بنـــوك

تونس تنفى فرض صندوق النقد شروطًا للحصول على قرض ائتماني



أ ش أ

نفى إلياس الفخفاخ وزير المالية التونسي أن يكون صندوق النقد الدولي قد فرض شروطا على بلاده لحصولها على قرض ائتماني بقيمة مليار و738 مليون دولار، مشيرا إلى أن مجلس إدارة الصندوق سيجتمع يوم السابع من شهر يونيو المقبل لتمرير ملف حصول تونس على القرض.
 
 إلياس الفخفاخ

وشدد الفخفاخ على أن بلاده تنفذ إصلاحات اقتصادية منذ عام 2011 أي قبل اللجوء إلى هذه المؤسسة المالية الدولية للحصول على القرض، موضحا أن الإصلاحات التي عكفت الحكومة على تنفيذها تتمثل في إصلاح منظومة الدعم والقطاع المصرفي وتعزيز تنمية القطاع الخاص ودفع الاستثمارات الخاصة لا سيما في المناطق الداخلية، مؤكدا حصول توافق على مجمل الاشكاليات التنموية العالقة.

واعتبر الوزير أنه من حق تونس اللجوء إلى صندوق النقد الدولي والحصول على نسبة 400 في المائة من حصتها المكتتبة في رأسمال هذه المؤسسة المالية الدولية، مضيفًا أنه تم اللجوء إلى قرض صندوق النقد الدولي بالنظر إلى الضغوط على ميزان المدفوعات التي قال عنها إنها أفرزت تراجعا لمستوى الاحتياطي من العملة الأجنبية الى حوالي 02 ر10 مليار دينار تونسي "نحو 9ر7 مليار دولارأمريكي".

وأشار وزير المالية التونسي إلى أن القرض الاحتياطي سيمكن من تعبئة موارد مالية مهمة وسيكون بمثابة إشارة إلى المستثمرين والممولين الأجانب تقيم الدليل على وجود إرادة سياسية للقيام بالإصلاحات المالية والاقتصادية اللازمة لاسترجاع التوازنات المالية وانعاش اقتصاد البلاد وإعادة الاستقرار الاجتماعي على المدى المتوسط.

واستعرض جدول سحب القرض، مبينا أنه سيتم الشروع في سحب 18 مليون دولار عام 2013 أي ما يعادل ألف مليون دينار تونسي وهو نفس المبلغ المراد تعبئته في مجال الصكوك الاسلامية، وخلال عام 2014 فسيتم سحب 802 مليون دولار أما خلال عام 2015 فسيسحب 218 مليون دولار.

يذكر أن نسبة فائدة القرض الائتماني الاحتياطي تقدر بنحو07 ر1 في المائة ويسدد على مدى خمسة أعوام منها فترة سماح بثلاثة أعوام.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة