أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

"إنقاذ القدس" تنظم مليونية بميدان التحرير في ذكرى "يوم العودة"


أحمد مسعود:
 
أصدرت جبهة أنقاذ القدس بياناً بمناسبة قرب ذكرى يوم العودة إلى فلسطين في ١٥ الشهر المقبل، حصلت "بوابة المال نيوز" على نسخة منه.

 
 جبهة أنقاذ القدس
وأكدت الجبهة في بيانها أنه "لا يخفى على أحد ما يقع على إخواننا في فلسطين المحتلة من ظلم وقتل وبطش وتنكيل وتشريد من عصابات مجرمة حاقدة من الصهاينة، ولا يخفى حجم الجرائم المروعة التي يرتكبها النظام الصهيوني التلمودي في حق إخواننا هناك، وكان آخرها مجزرة غزة التي راح ضحيتها الكثيرون، وما زال الكيان الصهيوني يرتكب من المذابح ما تقشعر له الأبدان".

وأعربت الجبهة عن تدشينها عدة فاعليات لمساندة القضية الفلسطينية على رأسها التعريف بالقضيَّة الفلسطينية والتأكيد على إسلاميتها، وأن أرض فلسطين إسلامية، وأن صراعنا مع اليهود صراع عقائدي إسلامي، ومعركة دين واعتقاد، كما أن صراعنا معهم لأنهم احتلُّوا أرضَنا، فنحن نجاهدهم جهادَ الدفع حتى يخرجوا من أراضينا ولا يبقوا مغتصبين لشبر منها، كما أنَّ اليهود أنفسهم يَعُدون صراعهم معنا صراعاً عقائدياً، ولهم عقيدة في الوعد بفلسطين، بالإضافة إلى مقاطعة بضائع المحتل الصهيوني والأمريكي، فضح المخطَّطات الصهيونيَّة تجاه منطقة القدس، وإبراز خططهم الاستراتيجية القائمة في ذلك، ومناقشة ادِّعاءاتهم بالروح الشرعيَّة والعقليَّة، وخطأ تصوراتهم المزعومة بأنَّ لهم الإرث التاريخي في هذه الأرض.

وأكدت الجبهة على ضرورة الحفاظ على حالة العداء مع ذاك الكيان الغاصب بالوقوف ضد أي مساعٍ تدعو إلى التطبيع معه، أو التصالح الدائم، بالإضافة إلى التعريف بالنقاط السوداء باتفاقية كامب ديفيد الأولى بين الحكومة المصرية ونظيرتها الإسرائيلية، ظهرت نغمة سمجة تتكرر كلما تصاعدت الخلافات بين الدول العربية بشأن الموقف من الدولة الصهيونية ومن تفاصيل الصراع العربي-الإسرائيلي، وما آلت اليه هذة الأتفاقية بالخراب على الجمهورية المصرية وباقي الشعوب العربية، اظهار الأخطار الحقيقة لهذة الأتفاقية المشؤومة، والتأكيد على وجوب المقاطعة بيننا وبين العدو الصهيوني المحتل،  وكذلك إظهار عمالة العملاء وخيانة المنافقين، وتبيين سبلهم في ذلك وطرقهم، وفضحهم بعد التثبُّت من ذلك على رؤوس الأشهاد، كما أنَّ من المهم معرفة عامة الشعب الفلسطيني الطرقَ الخفيَّة التي يستخدمها اليهودُ لتجنيد بعض المهزوزين ليقوموا بالعمالة لهم وخدمتهم.

وأضافت الجبهة أنها ستعمل على ذكر هذه القضيَّة في المجامع، ونشرها في أوساط الناس، واستضافة الخبراء بها، ليتحدَّثوا عن هموم هذه الأرض المقدسَّة وهموم أهلها، وإظهار خطورة عمل الفلسطينيين أو العرب والمسلمون في المستوطنات اليهوديَّة، وأنَّ عمل هؤلاء في منشآت اليهود، وكذلك عدم التعامل التجاري والثقافي بيننا وبين الكيان الصهيوني،  وفضح المتعاملين معهم كذلك من الشركات والمؤسسات العربية والإسلامية،  حتى نبين للعالم أجمع أن من يتعامل مع الكيان المغتصب ليس له مكان بيننا.

وشددت الجبهة على ضرورة إثارة روح التفاؤل بدلا من ذلك، والاستبشار بقرب نصر المسلمين على الصهاينة ، وأنَّ كثرة هجراتهم إلى أرض فلسطين لا يعني سوى أن يقعوا في أتون المحرقة التي تنتظرهم، بل إنَّ كثيراً من الصهاينة يعلم ذلك جيداً، وتفعيل دور الحركات المؤيدة للقضية الفلسطنية، والتسيق بينها وبين من يعمل في هذا المجال ، وتوضيح نقاط التواصل بينهم وبين المشككين بذلك ، مع تفعيل قضية فلسطين دائما" وابدا" فى المحافل العربية والإسلامية ؛ وأن قضية القدس قضية العالم وليس قضية أمة.

وأعلنت الجبهة عن ترحيبها بكل المنظمات الدولية والجمعيات الخيرية بتقديم المساعدات المالية للمنكوبين منهم، وكفالة أيتامهم وأراملهم، والسعي على حاجات الثكالى.

وكشفت عن تنظيمها مليونية حاشدة بمناسبة يوم العودة في ميدان التحرير، وكافة الميادين المصرية في ذكرى أحياء يوم العودة الى فلسطين وسوف تشارك فيه منظمات ؛ وجمعيات ؛ وحركات من كافة دولة العالم في هذا اليوم ؛ وتناشد جبهة أنقاذ القدس جميع القوة الثورية والحركات والأحزاب والجمعيات أن تشارك في ذلك اليوم نصرة للقضية الفلسطنية ، وجموع الشعب المصري ونصره لحق العودة الى أرض الإسلام ، أرض السلام ، أرض الأنبياء والمرسلين ، أرض العرب والمسلمين ، أرض أخوانكم الفلسطنيين .
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة