أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الشريف: هناك مؤامرة غربية منظمة ضد الجماعة الإسلامية


إسلام المصري:
 
قال خالد الشريف، المستشار الإعلامى لحزب البناء والتنمية، أن هناك مؤامرة غربية ضد الجماعة الإسلامية بالتحديد، مناشداً الولايات المتحدة الامريكية بضرورة الإفراج عن الدكتور عمر عبد الرحمن المحتجز فى السجون الأمريكية.
 
 
 خالد الشريف
وأكد "الشريف" خلال المؤتمر الصحفى لحزب البناء والتنمية اليوم "الاحد"، أن الأمر وصل الى أن تتبنى الولايات المتحدة الجرائم التى ترتكب فى حق الانسانية، والتعتيم التام على جرائم نظام مبارك، لافتاً الى أن وثائق ويكليكس تثبت أن امريكا لها دور كبير فى اختطاف وقتل الشيخ طلعت فؤاد قاسم وغيره من قادة الجماعة الإسلامية.
 
وأشار "الشريف" إلى أن الجماعة الإسلامية وحزبها البناء والتنمية، لا يحمل خصومة مع الغرب وأنما يحمل الدعوة والخير للجميع، ويفتح ذراعيه أمام تبنى الأفكار البناءة التى تخدم المشروع الإسلامى، مؤكداً أن القاصى والدانى يعرف تاريخ الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية على مر السنين.
 
وطالب الشريف، برد اعتبار الشيخ حلمى عرمان، بعد أن جاء مطروداً الى مصر، وكان منبراً لنشر الدعوة والدين فى ايطاليا وأوروبا، مؤكداً أن الشيخ عرمان كان يمارس عملاً دعوياً خالصاً وتم الغدر به.
 
من جانبه، قال محمد عمر عبد الرحمن، نجل الشيخ عمر عبد الرحمن، الأسير المصرى فى سجون الولايات المتحدة، أن أمريكا رأت ان "الإسلام" هو المحرك الأساسى لهزيمة الاتحاد السوفيتى، ولذلك عملت دائماً على توجيه الآلة الإعلامية الأمريكية لاتهام المسلمين بأنهم إرهابيين، لافتاً الى ان الولايات المتحدة حاولت أكثر من مرة تلفيق التهم الى الدكتور عمر عبد الرحمن ولم تنجح.
 
وأضاف "عبد الرحمن" أن الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية، وعد العالم كله، بتبنى قضية الدكتور عمر عبد الرحمن، قبل توليه الرئاسة، ولم يُنفذ وعده، مشيراً الى أن قضية والده ستظل أمانة فى رقبة الرئيس، قائلاً " رغم أن أمريكا تعلم أن الشيخ عمر عبد الرحمن برئ من كل التهم المنسوبة اليه، إلا أنها ما زالت مصممة على احتجازه، والدكتور محمد مرسى، يتحمل مسئولية الإفراج عن والدى".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة