أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

رئيس الموساد السابق: الأسد رجل إسرائيل في سوريا


عادل عبد الجوااد:

أكد أفرايم هاليفي، رئيس الموساد الإسرائيلي السابق، أن بلاده لا تريد الإسراع في عملية القضاء على حكم بشار الأسد في سوريا، لأنها طوال 40 عاما، حافظت تلك العائلة على أمن واستقرار إسرائيل منذ توقيع اتفاقية فض الاشتباك بينها وبين سوريا عام 1974.

 
 أفرايم هاليفي 
وقال هاليفي، في مقال نشرته مجلة "فورين أفيرز" الأمريكية، تحت عنوان "رجل إسرائيل في دمشق"، إن إسرائيل سوف تتدخل في الأحداث بسوريا عند الضرورة فقط، لكن حتى هذه اللحظة لا توجد أي مؤشرات على أنها قد تتدخل في المستقبل.

وأشار "هاليفى" إلى أن إسحاق رابين، رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، قبيل مقتله بأسبوعين، في أكتوبر عام 1995، قد أبلغ الرئيس المصري آنذاك مبارك، بقرب توصل إسرائيل وسوريا إلى اتفاق تسوية لعملية السلام بين الدولتين، وتوقفت المفاوضات السرية بمقتل رابين على يد متطرف يهودي، أعقبها 4 محاولات حثيثة من جانب إيهود أولمرت وبنيامين نتنياهو لتسوية النزاع مع سوريا، لكنها جميعًا باءت بالفشل.

وحذر هاليفي من استمرار الفوضى في سوريا لمدة طويلة، الأمر الذي سيهدد مصلحة تل أبيب، وينشر الفوضى في كل من إسرائيل ولبنان والأردن والعراق، فضلا عن احتمال فقدان الأسد السيطرة على مخازن الأسلحة الكيماوية، أو أنه قد يقرر أن يفقد السيطرة عليها.

وأضاف هاليفى أن إسرائيل قد اتصلت بنظام بشار الأسد، من خلال قنوات سرية، أبلغته من خلالها بأنها مصممة على البقاء على الحياد في الحرب الدائرة في بلاده، ولذلك اكتفت الحكومة السورية بالتنديد والرد في الوقت والزمان المناسبين.

ونوه هاليفي إلى ضرورة أن تبقى إيران وملفها النووي هي الأزمة الكبرى التي تهدد أمن واستقرار إسرائيل، لذا وجب على الإسرائيليين أن يحجموا هذا الخطر قبل نهاية هذا العام، قبل أن تتضخم تلك المشكلة وتصبح مستعصية عن الحل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة