أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أقرأ لهؤلاء

مصر.. ودول «بريكس»


شريف عطية

من الطبيعى بعد الزيارات الرئاسية المصرية المتتالية منذ سبتمبر الماضى.. إلى كل من الصين وروسيا والهند، وهى ضمن الدول الخمس الأعضاء.. إلى جانب البرازيل جنوب أفريقيا، التى تشكل مجموعة دول «بريكس»، أن تدرج «البرازيل» على جدول أعمال وزيارات الرئيس 5/7 الحالى، كأول زيارة لرئيس مصرى إليها فى تاريخ العلاقات بين البلدين، حيث تصدرت أنباؤها وسائل الإعلام البرازيلية.. وفى دول أمريكا اللاتينية.. التى لم يسبق أن زارها رئيس مصر.. كما لم تحظ بالتنسيق الكافى طوال العهود السابقة، رغم انتمائهما المشترك لمجموعة دول ما يسمى بالعالم الثالث.

إلى ذلك، تسعى مصر من وراء محادثات القمة مع البرازيل، بحسب صحف أرجنتينية وأمريكية، للاشتراك أو الانضمام لفعاليات المجموعة الاقتصادية القوية «بريكس»، والتى سوف تنعقد قمتها الدورية القادمة فى «برازيليا» 2014، ذلك من واقع كون مصر.. إحدى دول الاقتصادات الناشئة.. التى أولتها القمة السابقة فى جنوب أفريقيا الشهر الماضى، اهتماماً كبيراً، إذ اتفق قادة «بريكس» على إنشاء بنك للتنمية.. برأسمال أولى قدره 50 مليار دولار.. يتم اقتسامه بالتساوى بين الدول الخمس الأعضاء، ذلك لمعالجة التحديات الإنمائية لدى الدول الفقيرة والاقتصادات الناشئة، من واقع محاولة «بريكس» الاضطلاع بدور أكبر فى الشأنين الاقتصادى والسياسى العالميين، خاصة فى ضوء تبنى القمة الأخيرة لمواقف مشابهة فيما بينها حول سوريا والملف النووى الإيرانى وأفغانستان، وبالنسبة لقضايا الشرق الأوسط، ذلك فى إطار أن تصنع لنفسها مكانة بالغة الأهمية داخل المجتمع الدولى، موظفة فى هذا السبيل، رغم خلافات وشكوك ليست غير طبيعية بين أعضائها (..)، جل ما تتمتع به من إمكانيات هائلة غير محدودة، سكانياً (%44 من تعداد العالم)، وامتدادها الجغرافى على نحو %30 من مساحة اليابسة، إلى ناتجها المحلى (حوالى 13 تريليون دولار).. تساهم منه بحوالى %18 من إجمالى الناتج العالمى، وبحوالى %15 من إجمالى التجارة العالمية، ذلك بحسب إحصائيات 2012.

على صعيد مواز، لمحاولة مصر تعزيز العلاقات مع دول مجموعة «بريكس» على النحو الذى يجرى مع بكين وموسكو ودلهى وبرازيليا، فإنها تسعى إلى التعرف على تجربة البرازيل فى مكافحة الفقر ومحو الأمية وفى مجال تحقيق العدالة الاجتماعية، ناهيك عن التعرف ربما على تجربة البرازيل الرائدة فى مطلع ثمانينيات القرن الماضى، حين عزمت على تخلى المؤسسة العسكرية عن العمل السياسى، بوسائل تحفظ لها هيبتها ووقارها ودورها الوطنى، بالإضافة إلى تشجيع الاستثمار وتوقيع عدد من الاتفاقيات فى مجالات متعددة.

إلى ذلك، ومع الأهمية التى توليها مصر للعلاقات الثنائية مع البرازيل، كطرفين نديين يسهل التعاون بينهما، فإن الزيارة الرئاسية المصرية إلى البرازيل تمثل خطوة رئيسية يمكن البناء عليها لتشكيل تحالفات دولية جديدة لمصر، ربما تحد من غلواء احتكار تحالفات قائمة غير متكافئة، من الصعب العبور إليها.. ما لم يتمتع الداخل المصرى بالاستقرار المفقود، كضرورة اقتصادية وسياسية لمصر فى تعاونها مع دول «بريكس».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة