أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

جدل حول تداعيات رفع الدعم عن بنزين 95 علي سوق السيارات


أحمد نبيل - جورجينا رياض

ثار جدل واسع بين العديد من الوكلاء والموزعين حول مدى تأثير رفع الدعم عن شريحة بنزين 95 وعلى المصانع كثيفة الاستهلاك للطاقة، فالبعض يرى أن هذا القرار الحكومى سيكون تأثيره طفيفاً على القطاع لأن أغلب العلامات وحتى الفاخرة تسير بوقود 92 فيما رأى أخرون أن هذا القرار سيؤثر على علامات تجارية بعينها ومبيعاتها من الأساس طفيفة فى السوق، وبالتالى فإن المردود لن يكون مجزياً .

ومن المقرر أن يتم البت فى رفع الدعم عن البنزين 95 ودعم الطاقة للمصانع اليوم الأربعاء باجتماع مجلس الوزراء .
 


ويقول علاء السبع، رئيس مجلس إدارة السبع أوتوموتيف، موزع العديد من العلامات التجارية إن تأثير رفع الدعم على بنزين 95 سيكون تأثيره طفيفاً جداً على السيارات، خاصة أن أغلب العلامات التجارية تسير بوقود 92 فيما أن البعض الآخر من الشركات بدأ العمل على تحويل المحركات إلى بنزين 92 بدلاً من 95.

وتابع السبع : إن قرار الحكومة لن يكون صائباً خاصة أن هناك العديد من السيارات الفاخرة جداً تسير ببنزين 92 ، وبالتالى فإن الاتجاه الحكومى لم يكن صحيحاً بشأن رفع الدعم عن 95.

وأوضح السبع أن أغلب الطرازات التى كانت تباع بكثرة تعمل بوقود 92 فيما عدا بعض طرز فولكس فاجن وإسكودا، مؤكداً أن فولكس فاجن سمحت لمستهلكيها باستخدام وقود 92 لمحركاتها الجديدة .

وأكد عبدالقادر طلعت، مدير عام المبيعات والتسوق بشركة فكرى جروب وكلاء فورد، أن قرار الحكومة رفع الدعم عن البنزين 95 لن تكون له أى تأثيرات قوية، خاصة أن أغلب السيارات الجديدة وحتى الفاخرة تسير بوقود 92 ، موضحاً أن أغلب الشركات العالمية تنتج سياراتها لتسمح باستخدام العديد من شرائح البنزين متعددة النقاء .

وأشار طلعت إلى أن أغلب طرازات فورد تعمل بمحركات منتجة لتسير بوقود 92 فيما عدا طراز سيطرح أواخر العام المقبل .

وتوقع ألا يكون للقرار رفع الدعم عن بنزين 95 مردود كبير، خاصة أن أغلب الوكلاء سيخاطبون الشركات الأم لتخصيص إنتاجات السيارات للسوق لتعمل بوقود 92.

وفى اتجاه آخر قال أحمد خليل، مدير فروع وشبكة موزعين أرتوك أوتو الوكيل الوحيد للعلامة التجارية التشيكية «سكودا » إن رفع الدعم على ببنزين 95 سيؤثر بصورة سلبية على مبيعات بعض العلامات التجارية .

وأضاف : إن أغلب المحركات الجديدة تعمل ببنزين 95 سواء سيارات فاخرة أو متوسطة، موضحاً أن فولكس فاجن وسكودا أحد أبرز المتضررين من القرار برفع الدعم وذلك لتجهيز سياراتهما بمحركات TSI التى تسير بوقود 95 وهو الأمر الذى سيجعل البعض يغير قراره الشرائى والاتجاه لعلامات مجهزة بمحركات تسير ببنزين 92 ، خاصة فى ظل سياسات أغلب المستهلكين بشراء سيارات اقتصادية تناسب تداعيات الفترة الحالية .

وتابع : إن الاتجاه لسير السيارات بالغاز الطبيعى وتغيير المحركات هو الاتجاه الأغلب للعديد من الشركات، خاصة فى ظل الارتفاع المتوقع لبنزين 95 بعد رفع الدعم عنه .

وأكد خليل أن أغلب الطرازات المطروحة عالمياً من العلامة سكودا تنتج بمحركات «TSI» ذات الشاحن التوربينى التى تسير بوقود 95.

فيما أشاد على توفيق، رئيس مجلس إدارة الرابطة المصرية للصناعات المغذية للسيارات بخطوة إلغاء الدعم عن بنزين 95 ، وأكد أنها عودة إلى الوضع الطبيعى فلا يعقل أن تنفق الدولة هذا الكم الهائل من الأموال على ما يسمى «الدعم ».

وأوضح أن هذا القرار لن يكون له تأثير ملحوظ على حجم مبيعات السيارات فى مصر بشكل عام مرجعاً ذلك إلى أن نوعية السيارات المستهلكة لبنزين 95 تنتمى إلى شريحة السيارات الفارهة التى تتميز بغلاء أسعارها وارتفاع جماركها، فلن تمثل الزيادة فى أسعار البنزين فرقاً بالنسبة لمستهلكى هذا النوع من السيارات .

وأكد أن إلغاء الدعم يجب أن ينتقل بالتدرج لباقى أنواع البنزين الأخري، مع تعويضه بالزيادة فى الرواتب لتجنب التأثير السلبى على رجل الشارع البسيط مع ضمان وصول الدعم إلى مستحقيه وخفض عجز الموازنة .

وأشار إلى أن رفع دعم الطاقة الموجه إلى المصانع كثيفة الاستخدام لن يكون له أدنى تأثير على مصانع السيارات فهى لا تستخدم كمية كبيرة من الطاقة بالمقارنة بمصانع الحديد والصلب والأسمنت   والتى تعد من الصناعات الثقيلة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة