اقتصاد وأسواق

«التعاون الدولى» تبحث توقيع اتفاقية «المقر» مع «البنك الأوروبى»


كتب – أحمد عاشور:

قال مصدر حكومى رفيع المستوى لـ«المال»، إن الحكومة بحثت مع البنك الأوروبى لإعادة التعمير والتنمية «EBRD » توقيع اتفاقية المقر، والتى تنص على منح امتيازات وحصانات لأعضاء البنك فى مصر، منها الإعفاءات الجمركية كاملة أثناء الدخول للحدود المصرية.

جاء ذلك خلال الاجتماع السنوى الـ22 لمجلس محافظى البنك، الذى انتهت فعالياته أمس السبت، فى تركيا بحضور الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء وعمرو دراج، وزير التعاون الدولى، ووزير الاستثمار يحيى حامد.

وقال المصدر الذى شارك فى الاجتماعات، إن الاتفاقية معطلة منذ فترة طويلة، نظراً لاعتراض وزارة المالية ممثلة فى مصلحة الجمارك على تلك الامتيازات، مشيراً إلى أن وزارة التعاون الدولى لجأت للدكتور عبدالله شحاتة، مستشار وزير المالية لحل تلك المشكلة، لافتاً إلى أن شحاتة حضر الاجتماع الذى عقد فى اسطنبول.

أضاف أن «البنك الأوروبى» تعهد بتوفير ما يقرب من 2.250 مليار يورو للقطاع الخاص فى مصر خلال الـ7 سنوات المقبلة، لافتاً إلى أن البنك قدم قرضين خلال الفترة الماضية، بينهما قرض بقيمة 15 مليون يورو لصالح شركة «يونيفرسال» للصناعات الكهربائية.

وكشف المصدر عن أن الحكومة تتفاوض مع «البنك الأوروبى» بحيث يكون لها مقعد فى مجلس إدارة الصندوق ضمن دول الربيع العربى إلى جانب الأردن والمغرب، مشيراً إلى أن هذه الخطوة ستساهم فى زيادة قيمة الدعم المالى المقدم لمصر.

وعن الأسباب الحقيقية لعدم حضور الرئيس محمد مرسى الاجتماع، قال المصدر إن الاجتماع كان من المقرر أن يحضره رؤساء دول الربيع العربى، خاصة أنه الأول لتلك الدول فى البنك، وفقاً لنظام القواعد التى يقرها البنك، إلا أن رؤساء بعض الدول اعتذروا عن عدم الحضور كان من بينهم ملك الأردن، والرئيس محمد مرسى بحجة زيارته للبرازيل، وتم الاتفاق على أن يكون الاجتماع على مستوى رؤساء الوزراء.

وعلمت «المال» أن عمرو دراج وزير التخطيط والتعاون الدولى الجديد طلب الأربعاء الماضى تقريراً من قطاع التعاون الدولى بأجندة الأعمال التى ستتم مناقشتها فى المؤتمر، خاصة أنه بدأ فى اليوم الثالث لتقلده الحقيبة الوزارية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة