب القراء قد أتحول لمهنة الكتابة الأدبية مستقبلا .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة