أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

حركة مبيعات مرتقبة من الأجانب تحدد اتجاه البورصة


كتب ـ فريد عبد اللطيف:
 

تتجه الأنظار في فتح تعاملات البورصة الأسبوع الحالي إلي الأسهم الكبري، وفي مقدمتها أوراسكوم للانشاء واوراسكوم تيليكوم والبنك التجاري الدولي، لاستقراء مدي قدرتها علي التماسك أمام الاتجاه الهبوطي لأسواق المال علي مستوي العالم نتيجة تراجع البورصة الأمريكية في تعاملات الجمعة الماضي، وكسر »مؤشر داوجونز« مستوي دعم تاريخي لحركته قرب 7200 نقطة، ليصل إلي أدني مستوياته منذ عام 1997.
 
ورشح الخبراء البورصة للتحرك تحت ضغط معتدل في بداية الأسبوع نتيجة تراجع شهادات الايداع الدولية أمس الأول الجمعة، والترقب المتعلق بقيام الأجانب بمبيعات مكثفة لتغطية مراكزهم المكشوفة في بورصاتهم التي جاءت تحت ضغط قوي من هبوط الاسهم الكبري الامريكية خاصة في قطاع البنوك الاستثمارية والتجارية.
 
يجيء ذلك انعكاسا للاضطراب الذي تشهده الاوساط الاستثمارية في ضوء اتجاه الحكومة الأمريكية لتأميم عدد من البنوك التجارية والاستثمارية الكبري المهددة بالافلاس عن طريق الاستحواذ علي حصص مؤثرة فيها.
 
من جهة أخري استبعد المحللون الفنيون أي هبوط عنيف للبورصة المصرية بدفع من مبيعات الأجانب في حال حدوثها، كونها أصبحت غير مؤثرة بشكل عنيف.
 
ورشحوا الأسهم للتماسك عقب استيعابها. وكانت البورصة قد تحركت بشكل مواز للبورصة الامريكية الأسبوع الماضي، مع اتجاهها للصعود بقوة في جلسة الخميس نهاية الأسبوع علي أثر الصعود القوي للبورصة الأمريكية بعد خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الامريكي بشان خروج الاقتصاد الامريكي من نفق الركود بحلول عام 2010 ، وعادت الاسهم الامريكية للهبوط من جديد في جلستي الخميس والجمعة بعد عودة المستثمرين إلي ارض الواقع، ليواجهوا الاوضاع الاقتصادية المضطربة.
 
واغلقت البورصة تعاملات الأسبوع الماضي علي ارتفاع طفيف عكسه ارتفاع مؤشر »EGX 30 « »case30 سابقاً« بنسبة %0.03 مسجلا 3597 نقطة مقابل 3585 نقطة في اقفال الأسبوع السابق.
 
كان محمد حلمي رئيس قسم تعاملات الأجانب في شركة »اتش سي« للاستثمار وتداول الاوراق المالية قد وصف مخاوف البعض من ان تشهد البورصة ضغطا عنيفا نتيجة مبيعات الاجانب علي اثر كسر مؤشر »داوجونز« لدعمه التاريخي قرب 7200 نقطة.. بأنها مبالغ فيها.
 
وأشار حلمي إلي ان بنوك الاستثمار الامريكية النخبة التي تتعامل في الاسهم المصرية الكبري تمر بضائقة مالية خانقة، كانت قد دفعتها بالفعل لتصفية جانب كبير من ارصدتها في الاسواق الناشئة بما فيها مصر، ومن ضمنها بنوك الاتحاد السويسري، وكريديه سويس، وسيتي جروب.
 
وأشار حلمي إلي ان ذلك سيحد من تاثير أي مبيعات يقومون بها علي الاسهم الكبري، وفي مقدمتها اوراسكوم تيليكوم واوراسكوم للانشاء والبنك التجاري الدولي.
 
أضاف أن أي هبوط للبورصة في المرحلة الحالية سيجيء من قبل المؤسسات والافراد المحليين، الذين أظهروا بالفعل في الجلسات الأخيرة عدم رغبة في البيع علي الأسعار المتاحة ويظهر ذلك تراجع أحجام التداول في أيام هبوط السوق، وارتفاعها في اوقات صعوده. وتوقع ان تأتي استعادة البورصة توازنها تدريجيا في الاسابيع المقبلة، علي ان يعود الانتعاش لقاعات التداول بحلول مايو المقبل، باعلان الشركات عن نتائج اعمال الربع الاول.  ومن الناحية الفنية أشار محمد الاعصر رئيس قسم التحليل الفني في شركة المجموعة المالية »هيرمس« إلي ان البورصة قد تتعرض لضغط في فتح تعاملات الأسبوع الحالي، يمكن أن يدفع مؤشر »EGX 30 « للتحرك في بداية الأسبوع نحو 3430 نقطة، وتوقع ان يتبع ذلك ارتداده لاعلي مستهدفا 3800 نقطة. ورجح ان يتحرك المؤشر بشكل مواز لسهم اوراسكوم للانشاء والصناعة الذي رشحه للتماسك في بداية الأسبوع قرب مستوي 114 جنيها، وتوقع ان يرتد لاعلي عند اقترابه منها مستهدفا 130 جنيها.
 
والمح الاعصر إلي ان السهم سيستهدف الشهر الحالي 145 جنيها تدريجيا، وستتخلل تحركه اليها عمليات جني ارباح سيتمكن من امتصاصها.
 
وأشار إلي ان التحسن المنتظر لاداء السهم عل المدي القصير، سيكون له اثر ايجابي علي اغلب القطاعات. مضيفا ان ذلك سيساعد المؤشر علي استهداف 4100 نقطة خلال تعاملات شهر مارس الحالي.
 
وقال الاعصر ان السهم المفضل لدي الاجانب سيلقي دفعة في محاولته استهداف 145 جنيها، في حال عودة مؤشر »داوجونز« خلال الجلسات المقبلة للتحرك من جديد فوق مستوي 7200 نقطة، مشيرا إلي ان ذلك سيعطي إشارة ايجابية لاسواق المال علي مستوي العالم لاحترامه لدعمه التاريخي. وسيكون لذلك تاثير ايجابي واسع النطاق، سيمتد اثره للبورصة المصرية بدفع من تزايد شهية المحافظ الاجنبية للمخاطرة، وعودتها من جديد لاستهداف الاسهم الكبري وفي مقدمته أوراسكوم للانشاء والصناعة.
 
وكان مؤشر داو جونز قد اتجه للتراجع خلال جلسات الأسبوع الماضي ليغلق الجمعة مسجلا  7063نقطة وهو ادني مستوي له منذ عام 1997. من جهته أشار ايهاب السعيد رئيس قسم التحليل الفني في شركة »أصول« لتداول الاوراق المالية، عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، إلي ان سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة ابدي علامات قوة واضحة الأسبوع الماضي، حيث نجح في ذروة التوتر الذي شهدته البورصة في جلسة الثلاثاء، نتيجة كسر البورصة الامريكية دعمها التاريخي قرب 7200 نقطة، في ان يحترم مستوي دعم رئيسي لحركته في المرحلة الحالية قرب 105-107 جنيهات. وأشار إلي ان ارتداد »داوجونز« للتحرك فوقها في جلسة الاربعاء انعكس علي السهم ليصل إلي 115 جنيها. والمح إلي ان السهم قد يتعرض لضغط بيعي نتيجة تراجع »داوجونز« في نهاية الأسبوع الماضي وكسره دعمه التاريخي، ورجح ان يتماسك السهم قرب 107 جنيهات، ويحاول السهم الأسبوع الحالي التوجه من جديد نحو 118 جنيها، وفي حال اختراقها سيستهدف 122 جنيها كهدف أول. من جهة أخري نصح بوقف الخسارة في السهم، في حال كسره 105 جنيهات، والعودة لاستهدافه من جديد قرب 96 جنيها. وأشار إلي ان السهم يسير في اتجاه هابط قصير ومتوسط الاجل، مشيرا إلي ان اي صعود قوي للسهم يعد فرصة لتخفيف المراكز وجني الارباح لمن استهدفه قرب مستوي 100 جنيه في مطلع فبراير.
 
وكان السهم قد تحرك عرضيا الأسبوع الماضي بين نقاط الدعم والمقاومة قصيرة الاجل، ليغلق التعاملات علي ارتفاع بنسبة %2.8 مسجلا 115.2 جنيه مقابل 112 جنيها في اقفال الأسبوع السابق. وتراجعت شهادات الايداع الدولية للشركة في تعاملات بورصة لندن الجمعة الماضي بنسبة %3 مسجلة 40.4 دولار للشهادة تعادل 111.5 جنيه للسهم ـ الشادة تمثل سهمين. واتجه سهم اوراسكوم تيليكوم إلي التراجع للاسبوع الثاني علي التوالي،  وفقد السهم %4.4 من سعره مسجلا 19.3 جنيه مقابل 20.2 جنيه في اقفال الأسبوع السابق. وتراجعت شهادات الايداع الدولية للشركة في تعاملات بورصة لندن الجمعة الماضي مسجلة 17 دولاراً للشهادة تعادل 18.9 جنيه للسهم ـ الشهادة تمثل خمسة أسهم.
 
أشار محمد الاعصر رئيس قسم التحليل الفني في شركة المجموعة المالية »هيرمس« إلي ان السهم لا يزال يشهد حركة تصحيحية بعد وصوله في منتصف الشهر الحالي إلي 22 جنيها. ورشح السهم للتحرك عرضيا الأسبوع الحالي بين 17 و22 جنيها. وكان السهم قد تاثر الأسبوع الماضي بالأعمال الارهابية الدامية التي شهدتها باكستان التي تتواجد فيها واحدة من أكبر شبكات الشركة توليدا للتدفقات النقدية، بالاضافة إلي كونها الاعلي من ناحية عدد المشتركين. وستنعكس تلك الأعمال الارهابية علي العملة الباكستانية المتراجعة بالفعل.
 
واستقرت حركة اسهم البنوك خلال تعاملات الأسبوع الماضي بقيادة سهم التجاري الدولي الذي اغلق علي ارتفاع طفيف مسجلا 34.7 جنيه مقابل 34.5 جنيه في اقفال الأسبوع السابق.
 
أشار محمد الأعصر إلي ان السهم سكيون ضمن أكبر الرابحين الأسبوع الحالي ورشحه لاستهداف مستوي 39 جنيها، ورجح ان تكون قاع حركته قرب 34 جنيها.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة