اقتصاد وأسواق

السفيرة الأمريكية ووزير الإستثمار يفتتحان المعرض الدولي للفرنشايز


المرسي عزت

علمت جريدة "المال"، أن السفيرة الأمريكية بالقاهرة، آن باترسون، ووزير الاستثمار يحيى حامد، سيفتتحان فعاليات المعرض الدولي الحادي عشر للفرنشايز، في الفترة من 15 إلي 18 مايو الجاري، بمشاركة 50 عارضا من مصر و7 دول أجنبية، هي إسبانيا وفرنسا وإيطاليا وإنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية واليونان.
 
 آن باترسون

وقال رئيس الجمعية المصرية لتنمية الأعمال، المهندس طارق توفيق، إن "معرض الفرنشايز يعد أكبر المعارض في الشرق الأوسط وأفريقيا فى مجال العلامات التجارية"، مشيرا إلى أن النجاح فى إقامة المعرض فى موعده رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها مصر والمنطقة، يعد شهادة ثقة فى مصر وجاذبيتها بالنسبة للشركات العالمية .

وأضاف أن "معرض هذا العام يحضره مستثمرون وضيوف من منطقة الشرق الأوسط وأوروبا، ويعد فرصة للتعرف على الاستثمارات المختلفة في مصر، وإلقاء الضوء على التسهيلات المتاحة في السوق المصري، مما يعطي الاقتصاد الوطني دفعة في هذا الوقت الحرج".

وأوضح أن الأنشطة المشاركة بالمعرض هذا العام، تتنوع من مطاعم وسلاسل الوجبات السريعة، وكافيهات، وموردين أغذية، وأدوات كهربائية، وملابس، ومراكز لياقة بدنية، والمنتجعات، والتعليم، والتدريب، والاستشارات، وتكنولوجيا معلومات، وصيانة سيارات، ومحلات ورود، والملابس الجاهزة، ولعب الأطفال، وموردين متنوعينر وخدمات تعليمية، ولغات ومطابع، وأنشطة ترفيهية.

وأكد على الأهمية الكبيرة، التي اكتسبها قطاع الأعمال الذي يدار بنظام منح حقوق الامتياز التجاري المعروف باسم الفرنشايز، حيث تتجاوز عدد الشركات العاملة بهذا النظام بمصر 500 شركة عالمية ومحلية، تتنافس معا على مبيعات سنوية تقدر بحوالي 10 مليارات جنيه، وتوفر حوالي 50 ألف فرصة عمل مباشرة و500 ألف فرصة عمل غير مباشرة، من الصناعات المغذية التي قامت خصيصا لخدمة هذه الأنشطة، فيما تقدر الاستثمارات المباشرة لتلك الشركات بحوالي 45 مليار جنيه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة