أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

شبكة الطرق مهددة بالانهيار.. وتحتاج 2 مليار جنيه لصيانة %15 منها بشكل عاجل


حوار : يوسف مجدى

قال أحمد كمال رئيس الهيئة القومية للطرق والكبارى إن وزارة التخطيط وافقت بشكل مبدئى على تخصيص 2.541 مليار جنيه لتمويل خطة مشروعات هيئه الطرق خلال العام المالى القادم 2012/ 2013 ، مشيراً إلى أن هذا المخصص لا يكفى لإتمام مختلف مشروعات الطرق المفتوحة، مضيفاً أن الهيئة قد تلجأ إلى ترحيل أعمال بدأت بالفعل إلى أعوام مالية لاحقة .
وكانت هيئة الطرق والكبارى قد طلبت نحو 7 مليارات جنيه لموازنة العام المالى الحالى إلا أن الحكومة خصصت لها نحو 6.2 مليار جنيه فقط .

ولفت رئيس هيئة الطرق فى حوار مع «المال » إلى توزيع محفظة المشروعات بين 3 محافظات، الأولى فى الوجه البحرى بقيمه 1.184 مليار جنيه لتنفيذ عدد من المشروعات، أبرزها إنشاء 5 كبارى صغيرة بقيمه 51 مليون جنيه موزعة بين مدن الوجه البحرى فضلا عن 5 كبارى علوية بقيمه 86 مليون جنيه تقع عند مدينة كوم حمادة بمحافظة البحيرة «وأجا » فى الدقهلية و «التوفيقية » فى القاهرة و «الفكه » فى مرسى مطروح وكوبرى آخر فى دمنهور .

وأضاف كمال : أن باقى محفظة المشروعات التى تسعى الهيئة لتنفيذها خلال العام المالى المقبل، تضم إنشاء   2 كوبرى على النيل بقيمة 170 مليون جنيه عند مدينة طلخا فى المنصورة، بالإضافة إلي استكمال كوبرى بنها فى القليوبية، مشيرا إلى توقف العمل فى الكوبرى الأخير منذ شهرين، بسبب مشكلات نزع ملكية الأراضى فى المنطقة مما تسبب فى خسائر بلغت نحو 15 مليون جنيه   لشركة النيل العامة للطرق المشرفة على تنفيذ الطريق بسبب توقف العمل .

وتطرق إلى ازدواج وانشاء   15 طريقاً بقيمة 319 مليون جنيه ذاكرا منها انشاء محور أشمون فى محافظة المنوفية للربط بمدينة 6 أكتوبر بهدف تسهيل حركة التنقل، إلى جانب البدء فى تنفيذ طريق شبرا - بنها الزراعى ليصبح البديل لطريق القاهرة - إسكندرية الزراعى لتخفيف الضغط عليه وتنفيذ المشروع الأخير بنظام الشراكة مع القطاع الخاص .

وأوضح كمال أن باقى مشروعات الوجه البحرى تشمل إنشاء   حارة ثالثة فى الطريق الذى يربط بين   كفر الدوار وكفر الزيات بغرض توسعته للحد من الحوادث التى ارتفعت على ذلك الطريق بسبب ضيق حارات المرور، ومشروع آخر لعمل طريق بين القناطر الخيرية التابعة لمحافظة القليوبية ومدينتى   الخطاطبة والتوفيقة فى محافظة المنوفية بهدف خلق شريان حيوى يربط بين المحافظتين مما يساهم فى إنعاش حركة النقل بينهما .

وعن مشروعات الهيئة فى محافظات الصعيد، قال كمال إن الهيئة افتتحت عدداً من مشروعات الطرق فى الوجه القبلى على مدار الـ 3 شهور الماضية أبرزها أفتتاح محور ملوى فى محافظة المنيا   بهدف الربط بين الصحراء الشرقية والصحراء الغربية وخلق مجتمعات عمرانية جديدة بتكلفة بلغت 410 ملايين جنيه .

أضاف كمال أن الهيئة رصدت نحو 1.2 مليار جنيه خلال العام المالى المقبل لتنفيذ عدد من مشروعات الطرق فى الوجه القبلى، أبرزها تدشين 6 كبارى علوية بقيمة 118 مليون جنيه موزعة بين عدد من المناطق منها   الأقصر وطهطا فى محافظة سوهاج وقنا ، وكذلك طريق الكباش بهدف الربط مع طريق الكرنك لتنشيط حركة السياحة .

وأشار إلى البدء فى تنفيذ 8  كبارى أخرى بقيمه 548 مليون جنيه فى الصعيد منها كوبرى عند خزان أسوان ، وآخر عند طريق كلابشة فى سوهاج، وكوبرى فى مدينة ديروط فى أسيوط ، وباقى الكبارى فى مدن الفشن بمحافظة بنى سويف    وجرجا بمحافظة سوهاج .

وأكد أن المشروعات فى محافظات الصعيد ليست مقصورة على الكبارى مشيرا إلى أن الهيئة أدرجت إنشاء 01 طرق جديدة بمحافظات الوجه القبلى منها طريق توشكى - أرقين على حدود السودان، فضلا عن طريق   قنا - سفاجا بالاضافة إلى ازدواج طريق مغاغة - العدوة فى محافظة أسيوط وذلك بتكلفة اجمالية لتلك المشروعات تصل إلى نحو 570 مليون جنيه .

وتابع رئيس هيئة الطرق والكبارى : إن الهيئة رصدت كذلك نحو 120 مليون جنيه لتطوير عدد من الطرق فى محافظة سيناء عبر تطوير 3 طرق ، الاول حول مدينة بير العبد بهدف رفع كفاءته وربطه مع خط السكة الحديد الذى يجرى تنفيذه بتلك المنطقة، بينما المشروع الثانى يتضمن استكمال إنشاء طريق دائرى حول مدينة العريش بقيمة 85 مليون جنيه، فضلا عن إنشاء طريق الريسات داخل   عمق محافظة سيناء إلى جانب إصلاح عدد من الجسور .

وأكد أن الهيئة تعانى من تراجع الموارد المالية خلال العام المالى الحالى بسبب انخفاض إيرادات الموازين وغرامات الأحمال الزائدة بنحو %75  مبررا ذلك بسبب تراجع الحالة الامنية التى ساهمت فى امتناع السائقين عن دفع قيمة الرسوم المستحقة للرسوم فضلا عن رفض سداد غرامات الأحمال الزائدة مما ترتب عليه تضرر شبكة الطرق بشكل كبير .

ولفت إلى حاجة الهيئة لنحو 2 مليار جنيه بشكل عاجل خلال العام المالى المقبل بعيدا عن موازنة المشروعات بهدف   تمويل عمليات الصيانة لـ %15  فقط من شبكة الطرق التى تشرف عليها الهيئة والمقدرة بنحو 23 ألف كيلومتر موزعة بين المحافظات كافة .

وأشار إلى عزم الهيئة مخاطبة وزارة المالية خلال الفترة القليلة المقبلة لتدبير 2 مليار جنيه من ميزانية الدولة لصالح عمليات صيانة لشبكة الطرق على ان يتم ذلك بعيدا عن الخطة الاستثمارية المخصصة للهيئة،   محذرا من تهاون الحكومة فى رصد تلك الاموال اللازمة لضمان عدم انهيار شبكة واسعة من الطرق بحاجة إلى صيانة عاجلة، مستشهدا بطريق الإسكندرية - مطروح - السلوم الذى تهالك بشكل كبير .

وأوضح أن أزمة التمويل لم تعرقل خطة الصيانة الدورية فقط، بل امتدت إلى تعطيل مشروعات الهيئة مستشهدا بمشروع تطوير طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوى الذى يحتاج لنحو مليار جنيه لاستكماله رغم بدء المشروع منذ نحو 6 سنوات، وقال إن المرحلة الأولى من الطريق التى تشمل 4 حارات   بطول 100 كيلومتر بدءا من الكيلو 26 وصولا إلى الكيلو 126 من المخطط افتتاحها نهاية يونيو المقبل على ان يشمل ذلك الطريق الرئيسى وعدد 4 كبارى تقع عند الكيلو 126 ، 109 ، 105 ، 47 من إجمالى 11 كوبرى فى المرحلة الأولى فقط   متوقف تنفيذها على مشكلات نزع ملكية الأراضى، موضحا أن باقى قطاعات الطريق سيتم الانتهاء منها فى مراحل لاحقة .

تابع أن أزمة التمويل أثرت كذلك على مشروع الطريق الدائرى الإقليمى الذى يحتاج لنحو 600 مليون جنيه لاستكمال المرحلة الأولى منه المقسمة لقطاعين، الأول من السويس وصولا إلى   الإسماعيلية بطول 20 كيلومترًا وتتولى تنفيذه   شركة   حسن علام التى انتهت من   52 % فقط من الأعمال على الرغم من اعلان الهيئة فى وقت سابق عن افتتاح ذلك الجزء خلال يوليو المقبل، مشيرا إلى إرجاء افتتاح القطاع الأول حتى ديسمبر المقبل، بينما أنجزت شركة سام كريت نحو 16 % فقط من القطاع الثانى بالطريق   بسبب مشكلات نزع الأراضى فى محافظة الشرقية .

وأكد رئيس هيئة الطرق والكبارى معاناة   الهيئة من تصاعد المستحقات المتأخرة عليها لصالح شركات المقاولات مستشهدا بشركة النيل العامة لانشاء الطرق التى   بلغت قيمة مستحقاتها نحو 300 مليون جنيه نظير مشروعات تولت الشركه تنفيذها فضلا عن 50 مليون جنيه لصالح شركة النيل العامة للطرق والكبارى .

وكشف عن تلقى الهيئة نحو 150 مليون جنية خلال الشهر الحالى عبارة عن الدفعة الاخيرة من ميزانية العام المالى الحالى لتسديد جزء من مستحقات الشركات

وكشف كمال عن أن الهيئة تدرس مقترحا لتأسيس الشركة التى تتولى الإدارة والإشراف على مشروع طريق شبرا - بنها المستهدف تنفيذه بنظام الشراكة مع القطاع الخاص، موضحا أن المقترح يقضى بتأسيس الشركة برأسمال 500 مليون جنيه بالشراكة بين البنك الأهلى والهيئة إلى جانب شركتى النيل العامة لإنشاء الطرق و النيل العامة للطرق والكبارى بنسبة 1% لكل من الشركتين .

وشدد على اهمية المشروع لتقليل الضغط على الطريق الزراعى الذى يربط القاهرة بالإسكندرية بسبب الكثافة المرورية التى تصل   لنحو 140 ألف سيارة يوميا منها 45 % نقلاً ثقيلاً، وقال إن مسار الطريق يبدأ من منطقة أحمد عرابى فى منطقة شبرا الخيمة حتى الطريق الدائرى بطول 5 كيلومترات منتهياً فى بنها بطول 42 كيلومتراً .

وأكد أن الهيئة لم تتجاهل مشروعات الطرق مع دول الجوار، أبرزها السودان، مستشهداً بوضع حجر الأساس لطريق توشكى - أرقين بطول 110 كيلومترات بتكلفة   190 مليوناً خلال الأسبوع الحالى على أن يتم الانتهاء منه فى نهاية العام الحالى موضحا أن الجانب السودانى يعمل فى الجزء الخاص به بطول 433 كيلومتراً، مؤكدا مساهمة المشروع فى تنشيط التجارة بين مصر السودان، خاصة فى نقل السلع الغذائية .

وعلى صعيد متصل أكد أن تنفيذ   مشروع الجسر العربى بين مصر السعودية مرهون بقرار سياسى من البلدين للخروج للنور، مما ينفض المسئولية عن الهيئة التى تقوم بدور المنفذ فقط .

وشكا كمال من تعطل مشروعات الهيئة بسبب البيروقراطية الحكومية فيما يتعلق بكثرة الإجراءات، مستشهداً بهيئة المساحة التى حصلت على 120 مليون جنيه لمنح تعويضات لأصحاب الأراضى فى مشروع شبرا - بنها وهو ما لم يحدث حتى الآن، على الرغم من تخصيص هيئة الطرق نحو 600 مليون جنيه لتقديم تعويض للأهالى نظير نزع 700 فدان .

وتابع : إن الأمر لم يتوقف عند ذلك بل طلبت هيئة المساحة نحو 70 مليون جنيه لتعويض الأهالى عن نزع أراضٍ فى مشروع كوبرى بنها ثم طلبت نحو 50 مليون جنيه من جديد لاستكمال باقى التعويضات .

وأوضح كمال أن الهيئة تستهدف رفع مواردها الذاتية خلال العام المالى الجديد عبر استهداف تحصيل نحو 150 مليون جنيه من المساحات المؤجرة لشركات الإعلانات على الطرق، إلى جانب طرح عدد من الأراضى المخصصة للهيئة بواقع 73 قطعة أرض عبر قرار جمهورى فى 2010 ، مضيفا أن الهيئة تمكنت من وضع يدها على 40 قطعة من تلك الأراضى حتى الآن .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة