أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الحكومة المصرية مستعدة للتفاوض حول اتفاقية "عنتيبى"


عمرو عبد الغفار

قال الدكتور محمد بهاء الدين، وزير الموارد المائية والرى، فى بيان له، إن الحكومة تحاول زيادة مجالات التعاون الثنائى بين مصر وبين دول حوض النيل، ودائما نقول لهم يجب أن نفصل اتفاقية عنتيبى عن المشروعات المشتركة بيننا، هناك بعض الدول كانت على عجلة رأت أن مباحثات سنوات يجب أن تكون نتيجتها إبرام هذه الاتفاقية وقاموا بالتوقيع، رغم أن هذه الاتفاقية تحتاج لتوقيع جميع دول حوض النيل حتى تحظى بالقبول العالمى.

وعرضت علينا، الكونغو وجنوب السودان بعض الوساطات ونحن مستعدون لإعادة التفاوض بخصوص النقاط الخلافية، والوصول إلى صيغة متفق عليها.
 
وقال، إن إثيوبيا أخذت قرارها ببناء السد، أثناء انشغالنا بثورة 25 يناير 2011.. ووجدت أن الظروف مواتية، كما أنها تحارب الفقر بين الشعب الإثيوبى ورأت أن أسهل الطرق بناء سد وتوليد الكهرباء من خلاله لدول الجوار لزيادة الدخل القومي.

والحقيقية نحن لسنا ضد الإنماء لأى بلد، لكن لا يجب أن يكون على حساب دول المصب بأى شكل من الأشكال.. نؤيدهم فى الحد من الفقر ولكن يجب أن نكون واثقين أنه ليس له آثار سلبية على مصر والسودان.

وأشار إلى أن غياب مصر عن المشهد السياسى لفترة طويلة ساعد على نمو الدور الإثيوبى، لكن عودة مصر وثقلها وموقعها المتميز إن شاء الله سيجعل الأمور بها اتزان.. نحن لسنا ضد أى دولة يكون لها دور إقليمى لكن لا يجب أن يكون هناك ضرر بمصر أو السودان.

وأكد أن التقرير النهائى للجنة الثلاثية الدولية حول سد النهضة سترفع تقريرها لحكومات دول حوض النيل حتى تتخذ ما تراه، وفى حال ثبوت آثار سلبية سيكون هناك اتصال مباشر مع الجانب الإثيوبى للمصارحة ووضع حلول للتغلب على هذه الآثار سواء مشروعات لاستقطاب فواقد لو ثبت أن السد سوف يقلل الإيراد المائى لمصر والسودان، أو إذا ثبت أنه سيتسبب فى نقص كهرباء من السد العالى فيجب على الجانب الإثيوبى التعهد بتعويض هذا النقص، أو إذا ثبت أن له تأثريات بيئية فيجب وضع برامج لتحسين المياه.

وأوضج أن مصر لا تتجه إلى الحل العسكرى لحسم النزاع، ولا يمكن أن تفكر فيه، فالحرب لن تحسم نزاعا ولكن يجب أن يتم ذلك بالمفاوضات.. يجب أن يكون هناك نظرة بناءة تسمح للجانب الإثيوبى بزيادة الدخل القومى دون الضرر بمصر أو السودان.

وفى إثيوبيا ينادون بزيادة الاستثمارات والتكامل، ونحن لدينا الموارد المائية محدودة ولا يمكن أن نقوم باكتفاء ذاتى، لذا يجب التكامل بين جميع دول حوض النيل، فلماذا مثلاً لا نزرع الأرز فى أوغندا أو القمح فى السودان أو نقيم مزارع لتربية المواشى فى إثيوبيا.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة