أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

زيادة الإقبال على مواقع الشراء الجماعى بنسبة %45


المال ـ خاص:

أجمع خبراء التسويق على تزايد حجم الثقة الجماهيرية فى مواقع الشراء الجماعى، حيث أصبحت تحظى بنسب اقبال أعلى، مقارنة بحجم الاقبال عليها عند انشائها منذ عامين، وذلك بالرغم من عدم ثقة الكثيرين فى الدفع عبر الانترنت عن طريق بطاقة الائتمان الخاصة، إذ باتت معدلات الشراء والدفع عند الحصول على المنتج تحظى بنسبة اقبال مرتفعة، ويرى الخبراء أن الرحلات والمطاعم ومستحضرات التجميل تحظى بالنسب الأكثر ارتفاعاً من حيث الشراء أو التصفح، ولفت الخبراء إلى أن هذه المواقع تتميز بكونها وسيلة ترويجية جيدة للمنتج وتساعد على كسب عملاء جدد.

بداية أكد مصطفى عثمان، مدير شركة دير ان ديل المتخصصة فى التسويق للشراء الجماعى، تزايد حجم الاقبال الجماهيرى والتعاقد على مواقع الشراء الجماعى بشكل عام، وبنسبة أكبر فى المواسم والأعياد.

ويرى عثمان أن قطاع السياحة وحجز الرحلات من أكثر القطاعات التى تشهد اقبالاً خلال المناسبات، بينما يتزايد حجم الاقبال على قطاع الأغذية ومستحضرات التجميل بشكل مستمر طوال العام.

وأكد عثمان، أن موقع «دير ان ديل» يشهد نسبة ثقة جماهيرية مرتفعة، فالذى يجرب الشراء من خلاله يكرر العملية أكثر من مرة، مشيراً إلى أن نسبة الثقة فى الموقع وتكرار الشراء منه تزايدت خلال الفترة الأخيرة بنسبة 10 إلى %20، مقارنة بحجم الثقة والشراء وقت انشائه منذ عامين، وهو ما يُعد تقدماً جيداً، خاصة فى ظل الوضع الحالى.

وقال عثمان إن متوسط عدد زوار الموقع يتراوح بين 20 و50 ألف زائر، إجمالاً للمشاهدة والحجز، حيث يتزايد العدد بناء على حجم العروض وفى فترة الأعياد ليصل إلى 50 ألف زائر، بينما فى الفترات العادية يصل العدد إلى 20 ألف زائر، كما وصل عدد معجبى صفحة «دير ان ديل» على الفيس بوك إلى مليون ومائة ألف معجب.

قال خالد النحاس، رئيس مجلس إدارة وكالة «اسبريشن» للاستشارات التسويقية والإعلانية، إن مواقع الشراء الجماعى تسير على مستوى التمدد الطبيعى لها، بالنسبة لفترة إنشائها، وبالرغم من الوضع الحالى السيئ على الصعيد الاقتصادى فإنها تشهد تزايد تدريجياً طبيعياً فى حجم الاقبال عليها، وتحقق المطلوب منها، فأصبح عدد كبير من الجمهور يدخل على هذه المواقع بشكل يومى، للتصفح ولمعرفة الأسعار بشكل عام ولاقتناص فرصة العروض الترويجية الكبيرة التى تقدمها هذه المواقع القائمة على تقديم عروض ترويجية كبيرة جداً لجذب أكبر كم جماهيرى نحوها.

ويؤكد النحاس أن هذه المواقع تتميز بمخاطبة جميع الفئات العمرية من مستخدمى الانترنت، ابتداءً من الأطفال ووصولاً لكبار السن، لأنها تقدم مجموعات ترويجية جيدة، بينما أكثر المشترين من الطبقات فوق المتوسطة فأعلى، فإذا كان تدخل عليها فئات اجتماعية متعددة لتصفحها، إلا أن الطبقات فوق المتوسطة هى التى تأخذ قرار الشراء النهائى.

ويرى النحاس أن هذه المواقع تعتبر وسيلة ترويجية مكملة للشركات، من الصعب أن يعتمد المُعلن عليها بشكل أساسى، فهى تتميز بأنها تروج السلعة لجميع الفئات الجماهيرية، ولكن من الصعب أن يستمر المعلن فى تقديم مثل هذه العروض والتخفيضات الهائلة طوال الوقت فهى وسيلة تعريفية جيدة للمنتج.

وأضاف النحاس أن الإعلان بمواقع الشراء الجماعى يتميز عن باقى المواقع الأخرى، بأنه إعلان اختيارى لمن يرغب فى مشاهدته فقط، وليس إعلاناً متطفلاً يفرض نفسه على الجمهور، لأن العميل يدخل بإرادته على الموقع لمتابعة أهم العروض عليه، من أجل الحصول على المنتج والخدمة بأقل تكلفة.

وأشار النحاس إلى أن هذه المواقع مناسبة أكثر للمنتجات سريعة الدوران، مثل أجهزة اللاب توب والهواتف المحمولة التى تطور وتجدد منتجاتها باستمرار، كما أنها تحتاج إلى ماركات معروفة بالسوق للترويج لأحدث منتجاتها فهو وسيلة ترويجية، وليس وسيلة تعريفية.

ولفت رياض الطويل، أحد مؤسسى شركة سمارت تاتش المتخصصة فى التسويق الإلكترونى، أنه بالرغم من تزايد نسبة زائرى مواقع الشراء الجماعى، فإن ثقافة الشراء المباشر عبر الإنترنت مازالت محدودة فى مصر ولم تنتشر بشكل كبير.

ويرى الطويل أن هذه المواقع تواجه مشكلة كبيرة تتمثل فى ارتفاع نسبة العملاء الرافضين للمنتج، بعد شحنه إليهم، وبالتالى رفض دفع ثمنه.

وأضاف الطويل أن تزايد رغبة المعلن فى بناء اسم لمنتجه دفعه للتعامل مع هذه المواقع، التى تساعد المعلن فى كسب فئات جماهيرية جديدة بشكل يجعله متقبلاً للخسارة من وراء العروض الترويجية الكبيرة التى تقدمها الشركات على هذه المواقع، مقابل شراء عدد محدد من المنتج أو الخدمة.

واتفق الطويل مع رأى مصطفى عثمان، الذى يرى أن أكثر القطاعات من حيث الاقبال الجماهيرى عليها، هى المطاعم والرحلات، خاصة رحلات اليوم الواحد والسفر، مشيراً إلى أنه من المفترض أن تتعاقد الشركة لديهم على عمل قسم خاص بموقع «دير ان ديل» للتسويق لعروض موقع «ترافيل يالا» المغرية، ولكن لم يتم الوصول لاتفاق رسمى بعد.

ويرى الطويل أن نسبة الثقة فى هذه المواقع تزايدت بنسبة تتراوح بين 20 و%45 على جميع المستويات الاجتماعية، فهذه المواقع تتميز بأنها تتوجه إلى قطاع كبير من الجماهير باختلاف توجهاتها ومستوياتها لأنها تقدم عروضاً متباينة الأسعار.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة