اقتصاد وأسواق

"الاجتماعي للتنمية" يوقع مذكرة تفاهم مع "القومي لشئون الإعاقة"


أحمد الدسوقى

وقع الصندوق الاجتماعي للتنمية والمجلس القومي لشئون الاعاقة، اليوم، مذكرة تفاهم بهدف وضع إطار للتعاون والتشاور والمشاركة في الخبرات بين الجهتين، لدعم حصول الأشخاص ذوي الإعاقة علي حقوقهم، وتأهيلهم ودمجهم في المجتمع والعمل علي مشاركتهم الفعالة فيه.
 
 الصندوق الاجتماعي للتنمية

وقالت الدكتور غادة والي، الأمين العام للصندوق، إن الطرفين سيقومان وفقا للمذكرة بالمشاركة في بلورة مبادرات مجتمعية، ومشروعات تنموية تقوم على تنفيذها الجمعيات والمؤسسات الأهلية، التي تتصدي لقضايا الأشخاص ذوى الإعاقات، وتصميم خطط وبرامج التدريب لتأهيلهم وتطوير إمكانياتهم، بالإضافة إلى تحسين أداء العاملين علي رعايتهم، وما يستلزم ذلك من دعم التنمية المؤسسية للجمعيات والمؤسسات الأهلية المعنية بخدمات الإعاقة، ومساندتهم في مجال تصميم وتنفيذ البرامج والمشروعات التنموية.

ولفتت إلى أن الصندوق سيتعاون مع المجلس في مجالات دعم تنفيذ ومتابعة وتقييم مشروعات التأهيل، التي تعمل على تمكين الأشخاص ذوى الإعاقة ودمجهم في المجتمع، كما سيعمل الطرفان علي جذب التمويل وإتاحته للجمعيات الأهلية، بهدف إيجاد فرص عمل للفتيات والشباب في مبادرات تتميز بكثافة العمالة وتعتمد على التأهيل المرتكز على المجتمع في المناطق الفقيرة والمحرومة من الخدمات.

وأشارت إلى أن المذكرة تهدف أيضا إلي التعرف علي الجمعيات الأهلية الشريكة، واختيار مواقع التنفيذ طبقاً للمعايير المعتمدة في هذا الإطار، والتي تم الاتفاق عليها بين كل من الصندوق والمجلس، وذلك حتى تتكامل الخدمات التي تقدمها الدولة مع جهود المجتمع المدني، للاستفادة القصوى من الموارد والتنسيق وعدم الازدواجية، واستخدام الأساليب التنموية المستحدثة التي تلبى احتياجات ومتطلبات الأشخاص ذوى الإعاقة، والتي تؤدى إلى دمجهم و مشاركتهم في المجتمع وتوفير الآليات التنفيذية لتخفيف الأعباء عنهم.

وأكدت حرص الصندوق على تعزيز و حماية حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة، ومعاملتهم علي قدم المساواة مع الآخرين، وتمتعهم بجميع حقوق الإنسان، وكافة أوجه الدعم والخدمات التي توفرها الدولة للمواطنين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة