أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

عمرو موسى: مصر لم تصل إلى المحطة الأخيرة للتغيير


إيمان عوف:

قال عمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية، إن الربيع العربي هو تعبير استخدمه الأوروبيين تشبيها بتطورات شرق أوروبا، وما حدث في عالمنا هو حركة تغيير شاملة، ولابد أن نصفها بما هي عليه، وليس كما يصفها الأوروبيين.


 
عمرو موسى 
جاءت تصريحات موسى، خلال الزيارة التى استغرقت 3 أيام إلى بيروت لافتتاح منتدى الاقتصاد العربى اللبنانى، بحضور رئيس الوزراء اللبنانى ومجموعة من الاقتصاديين والسياسيين والعسكريين على المستوى العربى والدولى.

وأضاف موسى، "عندما يتكلم العالم عن مصر، فهذا ليس تدخلا في الشأن الداخلي، لأن أثر مصر وأهميتها العظيمة جعل لها شأنا عربيا وإسلاميا وإقليميا ودوليا، فالديمقراطية والحياة الدستورية والقومية العربية ليسوا ضحايا للمرحلة الانتقالية، ونحن لازلنا نكافح لكي نحصل عليهم جميعاً".

وأوضح موسى أنه "إن شاء الحكام أو رفضوا، فنحن فى القرن العشرين، وأصبح من الصعب وضع الرأى العام فى صندوق واحد، بسبب تداعيات القرن ومتطلباته بدليل وجود ٦٠٪ من الشباب، يتطلعون إلى أقرانهم فى الدول المتقدمة".

وأشار موسى إلى الجهات المتطرفة دينيا، التى قد تتحدث عن التراث الإسلامي بشكل ضيق، فى حين ان ماليزيا وتركيا نموذج جيد للدول الإسلامية، التى ترفض أن تتبنى هذه الوجهات المتطرفة.

وحول الوضع الراهن فى مصر، قال موسى إننا لم نصل إلى الديمقراطية الكاملة بعد، وينقصنا الكثير إلى ذلك، فمازلنا نحبو إلى الديمقراطية فى ظل غياب دستور عصري، ينظم حياة الناس طبقا لمتطلبات القرن الحادي والعشرين، لأن الديمقراطية هي النتيجة الوحيدة التي نتجت عن الثورات العربية.

وتحدث موسى عن أن النظام العربي الذي نشأ بعد الحرب العالمية الثانية، لابد من تغييره، لأن الناس والمتطلبات والظروف تغيرت وما حدث بعد الثورات في الخمسينيات ليس من الضرورة أن يتكرر، وأنه لايظن أن الحكم العسكري قريب من الصورة الحالية، لأن الشعوب وخاصة الشباب يتطلعون إلى الديمقراطية.

وأوضح أن الوضع الاقتصادي مرتبط بالوضع الأمني والسياسي، وتجربة حكم الأحزاب الدينية جاءت في وقت غير طبيعي بالنسبة للدول العربية، في ظروف اقتصادية في غاية الصعوبة، مشيرا إلى أن مصر تواجه أزمة غير مسبوقة في تاريخها، وهو تحدي وجودي بالنسبة لمصر ومستقبلها، وبالنسبة للمنطقة ككل وشكلها، وأن ما نحن فيه ليس هو المحطة الأخيرة للتغيير.

ونفى موسى ما تردد بشأن وصفه البعض بأن المعارضة كانت سببا فى تعطيل مصالح الدولة، موضحا أنها تحاول تصليح ما ورثته من أعباء وأثقال، والمظاهرات لا تمنع وزارات الخدمات من إصلاح نفسها وتأدية دورها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة