أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

منافسة على «أسلمة» آليات التمويل العقارى


أحمد الدسوقى
 
يشهد القطاع المصرفى حاليا عمليات احلال وتجديد للمنتجات المصرفية التى يقدمها، خاصة بعد صعود تيار الاسلام السياسى الى سدة الحكم ومن ثم تفضيل معظم العملاء التعامل وفقا لاحكام الشريعة الاسلامية .

فبعض البنوك التى تقدم خدمات التجزئة المصرفية أقبلت على طرح منتجات إسلامية بهدف المحافظة على عملائها واجتذاب عملاء جدد، كان ابرزها منتج مرابحة السيارات وكروت الائتمان الاسلامية وغيرهما .

وتوقع مصرفيون على علاقة وثيقة بقطاع التجزئة المصرفية -الذى يضم فى طياته منتج التمويل العقارى - أن تقبل بنوك كبرى على طرح منتج عقارى اسلامى للمنافسة على العملاء الجدد الذين يفضلون التعامل وفقا لاحكام الشريعة الاسلامية .

وأشاروا إلى أن البنوك الاسلامية هى الاجدر باجتذاب العملاء الذين يفضلون التعامل وفقا للشريعة على عكس البنوك التقليدية التى تمتلك رخصا لمزاولة الصيرفة الاسلامية، مشيرين إلى ان المنافسة ستكون قوية بين البنوك الاسلامية وشركات التمويل العقارى التى من المتوقع أن تطرح منتجا عقاريا اسلاميا .

واضاف المصرفيون ان شركات التمويل العقارى التى تعمل بالسوق حاليا لا تقدم خدمات اسلامية ولكنها ستقبل على طرحها اذا ارتأت انها ستزيد من حجم عملائها، مشيرين إلى ان صيغة المرابحة هى الافضل من بين الصيغ الاسلامية الاخرى نظرا لانها تتناسب مع طبيعة نشاط التمويل العقارى، لافتين إلى ان الاختلاف الوحيد بين التمويل العقارى الاسلامى والتقليدى هو طريقة احتساب الفائدة .

وتوقع الدكتور عز الدين حسانين، مدير عام التجزئة المصرفية والفروع بأحد البنوك العربية، انتعاش التمويل العقارى الاسلامى خلال الفترة المقبلة نظرا لزيادة الطلب عليه من جانب العملاء خاصة الذين يفضلون التعامل وفقا لاحكام الشريعة الاسلامية .

واشار حسانين إلى ان التمويل العقارى الاسلامى سينافس بقوة نظيره التقليدى خاصة فى ظل وصول تيار الاسلام السياسى واستحواذه على مقاعد الحكم فى البلاد، موضحا أن المنافسة ستشتد خلال الفترة المقبلة خاصة فى ظل اقبال عدد من البنوك العاملة على التوسع فى الصيرفة الاسلامية ومنتجاتها ومن بينها منتج التمويل العقارى الاسلامى .

واوضح مدير عام التجزئة المصرفية والفروع، أن البنوك الاسلامية هى الافضل فى تقديم المنتجات الاسلامية على عكس البنوك التقليدية التى تقدم منتجات تابعة للشريعة الاسلامية، نظرا لان العملاء الذين يفضلون التعامل وفقا لاحكام الشريعة الاسلامية يحبذون التعامل مع البنوك التى تقدم خدماتها وليس للبنوك التقليدية التى تطرح منتجاتها .

ولفت الدكتور عز الدين حسانين، إلى أن صيغة المرابحة هى الافضل من بين الصيغ الاسلامية لتقديم منتج التمويل العقارى المتوافق مع احكام الشريعة الاسلامية نظرا لسهولة التعامل بها، موضحا أن المنافسة الفترة المقبلة ستبقى بين البنوك الاسلامية وشركات التمويل العقارى التى ستقبل على طرح منتجات صيرفة اسلامية وبالتحديد المنتج العقارى الاسلامى .

من جانبه، قال مدير ادارة التجزئة المصرفية باحد البنوك العامة – رفض ذكر اسمه - ، ان التمويل العقارى الاسلامى سينافس نظيره التقليدى، مشيرا إلى ان اغلب البنوك العامله فى السوق تسعى الى طرحه ضمن برامج التجزئة المصرفية الاسلامية فى السوق المصرية خلال الفترة المقبلة لجذب شريحة جديدة من العملاء تفضل التعامل وفقا لاحكام الشريعة الاسلامية .

واشار إلى أن المنافسة ستكون بين البنوك الاسلامية والتقليدية بالاضافة إلى شركات التمويل العقارى التى من المتوقع ان تطرح منتجات اسلامية للتمويل العقارى للحفاظ على عملائها الحاليين، مشيرا إلى انه ليس هناك اختلاف كبير بين الاسلامى والتقليدى الا فى طريقة احتساب الفائدة .

وعلى الجانب الآخر، أكد محمد بيومى، مديرعام أمناء الاستثمار والتمويل العقارى بالبنك العقارى المصرى العربى، لـ «المال » ، ان التمويل العقارى الاسلامى لن ينتعش خلال الفترة المقبلة الا بعد وجود قانون ينظم عمل الصيرفة الاسلامية لانها لاتزال فى مراحلها الاولى ومن ثم لا تستطيع مطلقا ان تنافس منتجات الصيرفة الاسلامية نظيرتها التقليدية فى الوقت الراهن .

واشار إلى ان شركات التمويل العقارى التى تزاول انشطتها فى السوق حاليا لا تقدم منتجات اسلامية للتمويل العقارى نظرا لقلة اقبال العملاء عليه، فى حين ان بنك فيصل الاسلامى يعد الوحيد الذى يقدم منتجا للتمويل العقارى الاسلامى بصيغة المرابحة لعملائه .

وأضاف : لا يختلف التمويل العقارى الاسلامى عن طريقة التمويل التى تزاولها البنوك والشركات العاملة فى قطاع العقارات الا فى طريقة احتساب الفائدة، فالبنوك التى تمنح تمويلا عقاريا تقليديا تحتسب فائدة، اما التمويل العقارى الاسلامى يقوم بشراء الوحدة باكملها ويضيف عليها نسبة وبعد ذلك يقدمها للعميل على أقساط من دون فائدة، مشيرا إلى انه لا فارق بين الطريقتين تقريبا لأن الاول يحتسب فائدة اما الثانى فيحتسب نسبة هى بمثابة فائدة .

وتوقع مديرعام أمناء الاستثمار والتمويل العقارى بالبنك العقارى المصرى العربى، ان تلقى منتجات التمويل العقارى الاسلامى اقبالا من جانب العملاء ولكن بعد مرور 10 سنوات من الآن تكون الصيرفة الاسلامية قد نظمت عملها وتمكنت من التواجد بقوة على الساحة للمنافسة مع نظيرتها التقليدية على الساحة المصرفية .

وبدوره اكد مصدر مسئول ببنك التعمير والاسكان، ان منتجات الصيرفة الاسلامية ستنتعش بقوة خلال الفترة المقبلة، نظرا للاقبال الشديد عليها بعد صعود التيار الاسلامى للحكم، مشيرا إلى ان مصرفه سيكون ضمن المتنافسين على تقديم هذه الخدمات خلال الفترة المقبلة .

كان فتحى السباعى، رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب لبنك التعمير والاسكان، قد قال إن مصرفه اقترب من طرح منتجات صيرفة تتوافق مع احكام الشريعة الاسلامية، لافتا إلى أن «التعمير والاسكان » وضع خططه لاقتحام السوق المصرفية خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى ان مصرفه تقدم بالفعل بطلب للبنك المركزى للحصول على موافقته لتقديم الخدمات المصرفية الاسلامية .

وأضاف السباعى أن هذه الخطوة تأتى فى اطار الطلب المتزايد فى السوق على هذه النوعية من المنتجات وقيام عدد كبير من البنوك بالتوسع فى هذا النشاط .

واشار المصدر إلى ان منتج التمويل العقارى الاسلامى تحتاج إليه السوق بقوة فى الوقت الراهن لسد الاحتياجات المتزايدة عليه خلال الفترة الحالية، لافتا إلى ان صيغة المرابحة هى الافضل نظرا لانها تتناسب مع هذا المنتج، وتوقع ان تقبل بنوك كبرى تقليدية وشركات عملاقة تعمل بقطاع العقارات على طرح منتجات عقارية اسلامية لاجتذاب شريحة جديدة كانت تفتقدها وللمحافظة ايضا على عملائها حتى لا يلجأوا إلى البنوك الاخرى سواء الاسلامية او التقليدية التى ستقدم منتجات صيرفة اسلامية .

واشاد المصدر بالقوانين المنظمة لعمل الصيرفة الاسلامية نظرا لانها تحتاج وبقوة لها خاصة بعد زيادة الاقبال عليها من جانب عملاء القطاع المصرفى ولكى تتمكن ايضا من منافسة نظيرتها التقليدية، لافتا إلى ان السوق ستشهد منافسة قوية بين البنوك وشركات التمويل العقارى على اجتذاب العملاء عبر منتجات الصيرفة الاسلامية وعلى وجه الخصوص التمويل العقارى الاسلامى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة