أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

الإشتباه في تورط أحد أبناء الملك عبدالله في قضايا فساد "باركليز" بالسعودية


إعداد -عبدالغفور أحمد محسن:
 
كشفت صحيفة "الفاينانشيال تايمز" البريطانية ، ان أميراً بارزاً في العائلة المالكة السعودية ، تدور حوله شبهات كبيرة بشأن تورطه بتلقي رشاوى ضخمة ، وذلك ضمن التحقيقات الجنائية التي تقوم بها السلطات الأمريكية ، في مزاعم قيام بنك "باركليز" بدفع عمولات و رشاوى من أجل الحصول على رخصته في المملكة العربية السعودية.


 
صوره - ارشيفيه 

وأضافت الصحيفة أن المحققين يقومون حالياً بفحص حادثين منفصلين ،و المشتبه فيهما هو أحد أبناء الملك عبدالله ، ملك السعودية
و تقوم وزارة العدل الأمريكية حالياً بالتحقيق في صفقتين منفصلتين ، لبحث مدى صحة الاشتباه في تلقي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز ، القائد السابق لجناح سلاح الجو السعودي ، و الذي تم تعيينه مؤخراً في منصب نائب محافظ العاصمة السعودية الرياض ، مبالغ بصورة غير مشروعة من بنك باركليز ، وفقاً لتأكيدات اشخاص ذوي صلة بالتحقيقات .

وقالت الصحيفة إن التحقيق يدرس ما إذا كان "باركليز" دفع أموالا بشكل غير قانوني للحصول على رخصة مصرفية سعودية من الهيئة العامة للرقابة المالية السعودية عام 2009 ، وينظر التحقيق في دور محتمل للأمير تركي في منح الترخيص عام 2009 .
 
وأقر "باركليز" في بيان له بأن البنك عين الأمير تركي "لتقديم المشورة من خلال شركته (العبية) بشأن قضايا استراتيجة في السعودية.. وكذلك تقديم طلب للحصول على رخصة من هيئة الرقابة المالية ".

وأكد المصرف أنه "يتعاون بصورة كاملة مع التحقيق"، مشيرا إلى أنه ليست لديه أي دراية بدفع أموال بصورة غير قانونية إلى الهيئة أو أي من مسؤوليها على خلفية منح ترخيص وساطة مالية .
 
ونفت شركة "العبية" في بيان لها أي صلة بوجود "سلوك غير قانوني"، وقالت إن الأمير هو شريك بنسبة أقلية فيها وأنه لم يتول أي منصب تنفيذي، مؤكدة أن علاقتها مع باركليز كانت لدعمه "في مهام عديدة عملية وإدارية لها صلة بتثبيت وجوده في المملكة ".

وأضافت أنها "لم تكن في وضع يمكنها من التأثير على هذه العملية الخاصة بالحصول على الترخيص كون العملية شفافة ".

و بالإضافة الى القضية المتعلقة بحصول باركليز على رخصته بالسعودية ، يخضع البنك ايضاً للتحقيق بشأن صفقات مزعومه مع الأمير السعودي ، و التي تتعلق بمحاولات سابقة من البنك لتغطية قرض كبير لأحد المقترضين المتعثرين عام 2002 .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة