أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

الجنوب يسدد للسودان 2 مليار دولار رسوماً نفطية بحلول 2015


أيمن عزام:
 
تشير تقديرات صندوق النقد الدولى إلى أن دولة جنوب السودان ستسدد رسوم عبور أنابيب البترول بقيمة 2 مليار دولار إلى حكومة السودان بحلول عام 2015، حيث تعتزم الأخيرة استخدام المبلغ فى إصلاح قطاعها الزراعي.
 

 أرشيفية
وذكرت وكالة رويترز أن السودان خسرت معظم احتياطياتها النفطية التى تعد هى المصدر الأساسى للنقد الأجنبى الذى تحتاجه لشراء وارداتها الغذائية، وذلك فور انفصال جنوب السودان فى عام 2011، مما أدى إلى تقليص قيمة عملتها المحلية وإلى رفع التضخم الى مستوى 50% وتعزيز حركات التمرد.
 
ووافقت الدولتان بعد انخراطهما فى حرب أهلية استمرت لعقود طويلة انتهت فى عام 2005 على اتفاق يسمح بعبور اثنين من خطوط نقل الغاز أراضى السودان، واضطرت حكومة جنوب السودان لوقف جميع صادراتها النفطية فى يناير الماضى بعد اندلاع مناوشات فى منطقة حدودية بسبب التنازع على الإيرادات النفطية والأراضي.
 
وقال بول جينكيز، الممثل المقيم لدى صندوق النقد الدولى فى السودان، إنه يتوقع تسلم السودان فى 2013 نحو 500 مليون دولار من جنوب السودان.
 
وأضاف جانكيز أن المبلغ الذى ستحصل عليه حكومة السودان سيساعدها على تقليص العجز فى ميزانيتها، بينما تشير تقديرات صندوق النقد الدولى إلى أن السودان ستحصل على مبلغ 1.5 مليار دولار بنهاية العام القادم.
 
وسيصبح الاتفاق النفطى بين الدولتين لاغيا بحلول عام 2017 عندما تتمكن جنوب السودان من إنشاء خط أنابيب خاص بها.
 
وقال جانكيز أن عدم استخدام السودان لهذه الأموال بالحكمة اللازمة سيعنى استمرار صعود معدلات التضخم وتعريض سعر الصرف للمزيد من الضغوط.
 
ويحق لصندوق النقد الدولى الاطلاع على بيانات الحكومة السودانية رغم عدم تقديمه أي قروض لها بسبب عدم تسديد الأخيرة قروضا سابقة ما زالت مستحقة منذ الثمانينات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة