لايف

برشلونة يتوج باللقب "بدون لعب" للمرة الثالثة في تاريخه


:EFE

توج برشلونة الليلة الماضية، بطلا للدوري الإسباني لكرة القدم، مستفيدا من سقوط غريمه التقليدي ريال مدريد، في فخ التعادل الإيجابي أمام مضيفه إسبانيول بهدف لمثله.


 
برشلونة
وتعد هذه المرة الثالثة في التاريخ، التي يعلن فيها برشلونة بطلا لليجا دون الحاجة للعب مباراته، وكانت المرة الأولى في موسم 1991 بعد خسارة منافسه أتلتيكو مدريد في سان سباستيان، وقبل أربعة مواسم، توج فريق جوسيب جوارديولا ومساعده وقتها تيتو فيلانوفا، باللقب عندما خسر ريال مدريد 2-3 في فياريال، وكان بعدها البارسا سيخوض مباراته في اليوم التالى بملعب ريال مايوركا.

ويعد اللقب هو الوحيد الذي يحصده برشلونة حتى الآن في الموسم، بعد السقوط في نصف نهائي الكأس أمام ريال مدريد، ومن نفس الدور بدوري الأبطال أمام بايرن ميونخ، كذلك بعد خسارته لكأس السوبر الإسباني أمام ريال مدريد.

 ويعد اللقب هو الـ 22 للبارسا والأول لمدرب الفريق الكتالوني، تيتو فيلانوفا، والرابع للفريق في آخر 5 مواسم، بعدما احرز الريال لقب الموسم الماضي.

وقلص برشلونة الفارق بينه وريال مدريد، صاحب الرقم القياسي في ألقاب الليجا، إلى عشرة ألقاب، فيما يأتي أتلتيكو مدريد كثالث الفرق الأكثر تتويجا بالليجا بتسعة ألقاب.

يذكر أن برشلونة كان أول فرق إسبانيا تتويجا بلقب الدوري الإسباني في موسم 1928-1929، بعده استحوذ أتلتيك بلباو على اللقب مرتين متتاليتين، قبل أن يظهر ريال مدريد في الصورة ويحرز اللقب مرتين متتاليتين أيضا.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة