أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أقرأ لهؤلاء

من همس المناجاة وحديث الخاطر (256)


رجائى عطية

لم تنف الكتب السماوية نسبية الصدق والحقيقة والمعرفة والعلوم والفنون البشرية، ولم تقصر فى تذكير البشر بالغيب الذى يكتنفهم.. ونجد فى القرآن المجيد قوله سبحانه وتعالى «وما أوتيتم من العلم إلا قليلا»، ونجد فيه مدحاً «للذين يؤمنون بالغيب» وتذكيراً «بعلام الغيوب» «يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ».

وهذه النسبية بدهية مفروضة فرضا قاطعا لا يمكن أن يمارى فيه عاقل يعلم أنه لا يعرف إلا الأقربين والمخالطين، وأنه يجهل ولا يدرى أمر الملايين بل البلايين من البشر الموجودين الآن، أو الغابرين الذين لا يعرف عنهم إلاّ أقل القليل، أو الآتين الذين يأتون من بعده وقد يتاح أو لا يتاح له رؤية عدد منهم فى أى وقت أو موضع أو مناسبة.. كما يعلم أنه لا يعرف من يعرفهم إلا نقاطا ونتفا يساندها حكم العادة أو حسن الفطن أو سوء الرأى أو قلة المبالاة أو ظلال الهيئة والأهمية.

● قال بعض العارفين، إن الله تعالى يعامل عباده برحمته، ويعاقب أعداء الحق بعزّته.

● عجيب مؤسف أن يعيش الآدمى عمرا طويلا ثم لا يترك وراءه من يحزن عليه أو يرثيه!!

● من عظمت الدنيا فى نفوسهم، لا يرون غير مرادها ومطلبها!

● ● ●

● كثرة أحداث الشرود وصوره فى هذا الزمن، سببها الرئيسى فيما يبدو للمخضرم الملتفت هو سرعة الانتقال والتحرك والتغير والتغيير مع ضيق صدور الناس الآن، وقلة ما معهم من الصبر مما كان مع آبائهم ومن القدرة على تحمل أعباء الحياة ومشاقها طويلا، ذلك بسبب إسراع عجلة التقدم الجارف فى العلوم الوضعية والمعارف المبنية عليها والأجهزة ووسائل الإنتاج والأدوات المستحدثة نتيجة لها، وفى طرق وأنواع الإنتاج الجديد، وفى انتشار هذه وتلك فى العالم كله غربا وشرقا وشمالا وجنوبا، وفى أساليب التوزيع التى لا آخر لها برا وبحراً وجواً، وهى كلها أمور لم يسبق لها مثيل فى الماضى القريب والبعيد.

● لا تتم سلامة القلب حتى يسلم من خمسة أشياء:

من شرك يناقض التوحيد..

وبدعة تخالف السنة..

وشهوة تخالف الأمر..

وغفلة تناقض الذكر..

وهم يناقض التجريد والإخلاص..

● كم من أيام تمر ثقيلة مضنية بلا عزاء!

التوكل على الله ثقة واعتماد وتسليم.. ثقة فى الله عز وجل واعتماد عليه، وتسليم لأمره، يفعل سبحانه ما يشاء..

● ● ●

● إن البشر بواقعهم مجاهيل وهم يتعايشون ويتعارفون ويتحدون، كما هم مجاهيل وهم يتوزعون ويتباعدون.. ناطقون وأغراب وأعاجم وأجانب.. ولكن يوسع بينهم من وقت لآخر فرص الاقتراب فى الفكرة أو المبدأ أو العقيدة أو العاطفة أو الاقتراب فى الحاجات والمطالب والأغراض والعادات. وهذه وتلك لا تترك للوعى البشرى إلا فرص المعرفة النسبية القابلة مع العناية للنمو والزيادة، والقابلة مع الإهمال وقلة المبالاة للضمور والانعزال ثم الزوال!

● من سبحات الصوفى يحيى بن معاذ:

«إلهى أجلى العطايا فى قلبى رجاؤك. وأعذب الكلام على لسانى ثناؤك. وأحب الساعات إلىّ الساعة التى يكون فيها لقاؤك».

● هناك من ينقلب بين عشية وضحاها من ورع طيب إلى شيطان مولع بالمعصية!

● سوف نعرف الطريق إذا عرفنا لماذا تتحول أيامنا الآن إلى حسرة طويلة!

● ينزرع الحياء من الله فى قلب المؤمن، لأنه يفكر فى دوام إحسانه عز وجل إليه، ويعلم بأنه بعينه سبحانه فى منقلبه ومثواه، ويذكر وقوفه بين يديه كل لحظة، ويوم يقوم الأشهاد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة