أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

ارتياح قبطى واسع لنتائج الانتخابات البابوية


كتبت - فيولا فهمى :

توالت أمس، ردود الأفعال المرحبة والمتفائلة بنتائج الانتخابات البابوية التى أسفرت عن حصول كل من الأنبا رافائيل والأنبا تاوضروس والقمص رافائيل أڤامينا على أعلى الأصوات، على أن تجرى القرعة الهيكلية بينهم الأحد المقبل لاختيار البطريرك رقم 118 ، فيما أشادت منظمات المجتمع المدنى بتنظيم الانتخابات وشفافيتها والتزام المشرفين عليها بقواعد لائحة انتخاب البطريرك «57».

أعلن كمال زاخر، المفكر، العضو المؤسس فى المجلس الاستشارى القبطى، أن جماعة العلمانيين الأقباط من داخل مصر وخارجها أعدت ملفاً كاملاً للمطالب الإصلاحية التى تضمن انتقال الكنيسة الأرثوذكسية من حكم الفرد إلى الإطار المؤسسى فى الإدارة، مشيراً إلى تسليم الملف اليوم «الأربعاء » للمرشحين الثلاثة الحاصلين على أعلى الأصوات فى الجولة الأولى للانتخابات، بهدف إعادة هيكلة العلاقة بين العلمانيين والاكليروس وإصلاح الأجهزة التابعة للكنيسة من خلال تعديل لوائحها الداخلية .

وقال زاخر إن الكنيسة الأرثوذكسية قدمت نموذجاً رائعاً فى إدارة الانتخابات البابوية بشكل نموذجى ومثالى يحتاج إلى التعميم فى جميع مؤسسات الدولة من حيث التنظيم والحضارية، كما سجلت أعلى نسبة مشاركة فى أى انتخابات شهدتها مصر، وتجاوزت الـ %93 ، وهو ما يعكس حرص الجمعية العمومية للناخبين على اختيار البطريرك الجديد .

واعتبر كمال زاخر أن المحصلة النهائية للانتخابات البابوية جاءت معبرة عن احتياجات الشارع القبطى فى هذه المرحلة، لا سيما أن المرشحين الثلاثة جاءوا من خلفية ثلاث مدارس روحية، ويأتى الأنبا رافائيل من مدرسة الأنبا موسى أسقف الشباب الذى يتسم بشخصية معتدلة وتصالحية ولديها قدرة على استيعاب الاختلاف وتجاوز الصعوبات، أما الأنبا تاوضروس فجاء من خلفية مدرسة الأنبا باخوميوس قائم المقام الذى بات نموذجاً للإدارة والحزم والانضباط فى محبة، مدللاً على ذلك بنجاح إدارته المرحلة الانتقالية التى غلبت عليها مخاوف الأقباط وتوتر الأوضاع السياسية فى البلاد .

وتابع زاخر : إن اختيار القمص رافائيل أڤامينا يعبر عن احتياج الشارع القبطى للعودة إلى المربع الروحى والرعوى بعيداً عن السياسة، لأنه تلميذ البابا كيرلس السادس - البطريرك السابق على الباب شنودة الثالث - والذى اتسمت قيادته للكنيسة بالبعد عن السياسة، مؤكداً أن الكنيسة الأرثوذكسية تحتاج إلى المدارس الثلاث لتجمع بين القيادة الحازمة والفكر التصالحى والخدمة الرعوية، لا سيما أن الأعراف الكنسية تضمن استفادة المؤسسة الكنسية من المدارس الثلاث لأن البطريرك الذى سوف تتم تسميته الأحد المقبل يتعين عليه الاستعانة بالمرشحين الآخرين اللذين خاضا معه القرعة الهيكلية فى قيادة الكنيسة .

وأبدى الدكتور عماد جاد، النائب البرلمانى السابق، نائب رئيس الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، ارتياحه لنتائج الانتخابات البابوية، مؤكداً أن خلفيات المرشحين الثلاثة الحاصلين على أعلى الأصوات تبعث على التفاؤل وتعزز احتمالات تعديل مسار المؤسسة الكنسية الأرثوذكسية لإجراء مزيد من الإصلاح والتطوير .

واعتبر جاد أن المدارس الفكرية التى ينتمى إليها المرشحون الثلاثة تحتاج اليها الكنيسة الأرثوذكسية حالياً، لا سيما فى ظل عدم استقرار الأوضاع السياسية وتصاعد وتيرة الاحتقانات الطائفية بسبب غلبة فصيل سياسى اقصائى على الحياة السياسية، على حد قوله .

وكان الأنبا رافائيل قد حصل على 1980 صوتاً والأنبا تاوضروس على 1623 صوتاً والقمص رافائيل اڤامينا 1530 صوتاً، فى انتخابات بلغت نسبة المشاركة فيها %93.4 بواقع حضور 2256 ناخباً من إجمالى عدد الجمعية العمومية للناخبين الذى يبلغ نحو 2417 ناخباً، فيما غاب 161 ناخباً عن المشاركة فى الانتخابات البابوية وبلغ عدد الأصوات الباطلة اثنين فقط .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة