أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«موانئ دبى» تتفاوض مع «النقل» لتأجيل تنفيذ الحوض الثانى بميناء «السخنة»


السيد فؤاد:

دخلت شركة موانئ دبى العالمية مفاوضات مع وزارة النقل لتأجيل تنفيذ الحوض الثانى من ميناء العين السخنة والذى حصلت على حق الامتياز الخاص به منذ ثلاث سنوات.


 
أيمن بدوى 
قال أيمن بدوى، مدير التسويق بشركة موانئ دبى، إن شركته اتفقت مع الحكومة على مهلة لحين وصول الشركة الى حجم تداول يصل من 800 ألف الى مليون حاوية سنويا فى محطتها الحالية بالسخنة أى بنسبة استيعاب تصل الى %80 من الطاقة الاستيعابية.

وأضاف بدوى لـ«المال» أن ذلك يأتى بعد توقيع تعاقد مع الاستشارى «هالكرو الإنجليزية» بعمل التصميمات اللازمة للحوض الثانى والذى يتكلف نحو 600 مليون دولار، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منه خلال عام 2015.

وأشار الى أن الشركة لديها حاليا 6 أوناش رصيف عملاقة تم توريدها من قبل شركة «ليبهر» الهولندية بتكلفة تصل الى 42 مليون دولار وتم دخول ونشين جديدين منذ أسابيع بتكلفة تصل الى 16 مليون دولار من قبل شركة ZPMC الصينية، بالإضافة الى دخول ونشين خلال الشهرين المقبلين بـ16 مليون دولار أيضا من الشركة الصينية نفسها.

ولفت الى أنه تم التعاقد أيضا على دخول 11 ونش ساحة جديدا «RTG »، مشيرا الى أن تلك الزيادة فى المعدات تستهدف زيادة انتاجية المحطة من 650 ألف حاوية الى 1.1 مليون حاوية باستثمارات 55 مليون دولار، متضمنة أيضا التمهيد لساحتين بالمحطة، الأولى 82 ألف متر مربع، والثانية 64 ألف متر مربع، بالإضافة الى استيراد جهازين للكشف عن الحاويات بالأشعة، خاصة أن الجمارك أصدرت تعليماتها بضرورة الكشف عن جميع الحاويات سواء كانت صادرات أو واردات.

وتوقع أن تتداول الشركة خلال العام الحالى 600 ألف حاوية خاصة أن الشركة حققت معدل تداول خلال العام الماضى بلغ 590 ألف حاوية وذلك بزيادة %8 على عام 2011 بالرغم من الاضطرابات التى مرت بها الشركة، مشيرا الى أن شركته واجهت عدة عقبات خلال الفترة الأخيرة كان على رأسها الاحتجاجات العمالية المختلفة والتى استمرت أكثر من ثلاثة أسابيع مما أثر على سمعة المحطة وسمعة الميناء.

واعتبر أن ميناء السخنة هو بوابة مصر الشرقية وأى بضائع صادرة أو واردة من أو الى الخليج أو جنوب شرق آسيا والشرق الأقصى يكون من خلاله لذا لا توجد بضائع ترانزيت فى هذا الميناء، مشيرا الى عدم أهمية تلك النوعية من البضائع «الترانزيت» فى الوقت الراهن ليكون التركيز الأكثر على البضاعة المحلية «صادر ووارد».

وأشار الى أن محطة الشركة تتعامل حاليا مع 15 خطا عالميا، متوقعا زيادتها خلال العام المقبل بعد القيام بجولات تسويقية عالمية للتوسعات التى قامت بها الشركة مؤخرا، وبخصوص إدارة شركة موانئ لميناء جدة السعودى أكد أنه أصبح ميناء مكملا وليس منافسا لميناء السخنة فى مجال تداول الحاويات.

وأشار الى أن «موانئ دبى» اعتمدت مؤخرا على استقبال ميناء جدة للبضائع وحاويات العملاء خلال فترة اغلاق محطة السخنة وتم منح العملاء كل التسهيلات لتوجيه بضائعهم الى الميناء السعودى الى حين استقرار الأمور يتم نقلها مرة أخرى الى ميناء السخنة، لافتا الى أن وجود موانئ دبى فى المنطقة وعلى رأسها ميناء جدة وميناء جيبوتى كانت مسهلة للميناء.

وعن طرح وزارة النقل محطة ثانية للحاويات بميناء السخنة بالرغم من عدم تحقيق الشركة الطاقة القصوى للمحطة الأولى أوضح أن وزارة النقل لديها خطتها الخاصة وتطمح أن يكون هناك أكثر من مشغل للحاويات بالميناء كما يتم فى عدد من الموانئ المصرية خاصة دمياط من خلال شركة أجنبية بجوار الشركة العامة، ودخول شركة الإسكندرية لمحطات الحاويات الدولية بميناءى الإسكندرية والدخيلة بجوار شركة الإسكندرية لتداول الحاويات.

وكان رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر اللواء محمد عبدالقادر قد قال لـ«المال» فى وقت سابق إن استثمارات المحطة الثانية لتداول الحاويات بميناء العين السخنة تقدر بنحو مليار جنيه وتتم دراسة دخول الوزارة لتكون شريكا بالمشروع ليكون الطرح بنظام «PPP » والذى يسمح أيضا بأن تكون هيئة موانئ البحر الأحمر شريكا أساسيا فى الشركة وبحصة حاكمة بها، على ألا تدخل موانئ دبى فى المنافسة على هذا المشروع بطول رصيف يصل الى 1200 متر ويقع على مساحة 500 ألف متر مربع وبطاقة استيعابية تصل الى نحو 1.3 مليون حاوية وبغاطس يصل الى 17 مترا، خاصة أن محطتى موانئ دبى من المقرر أن تصل طاقتها الى 1.7 مليون حاوية، بينما دراسات السوق الملاحية العالمية، أوضحت أنه يمكن أن يستوعب ميناء السخنة نحو 3.5 مليون حاوية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة