أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

«الداخلية» و«الإعلام» و«التنمية المحلية».. وزراء فاشلون ومحظوظونفى الحكومة الحديثة


فيولا فهمى:

لم تكن التعديلات الوزارية مخيبة للآمال بسبب انتماء معظم وزراء التعديل الأخير لتيارات الإسلام السياسى - تنظيمياً أو أيديولوجياً - بل لأنها أيضاً لم تشمل وزراء أحاطتهم علامات الاستفهام وبات أداؤهم طوال الأشهر الماضية محلاً لانتقادات وإدانات مختلف فصائل القوى السياسية والثورية.

 
 عمرو الشوبكى
فلم يشمل التعديل الوزارى الذى ظهرت ملامحه النهائية أمس - رغم إلحاح المطالب السياسية والشعبية - وزراء الداخلية والإعلام والتنمية المحلية، والتى تعد من أكثر الوزارات التى اتسم أداء وزرائها بالضعف الشديد، بلغ ذروته فى وقائع فضائح أخلاقية ضج بها المجتمع خلال المرحلة الماضية.

وحسم مجلس الوزراء موقفه أمس، بسبب تنامى التوقعات باحتمال استكمال التعديلات الوزارية لتشمل الوزراء الفاشلين بقول المتحدث باسم مجلس الوزراء السفير علاء الحديدى، إن الرأى استقر بين مؤسسة الرئاسة ورئيس الوزراء على أن يقتصر التعديل على تسع حقائب فقط، ولا يشمل وزارتى الداخلية والإعلام، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط أمس.

وليس غريباً أن يكون الوزراء الثلاثة الذين لم يشملهم التعديل الوزارى لهم علاقة مباشرة بالانتخابات النيابية المقبلة، والتى توقع الرئيس محمد مرسى فى وقت سابق أن تجرى فى أكتوبر المقبل.

وأرجع الدكتور عمرو الشوبكى، خبير النظم السياسية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أسباب اصرار جماعة الإخوان المسلمين على تجاهل تغيير وزراء الداخلية والإعلام والتنمية المحلية إلى اعتبار المطالبة بإقالتهم مطالب نخبوية لا علاقة لها بالمشروعية الشعبية أو السياسية.

وقال الشوبكى إن الإخوان المسلمين يعتبرون التعديل الوزارى الأخير تعديلاً تكتيكيا لحين إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة، ومن ثم فهى مرحلة انتقالية لحسم الانتخابات المقبلة لصالحهم، مشيراً إلى أن التعديلات الوزارية لا تشجع مختلف القوى السياسية على المشاركة فى الانتخابات البرلمانية، وسوف ترجح كفة المقاطعة.

وأوضح أن مجمل التعديلات الوزارية يؤدى إلى مزيد من سيطرة الإخوان على الحكومة وترسخ إهدار مفهوم التوافق الوطنى، ذى المشروعية السياسية والقانونية، لا سيما فى ظل فوز الرئيس محمد مرسى بنسبة %51 فقط من أصوات الناخبين، وعدم وجود برلمان بأغلبية إخوانية، وهو ما يقتضى وجوب تشكيل حكومة تكنوقراط توافقية.

ومن جانبه اعتبر عصام شيحة، القيادى بحزب الوفد، إن جماعة الإخوان المسلمين تستخدم سياسة العناد نفسها مع الرأى العام، والتى احترف استخدامها النظام السابق.

وأضاف أن مطالب الرأى العام ارتكزت على تغيير مجلس الوزراء بالكامل، وعلى رأسهم رئيس الوزراء هشام قنديل واختيار حكومة محايدة للإشراف على نتائج الانتخابات المقبلة لتكون محل احترام جميع الفصائل السياسية، إلا أن تلك المطالب ضرب بها عرض الحائط وتم تجاهل تغيير الوزارات التى لها علاقة مباشرة بعملية الانتخابات ومنها الداخلية والإدارة المحلية والقوى العاملة والشباب والتموين والتجارة الداخلية والاعلام.

وأشار شيحة إلى أن الوزارة لم تعلن عن برنامج أو رؤية ولم تحدد جدولاً زمنياً لأعمالها، كما غاب عنها الملفان الأكثر أهمية فى المرحلة الحالية، وهما الاقتصادى والأمنى.

وقال القيادى بحزب الوفد، إن رئيس الوزراء أعلن فى وقت سابق، أن السبب الرئيسى للتعديل هو رغبة بعض الوزراء فى ترك حقائبهم الوزارية، وبالتالى فهو تعديل اضطرارى وليس إصلاحياً، واصفاً اياها بالتعديلات الصادمة التى تزيد حالة الفشل للجهاز الإدارى للبلاد وترسخ استحواذ الإخوان المسلمين على مقاليد البلاد.

ودلل شيحة على قوله بتغيير الدكتور أشرف العربى، وزير التخطيط والتعاون الدولى واستبداله بالدكتور عمرو دراج، رئيس لجنة الشئون الخارجية بحزب الحرية والعدالة، وذلك لضمان تأمين كل ما يتعلق بالقطاع الخاص سواء المحلى أو الأجنبى، وتوفير البيانات والمعلومات المتعلقة به، وما يسفر عنه من التقييم والاتفاقات الدولية والقروض الأجنبية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة