أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

418 مليون دولار استثمارات «قارون للبترول» فى البحث والتنقيب.. العام الماضى


نسمة بيومى

بلغ حجم استثمارات البحث والتنقيب التى أنفقتها شركة قارون للبترول بمناطق امتيازها بختام العام المالى 2012/2011 حوالى 418 مليون دولار ومن المقرر زيادة تلك الاستثمارات بنحو 59 مليون دولار لتصل إلى 477 ٫ 6 مليون دولار خلال العام المالى الجديد 2013/2012 ، وتستهدف الشركة انفاق تلك الاستثمارات لحفر 62 بئراً تنموية و 30 بئر حقن مياه وحفر 8 آبار استكشافية بهدف رفع معدل الإنتاج الإجمالى ليصل إلى 20 ٫ 4 مليون برميل سنوياً بمتوسط إنتاج 56 ألف برميل يومياً بمتوسط تكلفة استخراج وإنتاج 5 ٫ 7 دولار للبرميل الواحد فى مقابل متوسط سعر بيع 100 دولار / برميل .

 
وكشف المهندس محمد مؤنس، رئيس شركة قارون للبترول فى حواره مع «المال » ، عن أن الشركة قامت بحفر 76 بئراً لإنتاج الزيت الخام، و 25 بئر حقن مياه بختام العام المالى 2012/2011 ويبلغ عدد الابار المنتجة للبترول بحقول شركة قارون حالياً 350 بئراً منها 225 بئراً تنتج بالمضخات الكهربائية الغاطسة التى يتم شراؤها من شركات سنترلفت وريدا وويزر فورد الأمريكية و 125 بئراً تنتج من خلال الطلمبات الترددية التى يتم شراؤها من خلال شركة لفكن الأمريكية وتشارك شركة بتروجت فى تصنيعها، بالإضافة إلى 170 بئر حقن مياه للحفاظ على طاقة حفظ الخزان، ولفت إلى أن مستوى الإنتاج بهذه الآبار موزعة على حقول الشركة بمناط امتيازها الرئيسية وهى قارون وكرامة وشرق البحرية بالصحراء الغربية وبنى سويف وشرق بنى سويف ووادى الريان بصعيد مصر، حيث يتم تجميع الخام بكل منطقة على حدة ثم يتم بعد ذلك تجميعه بالمحطة الرئيسية لمعالجة الخام بمنطقة قارون .

وقال إن معدل الإنتاج الحالى من منطقة كرامة 35 ألف برميل يومياً ومن منطقة بنى سويف 6000 برميل يومياً ومن منطقة وادى الريان 1900 برميل يومياً ومن منطقة قارون 2200 برميل يومياً ومن مناطق هبة وشرق بحرية 13 ألف برميل يومياً وقد نجحت الشركة فى تنفيذ خطة الإنتاج للعام المالى 2012/2011 الماضى بنسبة %104 بمتوسط إنتاج يومى يبلغ 55 ألف برميل يومياً، أما متوسط إنتاج الشركة الإجمالى الحالى فيبلغ 58 ألف برميل يومياً خلال الفترة الراهنة .

وأضاف أن احتياطى الشركة ارتفع فى خلال السنوات الثلاث الماضية من 240 مليون برميل ومعدل إنتاج 40 ألف برميل يومياً ليصل حالياً إلى 270 مليون برميل بمتوسط إنتاج 58 ألف برميل يومياً، ذلك بسبب جهود الشركة فى تحقيق اكتشافات جديدة وتنفيذ مشروعات حقن المياه فى مناطق وادى الريان وشرق البحرية والديور وشمال الديور بالصحراء الغربية وحقول بنى سويف، كما تم رفع معامل الاسترجاع الثانوى بتطبيق حفر الآبار البينية والتى أثبتت نجاحها بمناطق أصالة وشرق البحرية وجار تطبيقها بمناطق أخرى .

وتوقع زيادة الاحتياطى بمقدار 17 مليون برميل للعام المالى 2013/2012 من المناطق الاستكشافية الجديدة وهى مناطق هبة والفيوم وغرب النيل .

وقال مؤنس إن شركته قامت بزيادة الانشطة بمنطقة بنى سويف ليتضاعف حجم الإنتاج من 2000 برميل إلى 6000 برميل يومياً، وكذلك تم حفر البئر الاستكشافية غرب النيل 1 والتى أظهرت النتائج الاولية للبئر إنتاجاً قدره 300 برميل يومياً وسوف يتم تنمية هذه المنطقة قريباً .

وأضاف أن الشركة انتهت من مد خط الشحن 10 بوصات بمناطق الديور وشمال الديور وحمرا وسمرا لتوفير 2 مليون دولار سنوياً قيمة نقل الزيت الخام عن طريق الشاحنات، فضلاً عن أنه تم شراء وتركيب مضخات لشحن الزيت الخام من مناطق هبة وشرق بحرية إلى منطقة قارون بتكلفة 3 ملايين دولار لشحن ما يعادل 20 ألف برميل يومياً وقد تم توفير 1 ٫ 2 مليون دولار كانت تنفق على ايجار سيارات نقل الزيت و 0 ٫ 8 مليون دولار كانت تنفق لايجار طلمبات الشحن أى حوالى 2 مليون دولار كان يتم انفاقها لنقل الزيت سنوياً .

وذكر أن الشركة نفذت مؤخراً مشروع إنشاء محطة توليد الكهرباء بمنطقة كرامة الذى يتضمن اقامة وتشغيل محطة كهرباء كرامة بقدرة 13 ميجاوات وبتكلفة تصل إلى حوالى 48 مليون دولار لتغذية 90 بئراً من خلال تركيب 5 توربينات تعمل بالغاز الطبيعى ويعود هذا المشروع بالنفع على شركة قارون بتوفير ثمن الديزل المستهلك فى تشغيل المولدات الموجودة على الآبار سنوياً بما يعادل 20 مليون دولار .

وقال إن الشركة نجحت خلال العام الماضى فى اضافة حوالى 40 بئراً فى المناطق المجاورة لمنطقة كرامة تقع على بعد 220 كيلو متراً من القاهرة، ومنها مناطق أقصى ورحمة وباشا والتى أدت إلى توفير حوالى 10 ملايين دولار نتيجة استخدام الكهرباء بدلاً من الديزل، لافتاً إلى أن مقاولى تنفيذ تلك المشروعات هى شركات مصرية إنبى وصان مصر وبتروجت والسويدى .

ومن ضمن المشروعات التى نفذتها الشركة مؤخراً مشروع اضافة وحدة جديدة لمعالجة الزيت الخام بمنطقة تسهيلات معالجة الخام الرئيسية بمنطقة قارون بتكلفة استثمارية بلغت 11 مليون دولار ولقد اثبتت الدراسات الهندسية الحاجة إلى إضافة وحدة ثالثة لمعالجة الخام المنتج للشركات الأخرى العاملة بمنطقة كرامة وهى شركات شمال البحرية (نوربيتكو ) ، والتى تنتج 4000 برميل يومياً، وبتروشهد 4000 برميل وبدر الدين 6000 برميل والتى من المتوقع أن يصل إلى 20 ٫ 000 برميل يومياً .

وقد ساهمت تلك الوحدة فى تكثيف برامج التنمية لتلك الشركات والتى تأثرت خلال العامين الماضيين نتيجة عدم وجود تسهيلات معالجة بتلك الشركات، مما يعود بالآثر الايجابى على تكلفة البرميل لكل من الهيئة والشركاء الأجانب، وقد ساهمت شركات إنبى وبتروجيت فى تنفيذ التصميمات الهندسية وأعمال الإنشاءات والتركيبات .

ولفت إلى أن الشركة تعمل حالياً على تنفيذ مشروع آخر جديد يتكون من 6 توربينات غازية بقدرة 3 ٫ 2 ميجاوات ومبنى التحكم فى الطاقة، بالإضافة إلى محطة محولات جهد متوسط بهدف إنشاء مشروع لتوليد الكهرباء بمنطقة شرق بحرية، حيث سيتم نقل الكهرباء إلى الآبار ومحطات الشحن وحقن المياه من خلال خطوط نقل هوائية بطول 30 كم وسيتم توصيل الغاز إلى محطة التوليد من خلال خط أنابيب 8 بوصة بطول 25 كم يربط بين خط أبوالغراديق ودهشور وبين موقع محطة التغذية فى منطقة شرق بحرية .

وإضافة محطة توليد للكهرباء فى شرق بحرية الأمر الذى سيسمح بتقليص المولدات العاملة وعددها 78 مولداً موجودة فى الخدمة حالياً ضمن امتياز شرق بحرية ويقدر التوفير فى رأس المال المرتبط بنقل هذه المولدات إلى الأماكن النائية بحوالى 4290000 دولار هذا بالإضافة إلى إنهاء تعاقدات ايجار 13 مولداً كهربائياً مؤجرة حالياً .

وأوضح أنه من المتوقع أن يوفر هذا المشروع الأخير حوالى 20 مليون دولار سنوياً تمثل قيمة الديزل الذى كان يتم استخدامه، كما أن تشغيل تلك المحطة بالكهرباء يحسن من كفاءة وعمر مضخات الإنتاج الموجودة داخل الآبار وسيتم استرداد مصروفات ذلك المشروع بالكامل خلال 30 شهراً من بدء تشغيله وتقوم شركة إنبى بأعمال التصميمات الهندسية، وشركة مصر للصيانة بأعمال التركيبات الميكانيكية، وشركة بتروجيت بإنشاء خط الغاز على أن يتم الانتهاء من تنفيذ هذا المشروع خلال عامين .

وأوضح أن شركته تهدف من خلال هذا المشروع إلى تشغيل الشركات المصرية صان مصر وبتروجيت وإنبى والسويدى وألماك وإيه بى بى والتى تبلغ قيمة الاستثمارات بها حوالى 25826604 دولارات وتبلغ الاستثمارت الأجنبية حوالى 21706397 دولاراً، والتى تتمثل فى قيمة التوربينات .

ولفت إلى أن شركة قارون تقوم حالياً بإنشاء ثلاث فيلات جديدة، بالإضافة إلى مبنى إدارى بتكلفة 9 ملايين جنيه مصرى وتقوم شركة غاز مصر بأعمال التصميمات الهندسية والإنشائية والتى من المقرر الانتهاء منها خلال الأشهر التسعة لتتزامن مع بدء تشغيل التوربينات الجديدة، وتنفذ ذلك المشروع شركات إنبى وبتروجيت وصان مصر والسويدى وإيلماكوا المصرية .

وقال إن الشركة تقوم خلال الفترة الراهنة بإنشاء أربع فيلات جديدة، بالإضافة إلى مبنى إدارى بمنطقة شرق بحرية بتكلفة 9 ملايين جنيه، وتقوم شركة غاز مصر بأعمال التصميمات الهندسية والإنشائية، والتى من المقرر الانتهاء منها خلال الأشهر التسعة لتتزامن مع بدء تشغيل التوربينات الجديدة .

وذكر أنه نتيجة زيادة نسبة المياه المصاحبة للزيت الخام تقوم الشركة بتصنيع 6 فواصل سعة كل فاصل 50000 برميل يوميا (40000 برميل مياه + 10000 برميل خام ) ، وسيتم توزيع هذه الفواصل على مناطق الدايور وسمرا وحمرا وجنوب غرب كرامة وشرق بحرية وهبة بتكلفة تقديرية تبلغ حوالى 4 ٫ 5 مليون دولار، ومن المتوقع أن يكون بداية التشغيل لأول فاصل زيت خلال العام الحالى، وسيتم تركيبه بمنطقة جنوب غرب كرامة وسيتم الانتهاء من المشروع فى ديسمبر 2012.

ونفى مؤنس تأثر استثمارات شركة أباتشى الأمريكية من صعود الإسلاميين إلى الحكم فى مصر لافتاً إلى أن الشركات الأجنبية طالما تجد الأمان والاستقرار فستتوسع فى أعمالها، فعلى سبيل المثال قررت شركة اباتشى ضخ 1 ٫ 3 مليار دولار للاستثمار بالقطاع منها 477 مليون دولار لشركة قارون والباقى لشركة خالدة للبترول المنفذة لعملياتها بمناطق امتياز أخرى .

وقد أنشئت شركة قارون كشركة مشتركة فى مصر منذ عام 1995 ، وكان الشريك الأجنبى هو شركة فينيكس الأمريكية ثم باعت شركة فينيكس حصتها إلى شركة اباتشى الأمريكية عام 1997 ، ومنذ ذلك الوقت تعمل شركة قارون كشركة قائمة بالعمليات بالنيابة عن الشركاء الرئيسيين، وهما الهيئة المصرية العامة للبترول والشريك الأجنبى المتمثل فى «أباتشى الأمريكية ».
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة