أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أقرأ لهؤلاء

بص العصفورة


أفكار الخرادلى

وأوضح حسانين أن الجمعية بصدد تنظيم مؤتمر كبير فى يونيو المقبل لدعم العلاقة بين الجهاز المصرفى ومجتمع الأعمال للوصول بصيغة تعمل على تحقيق التواصل الدائم،واقصى استفادة ممكنة من توافر السيولة المالية بالبنوك لتوظيفها فى مشروعات تدعم الاقتصاد المحلى،وتوفر العديد من فرص العمل.

وأشار حسانين الى أن الاقتصاد المصرى والشركات المصرية تعانى كثيرا، مع كل خفض ائتمانى جديد للبلاد، مضيفا أن تحسين التصنيف الائتمانى فى غاية الأهمية لكونه يؤثر على عمليات التصدير والاستيراد على جذب الاستثمارات الأجنبية.

وقال حسانين إن مصر تحتاج الى فترة لالتقاط الأنفاس ولتكن 6 شهور بعيدا عن ضجيج المظاهرات والاعتصامات حتى يمكن أن تهدئ من روع المستثمرين المحلى والأجنبى ولدعم القطاع السياحى الذى يدر دخلا كبيرا لمصر، ويستفيد منه العديد من القطاعات.

وأكد حسانين أنه مع التحرير الكامل لأسعار الطاقة لكونها عاملا مؤثرا فى عجز الموازنة العامة للدولة، مشيرا الى أن المبالغات التى يصدرها البعض عن أن إلغاء دعم الطاقة سيلحق خسائر بالشركات أمر يحتاج الى معالجات منطقية تحسب عناصر التكلفة والربحية لوضع الأمور فى نصابها الصحيح.

ولفت حسانين إلى أن تحرير سعر صرف الجنيه سيأتى عاجلا أم آجلا، وهو شىء صحى ولابد أن يعلم الجميع أن تحرير الاقتصاد،وجعل آليات السوق هى المؤثرة من عرض وطلب، من شأنه تقوية وزيادة التنافسية بين الشركات العاملة وهو ما يعود بالنفع على المستهلك.

وكشف الرئيس الجديد للجمعية المصرية لشباب الأعمال، أن الجمعية ستعمل خلال الفترة المقبلة على حل جميع المشكلات التى تعترض القطاعات الاقتصادية المختلفة، ووضعت لذلك عدة ركائز أساسية ستعمل على تنفيذها من خلال مخاطبة الجهات المختصة للوصول الى حلول سريعة وواقعية.

وأشار حسانين إلى أن أولى هذه الركائز تقوم على حل مشكلة التمويل التى تعانى منها العديد من القطاعات الاقتصادية، ومن المقرر أن تنظم الجمعية مؤتمرا كبيرا ومعرضا يونيو المقبل يحضرهما الدكتور هشام رامز محافظ البنك المركزى وعدد من رؤساء البنوك العاملة فى السوق، والمهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، ورجل الأعمال جلال الزربة رئيس اتحاد الصناعات، وشركات التخصيم، وشركات التأجير التمويلى و400 رجل أعمال من مختلف القطاعات بهدف تقريب وجهات النظر وحل المشكلات التى تعترض عمليات التمويل.

وأوضح حسانين أن المؤتمر سيعمل على دعم الفرص التمويلية للشركات، والتعرف على احتياجاتها ودفع القطاع المصرفى إلى العمل على توفير التمويل المطلوب لتلك الشركات، بما يعمل على زيادة وتنمية الفرص الاستثمارية ومن ثم إقامة العديد من المشروعات وتوفير المزيد من فرص العمل.

وأكمل حسانين أن الركيزة الثانية تقوم على مكافحة الفساد، من خلال «مبادرة مكافحة الفساد» والتى تتم بمشاركة وزارة الصناعة، وتهدف إلى دعم النزاهة والشفافية فى العمل الحكومى ومن ثم تحقيق أقصى استفادة ممكنه،ودعم الخطط الرامية للقضاء على الفساد بجميع أشكاله لتحسين تنافسية الاقتصاد المصرى.

ولفت حسانين إلى أن الركيزة الثالثة للجمعية تقوم على نشر الفكر الريادى وإيجاد بيئة صالحة وموائمة لخلق جيل جديد من رجال الأعمال لدعم إقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة فعليا، بدلا من الكلام المعسول عن دعم نظرى بينما لا يوجد شىء على أرض الواقع، قائلا إن تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة مجرد يافطة فى البنوك.

ويرى حسانين أنه لابد من مراجعة عدد من القوانين المتعلقة بالعمل، لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومن أهمها قانون الإفلاس، الذى يجب أن يراعى دعم تلك المشروعات ووضع أسس لكيفية التعامل معها.

وأشار حسانين الى أن الركيزة الرابعة تقوم على دعم عمليات التدريب الفنى، مؤكدا أن توقيع بروتوكولات تعاون مع مؤسسات ألمانية لتوفير التدريب اللازم لصقل مهارات العاملين فى مصر إضافة لبروتوكولات تعاون مع المؤسسات التعليمية لربط التعليم بسوق العمل.

وأوضح حسانين أن الركيزة الخامسة تهدف للعمل على مستوى الدولة ككل من خلال التقارب مع الكيانات والهيئات الحكومية ومنظمات الأعمال للعمل على تقارب الرؤى، والتنسيق المستمر للخروج بأفضل الحلول الممكنة للمشكلات التى تواجه المجتمع الاقتصادى.

وأكد أنه لا يوجد تعارض بين عمل جمعية شباب الأعمال، وجمعية «ابدأ» التى يرأسها رجل الأعمال الإخوانى حسن مالك، لافتا إلى أن هناك تعاونا جادا بين الجمعيتين وباقى الجمعيات الموجودة على الساحة،ومنها جمعية رجال الأعمال المصريين التى يرأسها رجل الأعمال حسين صبور،وجمعية رجال الأعمال بالإسكندرية برئاسة رجل الأعمال محمد الغتورى وجمعية «ايبيا» برئاسة رجل الأعمال أحمد جلال الدين والعديد من الجمعيات الأخرى فهناك تنسيق دائما.

ولفت حسانين إلى أن هناك العديد من رجال الأعمال أعضاء فى جمعية «ابدأ» هم أنفسهم أعضاء فى جمعية رجال الأعمال المصريين وايضا اعضاء فى الجمعية المصرية لشباب الأعمال، فلا ضرر من أن يكون رجل الأعمال عضوا فى أكثر من جمعية.

وأوضح أن الجولات الترويجية التى تقوم بها جمعية «ابدأ» يحضرها العديد من رجال الأعمال من خارج «ابدأ» ولا ينتمون إلى الإخوان، فجولة ألمانيا الأخيرة حضرها عدد 120 رجل أعمال منهم 70 رجل أعمال ليسوا اعضاء فى «ابدأ»، كما أنهم ليسوا إخوانا.

وأكد فريد حسانين ان الجولات الترويجية التى قام بها الرئيس مرسى بدءا من زيارة الصين انتهاء بزيارة البرازيل تمت بتنسيق كامل بين جميع منظمات الأعمال الموجودة على الساحة،دون تفضيل منظمة على أخرى، موضحا أن هناك اتصالات دائمة ومستمرة بين مسئولى جمعية «ابدأ» وجمعية رجال الأعمال للتنسيق فى المواقف المختلفة

وفى السياق نفسه، أوضح حسانين أنه لا يمتلك ردا قاطعا حول أخونة الدولة من عدمها، ولكن حدود معرفته وفيما يتعلق بالقطاع الصناعى والجهات المتعاملة والمهتمة بالقطاع لا يوجد بها أى عمليات «أخونة»، سواء داخل الهيئات أو على مستوى مسئولى القطاعات التابعة فى وزارة الصناعة.

وأضاف أن الوضع الاقتصادى صعب والمجتمع الصناعى يعانى عدة مشكلات بسبب الوضع الأمنى وعدم الإستقرار السياسى الذى تشهده البلاد وكلها عوامل مؤثرة سلبا على الأداء الاقتصادى، ولكن ذلك لا يمنع أن مصر قادرة على تحقيق العديد من النجاحات إذا تم ايجاد حلول لتلك المشكلات

وأكد حسانين أن خفض التصنيف الائتمانى أمر مؤثر جدا على الوضع الاقتصادى، ولابد أن يعى الجميع ضرورة حل هذه المعضلة كى تستقيم الأمور، ويجب اتخاذ إجراءات العمل الجاد لرفع التصنيف الائتمانى للبلاد.

ورحب حسانين بتحرير أسعار الطاقة، مؤكدا أن دعمها عبء على موارد الدولة، ويزيد من عجز الموازنة العامة، موضحا أن الحديث الدائر عن أن زيادة أسعار الطاقة ستؤثر سلبا على الصناعة والاستثمار أمر مبالغ فيه، فلا يضير الصناعة أن تزداد اسعار الطاقة، لاسيما أن هناك العديد من الصناعات تمثل الطاقة كمدخلات إنتاج نسبة صغيرة لا تسبب خسائر.

وأوضح حسانين فيما يتعلق بالصناعات كثيفة الاستهلاك أنه ينبغى أولا التعرف على تكلفة الإنتاج وما تمثله الطاقة فى هذه الصناعات ثم وضع الأسعار بعد حساب التكلفة، لأنه ليس من المنطقى أن تظل الأسعار مدعمة الى ما لا نهاية.

وأكمل حسانين أن قرار الرئيس الراحل محمد أنور السادات برفع الدعم كان قرارا صائبا ولو لم يتراجع عنه لكانت مصر ضمن الدول المتقدمة حاليا ولما كان هناك عجز كبير فى الموازنة العامة للدولة.

وأكد حسانين أن سعر صرف الدولار أمام الجنيه لابد أن يتم تركه لآليات السوق أيضا، وفى هذا الإطار تستعد الجمعية المصرية لشباب الأعمال للترويج لتدشين مبادرة «صنع فى مصر» لدعم المنتج المحلى وزيادة فرص الشركات المصرية فى النمو.

ولفت حسانين الى أن الجمعية ستبدأ على الفور تنفيذ برنامج قومى تحت عنوان «تعميق التصنيع المحلى»، مشيرا الى أن لجنة تعميق التصنيع المحلى التى شكلتها وزارة الصناعة برئاسة الوزير الأسبق المهندس رشيد محمد رشيد، تهدف الى دعم الشركات المحلية ورفع قدرتها التنافسية على المستويين المحلى والخارجى.

وفيما يتعلق بتطوير محور قناة السويس أكد حسانين أنه لابد من العمل الفورى على إنشاء منطقة لوجيستية على غرار منطقة جبل على بدبى، موضحا أن ذلك من شأنه تطوير الخدمات المقدمة للسفن المارة بالقناة وخلق المزيد من فرص العمل.

وفى سياق متصل، أكد حسانين أن مؤتمرا سيعقد غدا الاثنين تحت رعاية جمعية «ايبيا» للحديث عن تطوير قناة السويس ويحضره 7 وزراء، كما يحضره العديد من رجال الأعمال.

ولفت فريد حسانين الى وجود صفقات كبرى يتم تنفيذها حاليا تشمل عمليات استحواذ واسعة لشركات كبرى داخل السوق المصرية للاستفادة من جاذبية الأسعار وأيضا جاذبية السوق المصرية للاستثمار.

واختتم حسانين تصريحاته بالقول إن الجمعية ستبدأ الترويج لأجندة الأعمال الوطنية، وتقوم على تقديم حلول للعديد من مشكلات القطاعات الاقتصادية المختلفة للحكومة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة