أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تمرد : كفرنا بلعبة السياسة وسنعود للثورة


إيمان عوف

«تتحقق المهزلة فقط عندما يعيد التاريخ نفسه» فمثلما حدث فى بدايات حركة «كفاية» من صراع بين جيل الكبار والشباب، الأمر الذى أسفر عن تكوين مجموعة من شباب «كفاية» أطلقت على نفسها «شباب من أجل التغيير» يتكرر الموقف ذاته حالياً بين شباب «كفاية» وبين قيادتها الذين رفضوا مجدداً أن يقوم مجموعة من شباب الحركة بحملة سحب الثقة من الرئيس محمد مرسى، مؤكدين أن الأمر لا يمت بصلة للحركة، وأنه خرج بعيداً عن مكتبها التنفيذى.

كان من الغريب رد فعل شباب «كفاية» الذين آثروا ألا يتحول الأمر إلى صراع داخلى وأن يقوموا بتفعيل نشاطهم فى الشارع، جسد ذلك محمود بدر منسق حركة «تمرد»، مؤكداً أنهم وقعوا فى خطأ غير مقصود، وقاموا بالإعلان عن الحملة دون الرجوع إلى المكتب التنفيذى، بعد تلميحات العديد من القيادات بموافقتهم على الحملة، إلا أن رد الفعل كان مبالغاً فيه من البعض وعلى الرغم من ذلك فإن شباب الحركة فضلوا ألا يخوضوا معركة داخلية، خاصة مع وجود اختلافات واضحة بين توجهات الشباب والكبار داخل الحركة، حيث لعبة السياسة ولعبة الثورة.

وقال بدر إنهم أعلنوا تحملهم التام لما سيترتب على الحملة مهما كانت نتائجه، وإنه إذا نجحت الحملة فإن نجاحها ينسب إلى «كفاية» ولو فشلت فيتحمل ذلك الشباب الذين قاموا بها.

وعن التحركات القادمة أوضح بدر أن التوقيعات التى حصلوا عليها بلغت نصف مليون توقيع أغلبها من المناطق الشعبية والريفية وكانت أولى الفاعليات فى قرية «كمشيش»، مبدياً اندهاشه من حالة التحمس غير المسبوقة لدى الفقراء و المهمشين للحملة، إضافة إلى تنظيم العديد من الفاعليات التى من شأنها الارتباط بمطالب الفقراء والمهمشين، وأكد أن عدد التوقيعات ليس الأكثر أهمية فى ذلك السياق بل إن اللافت للنظر انضمام القيادات الطبيعية بالمناطق الشعبية وطلاب الجامعات إلى حملة «تمرد»، وتحولهم من مجرد مشاهدين إلى فاعلين فى الحياة السياسية التى تتجه إلى رفض هيمنة جماعة الإخوان المسلمين على الحكم.

وقال بدر إن مجموعة من طلاب جامعة عين شمس والمنيا وحلوان والقاهرة، أعلنوا عن تأسيس حملة «تمرد» داخل الجامعة وبدأوا فعلياً فى جمع توقيعات استمارة سحب الثقة من الرئيس مرسى.

ولفت إلى أن تعامل الدولة مع الشباب المنتمى إلى الحملة بإلقاء القبض عليهم، يؤكد أنهم يسيرون فى الطريق الصحيح، مدللاً على ذلك بالقبض على أحد شباب الحملة وهو يقوم بجمع توقيعات على استمارات سحب الثقة بروض الفرج ومحاولات الأهالى التصدى للشرطة وانضمام العديد منهم بعد ذلك إلى حملة «تمرد».

وأشار بدر إلى أنهم يجهزون لمجموعة من الفاعليات خلال الأسبوع المقبل لتجميع توقيعات المواطنين على استمارة سحب الثقة من الرئيس محمد مرسى ستكون أولاها فى منطقة روض الفرج غداً الجمعة، تتبعها فعاليات مختلفة فى مناطق شعبية مثل شبرا الخيمة وبنها وغيرهما من المناطق، على أن تنظم الحملة مليونية كبيرة أمام قصر الاتحادية أول يونيو المقبل، يكون مطلبها الوحيد هو إسقاط النظام وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

ومن ناحيتها أثنت الكاتبة الصحفية إكرام يوسف على حملة سحب الثقة إلا أنها طالبت بضرورة أن يُطرح بديل متكامل لما بعد سحب الثقة وهو تكوين فريق رئاسى يدير البلاد لحين الاستقرار والانتهاء من القوانين المنظمة للعملية الانتخابية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة