أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

الزينى : %20 حداً أقصى لأرباح مصانع مواد البناء


المال - خاص
 
طالب متعاملون فى قطاع مواد البناء الرئيس القادم بفرض سيطرته على الانفلات الأمنى، ومراقبة الأسعار ومنع الممارسات الاحتكارية من جانب شركات مواد البناء، علاوة على تفعيل قوانين تحمى المستهلك من تلك الممارسات، وأضافوا أن قطاع مواد البناء يعانى فرض رسوم صادر وضريبة مبيعات على بعض المواد الخام والتى تؤثر سلبا على القطاع وتؤدى إلى هروب المستهلك لارتفاع اسعار المنتجات بعد تحميلها بهذه الرسوم .
وأشاروا إلى أن العزوف عن الشراء يرجع إلى خوف المستهلكين من المستقبل وعدم يقينهم بما تتجه إليه مصر فى ظل ظروف الانفلات الأمنى والتوترات السياسية وهو ما توقعوا انتهاءه مع وجود رئيس جديد .

قال أحمد الزينى، رئيس شعبة مواد البناء بالغرف التجارية، إن الفترة الماضية شهدت العديد من الخسائر بعضها غير مباشر بسبب أحداث الانفلات الامنى مثل زيادة أسعار التأمين على الشحنات الواردة من الخارج، بجانب تشدد البنوك فى فتح الاعتمادات المستندية لتمويل احتياجات المصانع من المواد الخام وقطع الغيار ومستلزمات الانتاج المختلفة، مطالبا الرئيس الجديد بعد انتخابه بسرعة التدخل لحل تلك المشكلات، خاصة التمويلية حتى تستمر التوقعات الايجابية الخاصة بالملف الاقتصادى .

وأضاف أن الفترة المقبلة سوف تشهد انحسارًا لتلك المخاوف بعد استعادة الاستقرار الأمنى والسياسى والاقتصادى لمصر .

كما طالب الزينى الرئيس المنتخب بإحكام السيطرة على شركات مواد البناء التى تقوم بممارسات احتكارية غير شريفة بالأسواق من خلال رفع الأسعار يوميا بشكل اتفاقى فيما بينها دون سياسة تسعيرية عادلة .

وأضاف أن شعبة مواد البناء تطالب الحكومة بتطبيق القوانين الجديدة للمنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية ومنع ارتفاع الأسعار على المستهلك لمواد البناء .

وقال الزينى إن المرحلة المقبلة تحتاج إلى قوانين جديدة تخدم الشعب المصرى، وذلك لخلق حد أقصى لنسبة أرباح الشركات والمصانع بما لا يتعدى الـ %20 ، موضحًا أن نسبة أرباح مواد البناء خاصة الحديد والأسمنت تفوق الـ %50 فى الوقت الحالى .

وأبرز المهندس خالد الجزار، أحد مستثمرى قطاع المحاجر، أن مطالب القطاع من الرئيس القادم تتحدد فى التغلب على الانفلات الأمنى والذى وصل ذروته بعد الثورة، مما أدى إلى عزوف المستثمرين عن الاستثمار فى قطاع المحاجر فى الوقت الحالى، وإلغاء قرار زيادة رسم الصادر على خامات الرخام والجرانيت المصدره من 80 جنيهًا على الطن إلى 150 جنيهًا .

وأضاف الجزار أنه لابد من العمل ببرنامج منحة تطوير المعدات بشروط رد %50 من قيمة المعدات بحد أقصى 100 ألف جنيه من خلال مركز تحديث الصناعة، وأن تعطى المنحة مرة واحدة لكل محجر، فضلا عن أن تكون المنشأة «المحجر » مسجلة بمركز تحديث الصناعة وعلى أن يتم تيسير شروط التسجيل للمحاجر .

وطالب بتخطيط وإنشاء منطقة صناعية جديدة وبديلة «بعرب أبو ساعد والتبين » لإقامة استثمارات جديدة ومتطورة فى صناعة الرخام والجرانيت .

ولفت الجزار إلى ضرورة تسهيل صرف دعم الصادرات من خلال بعض الإجراءات وهى إلغاء طلب شهادات المحاجر التى تصدر من هيئة الثروة المعدنية والرخص السارية للمصانع، فضلا عن قبول ايصالات الإيداع بدلا من تحويلات المستورد، علاوة على عمل معارض للخامات المصرية فى الخارج بالدول العربية والأجنبية .

وطالب الرئيس المنتخب بإصدار قرارات للجهات المعنية بتطوير ورصف طريقى الشيخ فضل والجلالة المؤديان من المحاجر إلى المصانع وعمل مخرج آخر لطريق منطقة «شق الثعبان » لتقليل كثافة الزحام على المخرج الحالى والحد من الحوادث المرورية، فضلا عن مساندة القطاع أمام المحافظات المعنية من خلال تخفيض رسوم الطرق ونقل تبعية المحاجر إلى هيئة الثروه المعدنية بدلا من المحافظات ونقل تبعية منطقة شق الثعبان إلى هيئة التنمية الصناعية .

من جانبه قال المهندس محيى عبدالرازق، العضو المنتدب لشركة باكين للدهانات، إن الاسواق سوف تتأثر إيجابيًا بعد انتخاب رئيس جديد للبلاد، خاصة فيما يتعلق باعادة الاستقرار الامنى فهى التحدى الاول للحكومة وبناء على نجاحها فى السيطرة على الأمن سيتحدد قرار المستثمرين ببدء ضخ استثماراتهم فى السوق المصرية لأن مصر فى حاجة ماسة إلى كيانات استثمارية كبيرة لقيادة عمليات النمو الاقتصادى .
وأضاف أن أهم مطالب قطاع الدهانات للرئيس يتمثل فى تخفيض ضريبة المبيعات على المذيبات التى تعد من أساسيات صناعة البويات والتى يتم شراؤها من هيئة البترول، حيث ارتفعت الضريبة من 4500 إلى 7 آلاف جنيه للطن، مما يؤثر على أسعار الدهانات فى السوق بالزيادة ويتحملها المستهلك .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة