بورصة وشركات

«OT» تنتظر بت القضاء فى نزاعها مع «الضرائب»


كتبت ـ إيمان القاضى:

قال خالد الليثى، رئيس القطاع المالى بشركة «أوراسكوم تليكوم»، إن شركته تنتظر بت القضاء فى الدعوى التى رفعتها ضد مصلحة الضرائب بخصوص ضرائب الخصم التى تم فرضها على استثمارات الشركة بالرخص التى حصلت عليها بين أعوام 2000 و2004 ومنها رخصتا تونس والعراق.

وأوضح أن الشركة ترى عدم منطقية فرض هذه الضرائب خاصة أن الاستثمارات بتلك الرخص تخص شركات تابعة لأوراسكوم تليكوم خارج مصر ولا تخص الشركة الأم بشكل مباشر، مشيرا فى الوقت نفسه الى أن مصلحة الضرائب، تعتبر أن تلك الاستثمارات تخضع لضريبة الخصم بمعدل %32 لأنها تأتى سدادا لرسوم تراخيص لحكومات أجنبية، كما هو مقرر وفقا للقوانين المصرية.

وأضاف الليثى أن المطالبة بهذه الضرائب تمت منذ فترة إلا أن إجراءات الاعتراض عليها استغرقت وقتا طويلا، حيث اعترضت الشركة على تقدير مصلحة الضرائب الذى اقترب من 2.4 مليار جنيه ثم أحيل الملف الى لجان الطعن والتى قامت بتخفيض تقدير الضريبة من 2.4 مليار جنيه الى 397 مليون جنيه، مؤكدا أن الشركة تتمسك بعدم استحقاق أى ضرائب عليها، مشيرا فى الوقت نفسه الى سداد «أوراسكوم تليكوم» دفعة مقدمة لمصلحة الضرائب بقيمة 199 مليون جنيه قبل البت فى النزاع قضائيا.

يذكر أن شركة «أوراسكوم تليكوم» أشارت فى قوائمها المالية الى أن لجنة الطعن العليا كانت قد رفضت الحجة التى تقدمت بها مصلحة الضرائب والتى تستند الى إمكانية معالجة الاستثمارات فى شركات شبكات المحمول القائمة على أنها دفعات رسوم الرخصة لكنها أيدت تقييم مصلحة الضرائب، لاسيما فيما يتعلق باستثمار الشركة القابضة فى أوراسكوم تليكوم الجزائر والشركة التابعة السابقة فى سوريا، حيث فازت شركة أوراسكوم تليكوم القابضة فى الحالتين السابقتين بالترخيص ثم قامت بتأسيس كيان محلى.

وذكرت الشركة أنها قامت بالطعن على قرار لجنة الطعن العليا التابعة لمصلحة الضرائب.

يذكر أيضا أن شركة أوراسكوم تليكوم قامت بتكوين مخصص ضرائب بقيمة 74 مليون دولار لمصلحة الضرائب فى الربع الأخير من العام الماضى، حيث إنه يجب أن تقوم الشركة بسداد قيمة الضرائب أولا قبل أن يتم حل النزاع القائم مع المصلحة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة