أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

غدا.. مؤتمر حاشد بالأزهر في ذكرى النكبة


إسلام المصري:

يشهد الجامع الأزهر مليونية حاشدة ومؤتمرا صحفيا، غدا الجمعة، يتحدث فيه العديد من الشخصيات العامة الفلسطينية والعربية والإسلامية، عقب صلاة الجمعة، لإحياء ذكرى النكبة الخامسة والستين.

 
 أرشيفية
المؤتمر ينظمه مبادرة الثورة المصرية للمصالحة الفلسطينية، واللجان العامة للقدس، والجبهة الثورية لحماية الثورة، والائتلاف العام لثورة 25 يناير، وتجمع الربيع العربى، وحركة فتح بالقاهرة، والجبهة العربية المشاركة لخيار المقاومة، واتحاد من أجل التغيير اليمنى، وحركة شباب 24 مايو الأريترية، وجالية بنجلاديش بالقاهرة.

وأوضح أيمن عامر، منسق الائتلاف العام لثورة 25 يناير والمنسق العام لمبادرة الثورة المصرية للمصالحة الفلسطينية, أن المليونية تأتى فى ذكرى النكبة الخامسة والستين، لرفض العدوان الصهيوني الأخير على المسجد الأقصى، واعتقال مفتى القدس وعدد من العلماء والشباب، والتنديد بالعدوان الإسرائيلى على سوريا، واستمرار المجازر بحق مسلمى بورما، واستهداف العلماء الإسلاميين فى بنجلاديش، وذلك تحت شعار "أمة واحدة وشعب واحد".

واستنكر عامر الاعتداء الصهيونى على سوريا، الذى يعد اعتداء على الكرامة العربية والإسلامية، رغم الاختلاف مع نظام بشار الأسد، الذى توغل فى الدم السورى العربى والإسلامي، والذى كان أجدر به أن يوجه جيشه وسلاحه للعدو الصهيونى الجاثم على أرض الجولان المحتلة، بدلا من قتل شعبه.

وقال الدكتور جمال عبدالسلام، مدير لجنة القدس باتحاد الأطباء العرب، إن ممارسات الاحتلال الصهيوني خلال الأيام الأخيرة، تنم عن رغبة حقيقية فى تنفيذ مخططاته، والمضي قدما فى خطته للتقسيم الزماني للمسجد الأقصى، وصولا للتقسيم المكاني كما حدث من قبل مع مسجد الخليل إبراهيم بالضفة الغربية .

ولفت  عبدالسلام إلى أن ممارسات الاحتلال بحق المسيحيين الفلسطينيين، ومنعهم من الوصول إلى كنيسة القيامة، للاحتفال بعيد الفصح يؤكد عنصرية الاحتلال الصهيوني تطال الجميع.

ودعا عبدالسلام أبناء الامة للانتفاض دفاعا عن المقدسات الإسلامية والمسيحية، والمشاركة فى تظاهرات الغد لتوصيل رسالة للاحتلال أن قضية القدس والأقصى لا تخص الفلسطينيين، وحدهم بل هي قضية الأمتين العربية والإسلامية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة