أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

شركات المحمول: رفع السولار يؤدى لقطع الخدمة عن الطرق والمناطق النائية


سارة عبدالحميد

تضاربت الأنباء خلال الأسبوعين الماضيين بشأن الاتجاه نحو رفع الدعم عن السولار المورد لشركات المحمول ليتضاعف سعره 5 أضعاف عن السعر القديم ليصل إلى 6.17 جنيه و3 مليمات بدلاً من 1.10 جنيه.

وعلى الرغم من تلقى شركات المحمول إخطارًا رسميًا من الهيئة العامة للبترول بتطبيق الزيادة لكن أحد مسئولى الهيئة العامة للبترول نفى اتجاه الحكومة إلى تطبيق الزيادة على توريد السولار للمحمول، وفقًا للعديد من المواقع الإلكترونية التى نقلت عنه التصريحات، إلا أن الشركات لم تتلق إخطارًا بعدم تطبيق الزيادة حتى الآن، وذلك وفقًا لأحد المسئولين بشركات المحمول داخل السوق المحلية.

وأكد مسئولو شركات الاتصالات أن القرار سيمنع شركات المحمول من شراء السولار بهذا السعر والذى يفوق السعر العالمى الذى يدور حول 4.5 جنيه.

وساد الجدل بين خبراء الاتصالات بالسوق المحلية ففى حين اعتبره البعض خطوة جيدة للحصول على موارد جديدة للحكومة، مؤكدين محدودية تأثيره على شركات المحمول. واعتبره البعض الآخر قرارًا عشوائيًا ليست له أسانيد قانونية، كما يمثل رسالة تخويف للمستثمرين ومنعهم من ضخ استثمارات جديدة بالسوق المحلية.

وقال مصدر مسئول بإحدى شركات الاتصالات بالسوق المحلية إن شركته تلقت إخطارًا رسميًا يقضى بزيادة لتر السولار المورد بنحو 5 أضعاف ليصل إلى 6.17 جنيه و3 مليمات بدلاً من 1.10 جنيه، مشيرًا إلى أنه على الرغم من نفى القرار من قبل مسئولى الهيئة العامة للبترول على حد قول بعض المواقع الإلكترونية، لكن شركته لم تتق إخطارًا رسميًا بذلك.

وأوضح المصدر أن شركته لن تستطيع تحمل هذه الزيادة ولن تقدم على شراء لتر السولار بهذا السعر، مؤكدًا أن القرار سيؤثر بشكل سلبى على المناطق النائية والتى يعتمد توصيل الخدمة إليها بشكل أساسى على السولار، موضحًا أن من 20 إلى %25 من السولار يوجه إلى تلك المناطق، نظرًا لعدم وصول الكهرباء إليها.

وأضاف أن الزيادة ستمنع شركات المحمول من شراء السولار، مما سيؤدى إلى قطع خدمات الاتصالات لهذه المناطق، كما أن هذه المناطق، وكذلك الطرق لا تشكل مصدرًا كبيرًا للربح للشركات.

ومن ناحيته قال أحمد العطيفى، رئيس مجلس إدارة شركة فاركون للاتصالات، إن اتجاه الحكومة نحو زيادة أسعار لتر السولار المورد لشركات المحمول برفع الدعم عليها خطوة إيجابية من جانب الجهات المسئولة.

وأضاف العطيفى أن الزيادة فى أسعار السولار سيكون تأثيرها طفيفًا على جميع شركات المحمول داخل السوق المحلية، مرجعًا ذلك إلى قلة اعتماد هذه الشركات على تشغيل شبكاتها بالسولار ويقتصر استخدامه داخل أماكن بعينها.

واعتبر القرار بداية لرفع الدعم عن السولار والبنزين والذى لابد أن يطال الشركة المصرية للاتصالات إلى جانب جميع المؤسسات والهيئات الحكومية الكبرى وقطاع الأعمال، وذلك على أتوبيسات نقل الموظفين، دون أن يتم تطبيقه على المستهلك العادى.

ويرى حمدى الليثى، رئيس مجلس إدارة شركة ليناتل للشبكات، أن قرار رفع الدعم عن السولار لشركات المحمول فقط، يشكل تفرقة عن باقى الهيئات والمؤسسات والشركات داخل السوق المحلية، مشيرًا إلى أن القرار ليس له أى أساس قانونى كما أن أسلوب اتخاذه غير واضح وغير مبرر.

وأكد الليثى أن القرار المفاجئ والإلزامى على شركات المحمول دون القيام بمناقشته أو التفاوض مع الشركات على السعر من قبل إخطارهم رسميًا، يعطى رسالة سلبية لجميع المستثمرين، ويبعث الخوف لديهم من ضخ استثمارات بالسوق المحلية، نظرًا للقرارات المفاجئة وغير المدروسة من قبل الحكومة.

وتساءل رئيس مجلس إدارة شركة ليناتل للشبكات عن اختصاص شركات المحمول برفع دعم السولار عنها دون غيرها من الشركات والهيئات، موضحًا أن ذلك يشير إلى عشوائية القرار والذى سيؤثر بشكل سلبى على شركات المحمول.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة