أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اليوم‮.. ‬إعلان أسعار الحديد المحلي لشهر مارس


كتب ــ المرسي عزت ويوسف إبراهيم:
 
توقفت أمس مبيعات حديد التسليح في السوق المحلية بشكل تام انتظاراً للاعلان عن أسعار البيع لشهر مارس اليوم وتوقع عدد من المتعاملين في السوق ان تطرح المصانع المحلية انحفاضاً جديداً في أسعار بيع منتجاتها حتي تستطيع منافسة الحديد المستورد الذي وصل سعره في السوق الي 3100 جنيه للطن للتاجر و3200 للطن للمستهلك النهائي.
 

وقال سعد الدسوقي رئيس شركة السيوف لتجارة حديد التسليح إن حركة نقل الحديد المستورد من الموانئ الي داخل السوق المحلية توقفت بسبب اغلاق الموانئ نتيجة لسوء الاحوال الجوية المستمرة علي مدار اليومين الماضيين.
 
وأوضح الدسوقي ان اسعار الحديد العالمية انخفضت الي 430 دولاراً للطن مقابل 450 دولاراً الاسبوع الماضي وهو ما سيدفع المصانع المحلية لتخفيض أسعار منتجاتها لشهر مارس، متوقعاً ان يصل السعر الي 3 آلاف جنيه للطن تسليم أرض المصنع.
 
يذكر أن المصانع قد خفضت أسعارها مرتين خلال فبراير الماضي حتي تستطيع منافسة الحديد المستورد حيث وصل سعرها الي 3100 جنيه للطن مقابل 3300 جنيه تسليم أرض المصنع أوائل الشهر نفسه.
 
وتعمل بالسوق المحلية 20 شركة مقسمة وفقاً لمراحل الانتاج الي عدد2  مصنع متكامل و3 مصانع نصف متكاملة و15 مصنعاً تعمل في الدرفلة.
 
ووفقاً لبيانات وزارة التجارة والصناعة فإن سوق الحديد المحلية تتسم بالتركز حيث تمثل الحصة السوقية لأكبر 4 شركات %85 في عام 2006، منها %58 لمجموعة عز، و%16.8 لمجموعة بشاي و%5 لشركة مصر الوطنية للصلب، و%5 لشركة بورسعيد الوطنية، أما باقي الشركات فهي شركات درفلة ليس لديها القدرة علي المنافسة لارتفاع تكلفة الانتاج لديها، بالاضافة الي عدم تجاوز الحصة السوقية لأي منها %5.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة