أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الصين تتفوق على أمريكا فى جذب الاستثمارات


إعداد ـ خالد بدر الدين

يتوقع مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «أونكتاد» انخفاض الاستثمار الأجنبى المباشر بحوالى %8 هذا العام ليصل الى أقل من 1.6 تريليون دولار، بالمقارنة بالعام الماضى بعد أن توقف حجم هذا الاستثمار خلال النصف الأول من العام الحالى عند 668 مليار دولار فقط.

وذكرت مجلة «إيكونوميست» البريطانية فى عددها الصادر هذا الأسبوع والتى نشرت خلاله موجزا لتقرير «أونكتاد» أن الصين باتت أكبر جاذبية للاستثمار الأجنبى المباشر خلال الشهور الستة الأولى من هذا العام لتتفوق على الولايات المتحدة الأمريكية لأول مرة منذ عام 2003 حيث تدفق على الصين أكثر من 59 مليار دولار وإن كان ذلك بانخفاض %3 عما حققته خلال الشهور نفسها من العام الماضى.

وجاءت الولايات المتحدة الأمريكية فى المركز الثانى حيث بلغ حجم الاستثمار الأجنبى المباشر الذى تدفق عليها خلال النصف الأول من العام الحالى 57.4 مليار دولار فقط بانخفاض %40 من حجم الاستثمار الذى حصلت عليه خلال النصف نفسه من عام 2011.

وأدى ضعف النمو الاقتصادى والأزمات المالية التى تنتشر فى الدول المتقدمة لاسيما منطقة اليورو الى انكماش الاستثمار الأجنبى المباشر الذى يتدفق عليها بحوالى %9.5 خلال النصف الأول من العام الحالى بالمقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى.

وعلى العكس من ذلك فإن تدفقات الاستثمار الأجنبى المباشر تشهد انتعاشا طفيفا فى البلاد النامية بالمقارنة مع الدول المتقدمة، حيث تتوقع «أونكتاد» ارتفاع حصتها من هذه التدفقات الى أكثر من %50 من الاستثمار الأجنبى المباشر على مستوى العالم ليصل الى أكثر من 820 مليار دولار مع نهاية هذا العام.

وظهرت هونج كونج فى المركز الثالث فى حجم الاستثمار الأجنبى المباشر الذى تدفق عليها خلال النصف الأول من هذا العام، حيث بلغت قيمته 42 مليار دولار فقط مقابل أكثر من 55 مليار دولار خلال النصف نفسه من عام 2011.

ولكن الاستثمار الأجنبى المباشر تدفق على فرنسا بقوة خلال الشهور الستة الأولى من هذا العام ليصل الى أكثر من 34 مليار دولار، بالمقارنة مع حوالى 10 مليارات دولار فقط خلال الفترة نفسها من العام الماضى كما جاء فى تقرير «أونكتاد».

أما الاستثمارات الأجنبية العابرة للحدود من خلال صفقات الدمج والاستحواذ فقد انتعشت كثيرا خلال الربع الثالث من هذا العام لدرجة أنها بلغت ضعف قيمتها فى الربع الثانى من العام الحالى، كما أنه من المتوقع أن ترتفع أكثر وأكثر بقية الشهور المقبلة مع الإعلان عن صفقات مرتقبة خلال الفترة المقبلة علاوة على أن شركة سوفتبنك اليابانية للاتصالات اشترت مؤخرا حصة فى شركة «سبرنت نيكستيل» الأمريكية بحوالى 20 مليار دولار، مما سيؤدى الى تحسين مركز أمريكا مع نهاية هذا العام.

ورغم الانتعاش الطفيف فى تدفقات الاستثمار الأجنبى المباشر على البلاد النامية هذا العام لكنها تراجعت بحوالى %5 عن مثيلتها العام الماضى ولكنها ارتفعت فى دول أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبى ودول أفريقيا غير أنها انخفضت بحوالى %11 فى دول آسيا النامية.

وكانت قيمة الاستثمار الأجنبى المباشر الذى تدفق على أكبر عشرة اقتصادات فى العالم خلال العام الماضى تجاوزت 503.8 مليار دولار، فى حين أن قيمة الاستثمار الأجنبى المباشر لأقل عشرة اقتصادات فى العالم توقفت عند 12.6 مليار دولار فقط.

وقفز الاستثمار الأجنبى المباشر الذى تدفق خلال الشهور الستة الأولى من هذا العام على دول أمريكا اللاتينية الـ17 بحوالى %8 ليصل الى 94.3 مليار دولار، وذلك بفضل النمو الاقتصادى القوى فيها وارتفاع أسعار السلع التى تشجع الاستثمار فى التعدين وصناعة الهيدروكربونات وإن كان الاستثمار على البرازيل تراجع بحوالى %2 بسبب تدابير الحكومة لاحتواء أزمة انخفاض سعر الريال البرازيلى غير أن اقتصاد البرازيل الذى يعد أكبر اقتصاد فى أمريكا اللاتينية حصل على %46 من إجمالى الاستثمار الأجنبى المباشر الذى تدفق هذا العام على أمريكا اللاتينية.

واذا كان الاستثمار الأجنبى المباشر الذى تدفق على المكسيك خلال النصف الأول من العام الحالى قد انخفض بحوالى %19 بالمقارنة بالنصف نفسه من العام الماضى غير أن الاستثمار سيتدفق أكثر خلال شهور بقية هذا العام لاسيما بعد أن دفعت شركة امبيف البلجيكية للمشروبات 20.1 مليار دولار لشراء شركة جروبو موديلو المكسيكية خلال الربع الثالث.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة