أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الشبكة القومية للكهرباء تفقد 1500 ميجا وات فى أكتوبر.. و150 مليون جنيه خسائر يومية


عمر سالم

كشف مصدر مسئول بائتلاف مهندسى محطات إنتاج الكهرباء عن أن الشبكة القومية للكهرباء فقدت فى شهر أكتوبر الحالى نحو 1500 ميجا وات نتيجة الأعطال والحرائق التى شهدتها المحطات، وأضاف أن نحو 13 وحدة توليد معرضة للانفجار والخروج من الخدمة بسبب الأعطال، موضحًا أن الخسائر اليومية لتعطل الوحدات تتعدى الـ150 مليون جنيه نتيجة توقفها عن العمل.

 
وقال المصدر فى تصريحات لـ«المال»، إن محطة التبين خرجت منها الوحدة الأولى عن العمل بقدرة 350 ميجا وات، بالإضافة إلى فقد 200 ميجا وات بعد تعطل الوحدة الأولى بمحطة توليد طلخا، فضلاً عن فقد 300 ميجا وات مع تعطل الوحدة الثالثة بمحطة عتاقة، وخروج وحدة بمحطة عيون موسى بقدرة 320 ميجا وات نتيجة انفجار بغلاية الوحدة الثانية، وأشار إلى تعطل بعض الوحدات بمحطة النوبارية، مما سيشكل عبئًا على الشبكة القومية للكهرباء الصيف المقبل، فى ظل أن وحدة التبين ستدخل الخدمة خلال شهر أغسطس المقبل.

وأضاف المصدر أن الائتلاف حذر أكثر من مرة من حدوث انفجارات بمحطات الكهرباء نتيجة تهالكها وعدم القيام بعمليات الإحلال والتجديد لها، بالإضافة إلى عدم وجود صيانة فنية جيدة للمحطات، خاصة أن محطة طلخا تم إنشاؤها منذ عام 1992، علمًا بأن جميع المحطات التى أنشأتها شركة ألستوم الفرنسية بها أخطاء وعيوب فنية وتخرج عن الخدمة بشكل مستمر، كما أن هناك عيوبًا فى التصنيع والتسلم.

وأوضح أن الائتلاف يعد حصرًا خلال الفترة المقبلة بكوارث شركة ألستوم فى مصر، وجميع الحوادث التى مرت بها الوحدات التى نفذتها الشركة بدءًا بالتوربينة البخارية فى محطة طلخا 750 ميجا وات، والتوربينة البخارية فى الكريمات 750 ميجا وات والنوبارية 3 وغيرها من الحوادث، مؤكدًا أن هذه الحوادث تتحمل الشركة الصانعة جزءًا كبيرًا من المسئولية الخاصة بها، وهذا لا يعفى المسئولين فى الكهرباء من الإهمال وسوء الإدارة وسوء التسلم والمتابعة، فضلاً عن التراجع الشديد فى مستويات ونوعية الأداء فى أقسام الصيانة والتشغيل، محذرًا من انفجارات فى مجمع الكريمات بسبب تكرار خروجه عن الخدمة وعيوب فى الوحدات الخاصة به.

وأضاف أن الوحدة الثالثة بمحطة كهرباء عتاقة خرجت من الخدمة نتيجة حدوث كسر بريش التوربينة ومعاناة الغلاية من تسريب الزيت، مما أدى لفقدان الشبكة الكهربائية حوالى 300 ميجا وات، وقال إن الصيف المقبل سيشهد العديد من الانقطاعات المستمرة، وأن العجز فى الشبكة القومية سيصل إلى 6000 ميجا وات، بالإضافة إلى خسائر القطاع نتيجة توقف الوحدات وإعادة إصلاحها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة