لايف

بايرن يحتفل بين جماهيره التى تنتظر الثلاثية


DPA:
    
تبدو الفرصة سانحة لبايرن ميونيخ للاحتفال على الأقل بلقب الدورى الألمانى لكرة القدم (بوندزليجا) عندما يستضيف أوجسبورج غدا السبت فى المرحلة الثالثة والثلاثين من المسابقة التى حسم بايرن لقبها رسميا فى السادس من أبريل الماضى، ومباراة غدا ستكون الأخيرة لبايرن على ملعبه فى الموسم الماضى، حيث يختتم الفريق مسيرته فى الدورى خارج ملعبه، ويخوض المباراة النهائية لكأس ألمانيا أمام شتوتجارت فى العاصمة برلين، ونهائى دورى الأبطال الأوروبى على استاد "ويمبلى" الشهير بالعاصمة البريطانية لندن.
 
 
 بايرن ميونيخ
وبينما حسم بايرن لقب البوندزليجا رسميا، وأصبحت حاجته لتحقيق الفوز فى المباراتين الأخيرتين حرصا على مواصلة تعزيز وتدعيم أرقامه القياسية التى حققها هذا الموسم، سيكون أوجسبورج صاحب المركز السادس عشر (الثالث من مؤخرة جدول المسابقة) بحاجة ماسة إلى النقاط الثلاث فى مباراة الغد لتجنب الهبوط إلى دورى الدرجة الثانية.
 
ويتصدر بايرن جدول المسابقة برصيد85 نقطة، وبفارق20 نقطة أمام بروسيا دورتموند صاحب المركز الثانى فى المسابقة، والذى يواجه بايرن يوم 25 مايو الحالى فى لقاء ألمانى خالص بنهائى دورى الأبطال الأوروبى، ورغم عدم أهمية النقاط الثلاث بالنسبة لبايرن باستثناء زيادة رصيده القياسى من النقاط فى الموسم الحالى، أكد ماتياس سامر مدير الكرة بالنادى أن الفريق لن يتهاون فى المباراة، ولن يفرط فى أى نقطة بسهولة، مشيرا إلى أن العمل الجاد يأتى فى مقدمة أولويات الفريق وتليه النتيجة.
 
وأوضح: "فريقنا هو بطل المسابقة، ولكن لا يتعين علينا أن نتوقف عن التفكير والسعى للانتصارات عندما نحتفل بلقبنا"، وتبدأ احتفالات الجماهير باللقب قبل بدء المباراة المقررة غدا على ستاد "أليانز آرينا" فى مدينة ميونيخ، وذلك من خلال برنامج بافارى ترفيهى، وطالب المشجعون حضور المباراة بالأزياء البافارية التقليدية، كما يحضر الاحتفال 22 شخصية من أبرز نجوم الفريق السابقين، ومنهم الأسطورتان فرانز بيكنباور وجيرد مولر، وكل من سيب ماير وبول بريتنر ولوثار ماتيوس وأوليفر كان وروى ماكاى، حيث يمثل كل من هؤلاء النجوم أحد الألقاب الـ 22 التى أحرزها الفريق سابقا فى البوندزليجا، علما بأن لقبه هذا الموسم حمل رقم 23 فى رصيده من ألقاب البوندسليجا.
 
ويستعرض بايرن كأس البطولة التى أحرزها هذا الموسم أمام جماهيره عقب صفارة نهاية المباراة غدا، كما سيخرج الفريق بعدها فى موكب حافل بكأس البطولة من الاستاد وحتى ميدان "مارين بلاتز"، حيث يطل نجوم الفريق على الجماهير من شرفة مجلس المدينة، ويقام هذا الاحتفال بعد أسبوعين من التوتر والارتباك فى النادى بسبب قضية التهرب الضريبى الدائرة حاليا ضد أولى هونيس رئيس النادى، والذى عرض تقديم استقالته مؤقتا من هذا المنصب لحين انتهاء القضية، ولكن مجلس المراقبين المشرف على النادى رفض استقالة هونيس وأكد الثقة فيه، ويأمل بايرن فى أن يكون احتفال الغد هو بداية احتفالات الفريق التى قد تمتد بشكل هائل إذا أحرز الفريق لقب دورى الأبطال الأوروبى بعد نحو أسبوعين ثم لقب كأس ألمانيا فى أول يونيو المقبل.
 
ومع حسم لقب البوندزليجا رسميا، سيكون التركيز فى مباريات هذه المرحلة، والتى تقام كلها غدا، على صراع المراكز المؤهلة لبطولتى الأندية الأوروبية، وصراع الهروب من شبح الهبوط، وحجز بايرن ودورتموند وباير ليفركوزن بطاقات التأهل المباشر الثلاث من البوندزليجا لدورى الأبطال، ليصبح أمل شالكه هو الحفاظ على المركز الرابع والتأهل للدور التمهيدى بدورى الأبطال، ويحتاج شالكه للفوز على ضيفه شتوتجارت لضمان إحراز المركز الرابع فى ظل النقاط الثلاث وفارق الأهداف الكبير الذى يتقدم به على إنتراخت فرانكفورت صاحب المركز الخامس، والذى يحل ضيفا على فيردر بريمن المتأزم.
 
وصعد إنتراخت فرانكفورت من دورى الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى فى الموسم الماضى، ونجح فى تحقيق الهدف الذى وضعه لنفسه فى الموسم الحالى، وهو أن يكون ضمن فرق المقدمة بالبوندزليجا، وأصبح الفريق بقيادة مديره الفنى آرمين فيه، الذى قاد شتوتجارت للفوز بلقب البوندزليجا فى 2007، على أعتاب العودة للمشاركة فى البطولات الأوروبية بعد غياب دام سبع سنوات، وقال فى تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "سنحقق إنجازا لم يقدمه أحد، سيكون هذا مماثلا بالطبع لفوزى مع شتوتجارت بلقب البوندزليجا فى عام2007 تستمتع كثيرا، عندما تحقق شيئا لم تكن أنت نفسك تعتقد الفوز به".
 
وإذا لم ينجح إنتراخت فى محاولاته لانتزاع المركز الرابع من شالكه، سيعود إلى الساحة الأوروبية من خلال مسابقة الدورى الأوروبى، كما يحتاج فرايبورج صاحب المركز السادس بفارق نقطة واحدة فقط خلف انتراخت إلى الفوز على مضيفه جرويتر فيورث "الذى هبط رسميا لدورى الدرجة الثانية" من أجل حجز مكانه فى الدورى الأوروبى أيضا.
 
ويستضيف هوفنهايم الذى يقبع حاليا فى منطقة الهبوط بجدول المسابقة وبفارق نقطتين خلف أوجسبورج وفورتونا دوسلدورف، فريق هامبورج الذى لا تزال الفرصة سانحة أمامه للتأهل إلى الدورى الأوروبى.
 
 
وبعد عشر مباريات دون تحقيق أى فوز حيث حصد ثلاث نقاط فقط من هذه المباريات العشر، يحتاج فورتونا دوسلدورف بشكل جاد إلى تغيير هذه الحقيقة عندما يستضيف نورنبرج فى آخر مباراة للفريق على ملعبه بالموسم الحالى، وفى باقى مباريات المرحلة، يحل دورتموند ضيفا على فولفسبورج وبروسيا مونشنجلادباخ ضيفا على ماينز، ويستضيف ليفركوزن فريق هانوفر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة