اتصالات وتكنولوجيا

«سيسكو» تبحث مع «الاتصالات» المشاركة فى تنفيذ مشروع الممر الرقمي


حوار: هبة نبيل ـ محمود جمال

كشف أولاف كرامر، مدير عام شركة «سيسكو مصر» لحلول الاتصالات فى مصر وليبيا والأمم المتحدة عن أن شركته تعكف حالياً على بحث سبل التعاون المشترك مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمساهمة فى تنفيذ مشروع تحويل مصر إلى ممر رقمى أو «Egypt Digital Hub » داخل منطقة الشرق الأوسط.

 
 أولاف كرامر
ولفت كرامر فى حواره مع «المال»، إلى وجود تكهنات مستقبلية تفيد بأن حوالى %40 من معدلات تزاحم البيانات على شبكة الإنترنت أو الـ«Internet traffic » سوف تمر محلياً فى غضون 5 سنوات.

وقال إن شركته تحقق نمواً سنوياً يتخطى %10 داخل أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما تستحوذ على حصة سوقية تزيد على منافسيها فى مجال حلول شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية.

وأوضح أن «سيسكو» استطاعت تفادى موجة الركود الحاد التى شهدتها بعض دول المنطقة خلال الفترة الماضية عبر آليتين أساسيتين هما التوسع الجغرافى فى الأسواق الإقليمية، بجانب التواصل مع قاعدة عملائها لمعرفة مشكلاتهم ومحاولة توفير حلول تكنولوجية ملائمة لهم بما يحقق معدلات نمو مرضية- على حد تعبيره.

وأضاف أن شركته اتبعت استراتيجية توسعية داخل ليبيا والجزائر والمغرب، مبديا نظرة تفاؤلية حيال تطور حجم الأعمال داخل هذه الأسواق مستقبلا.

وذكر أن منطقة غرب ووسط القارة السمراء شهدت أيضاً نمواً ملحوظاً كما هو الحال فى ساحل العاج وغانا، مبينا أن استثمارات الشركة اتجهت نحو زيادة حجم العمالة والذى يزيد حاليا على 100 موظف.

وتوقع أن يشهد قطاع حلول الشبكات طفرة مرتقبة داخل قطاعين رئيسيين هما الاتصالات نظراً للتطورات التكنولوجية الملموسة فى مجال أجهزة الهواتف الذكية، بالإضافة إلى القطاع المالى والذى يتطلب حلولا تقنية مبتكرة باستمرار، وأخيراً تنفيذ عدد من المشروعات العملاقة داخل مؤسسات القطاع العام.

فيما رفض الإفصاح عن ماهية المشروعات الحكومية الجديدة التى تعكف الشركة على تنفيذها حالياً، مرجعا السبب وراء ذلك إلى سرية طبيعة التعاقدات الرسمية، فضلاً عن الالتزام بتطبيق بنود الاتفاقية بين الجانبين.

وعن ميزانية البحث والتطوير، قال إن شركته تخصص %9 من حجم الإيرادات السنوية لمشروعات تطوير المنتجات، أى ما تبلغ قيمته 3.8 مليار دولار.

وأبدى كرامر تفاؤلاً إيجابياً بشأن إمكانيات السوق المحلية خلال المرحلة المقبلة رغم عدم استقرار الأوضاع السياسية بالبلاد وتذبذب الظروف الاقتصادية، مشدداً على أن المرحلة الراهنة بحاجة إلى تكاتف الجهود لدفع معدلات نمو الاقتصاد المحلى.

وأضاف أن الطلب على شبكات الاتصالات ليست له علاقة بالسياسة، فالأهم هو كيف توفر التكنولوجيا التى تستوعب الضغط المتسارع على الشبكة، مؤكداً أن السوق تتجه نحو التطور الهائل فى استخدام الأجهزة الذكية من الهواتف والتابلت، ليرتفع حجم الاستخدام إلى ثلاثة أضعاف، وبالتالى زاد الضغط على الشبكات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة