أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"هدارة" يوجه 3 رسائل للمواطن وللعاملين بالبترول والشركات العالمية


نسمة بيومى:

وجه المهندس شريف هدارة وزير البترول عدداً من الرسائل عقب توليه حقيبة وزارة البترول للمواطن المصرى وللعاملين بقطاع البترول وللشركات العالمية العاملة فى مصر، جاء الرسالة الأولى: للمواطن المصرى الأبى الذى تحمل الصعاب وضحى فى سبيل الوطن بكل غال ونفيس نعده بالعمل على تطوير وتحسين منظومة الخدمات المقدمة له فى مجال البترول والغاز.

 
 شريف هدارة وزير البترول
 وأن المرحلة القادمة ستشهد تنفيذ عدد من الحلول العلمية والعملية المدروسة لأزمة الوقود والطاقة وخاصةً مع الهدوء النسبى فى ظاهرة الطوابير على السولار والبنزين مع وصول شحنات البترول الخام من العراق وليبيا كنتيجة لتحركات الحكومة عبر الزيارات الخارجية فى الفترة الماضية، وأضاف أن تعظيم الاستفادة من قطاع البترول فى دعم الاقتصاد الوطنى فى هذه الفترة الحاسمة والفاصلة فى تاريخ مصر هدف استراتيجى من خلال التوظيف الأمثل للموارد وحسن توجيهها، وأكد الوزير استمرار مسيرة التوسع فى توصيل الغاز الطبيعى للمنازل كبديل عصرى حضارى آمن لمعظم محافظات مصر، بالإضافة الى العمل على توفير الوقود اللازم لمحطات الكهرباء لضمان انتظام التيار الكهربائى مع حسن استخدام وترشيد الكهرباء فى فصل الصيف والعمل على إحكام الرقابة للقضاء على ظاهرة تهريب المنتجات البترولية بالتعاون مع الأجهزة المختصة بالدولة لضمان وصول المنتجات البترولية للمواطن المصرى.

وناشد الوزير المواطن المصرى بأهمية تضافر كافة الجهود خلال الفترة القادمة للعبور من تلك المرحلة الانتقالية الصعبة وأن الشفافية والمصداقية هى السبيل الوحيد لبناء الثقة والنجاح إلى ما نصبو إليه، مؤكداً أن الثروة المعدنية بما حبا الله مصر بها تعد من الأولويات الاستراتيجية خلال المرحلة القادمة. كما أكد أهمية تعظيم حصة مصر من ثرواتها البترولية فى العقود والاتفاقيات المستقبلية.

ووجه الوزير الرسالة الثانية للعاملين بالقاطاع جاء قال فيها: لزملائى العاملين بقطاع البترول الذين يعدون الركيزة الصلبة والأساسية لاستمرار قطاع البترول فى أداء دوره المحورى والمهم والذى يأتى فى قائمة أولوياته توفير المنتجات البترولية والغاز الطبيعى للسوق المحلية والاستمرار فى تعظيم قيمة الصادرات البترولية لتمويل خطط التنمية الاقتصادية، مؤكدًاً ثقتته الكاملة بانتمائهم الوطنى وتحملهم مسئولياتهم التاريخية  فى تلك المرحلة الصعبة التى تمر بها مصر بعد ثورة 25 يناير المجيدة مطالباً إياهم بالاستمرار فى بذل مزيد من الجهد لزيادة معدلات الإنتاج وانتظام عجلة ومسيرة العمل، مشيراً الى أن الفترة القادمة ستشهد الاستمرار فى تعظيم خبرات العاملين فى قطاع البترول من خلال الدورات والبعثات والتدريب المستمر لكونهم طليعة الكوادر البشرية الدائمة للاقتصاد المصرى.
الرسالة الثالثة : إلى شركائنا فى العمل البترولى شركات البترول العالمية والعربية والمصرية العاملة فى مصر فى مختلف الأنشطة البترولية رسالة ثقة لاستمرار عجلة الانتاج والعمل بكل جهد على تكثيف أنشطة البحث والاستكشاف عن البترول والغاز وتنفيذ المشروعات المشتركة فى مجالات البترول المختلفة والعمل على جذب المزيد من الاستثمارات والالتزام بالخطط والبرامج وتنمية الحقول المكتشفة لزيادة احتياطيات وإنتاج البترول والغاز، من خلال استخدام أحدث التقنيات المتطورة فى مجال صناعة البترول والغاز وتحسين نسب استخراج البترول من الحقول الحالية خاصةً مع انتهاء عصر استخراج البترول السهل وأن مصر تسعى مثلها مثل أى دولة لتأمين احتياجاتها من الطاقة من خلال استخدام أحدث التكنولوجيات وزيادة الطاقات التكريرية وتطوير القدرات التصنيعية.

 وأوضح أن هناك العديد من التحديات التى تواجه صناعة البترول فى مصر لتأمين احتياجات الأجيال الحالية والقادمة تتمثل فى زيادة الاستهلاك بصورة ملحوظة والذى يتطلب العمل على زيادة معدلات الإنتاج لتحقيق التوازن والعمل على تأمين مصادر إضافية لإنتاج البترول والغاز وزيادة عمر الاحتياطى ، مشيراً إلى أنه يتم حالياً تنفيذ ثلاثة محاور رئيسية لتحقيق هذه الأهداف تتمثل فى دعم وتشجيع البحث والاستكشاف فى المناطق الحدودية والمناطق الجديدة مثل خليج العقبة والبحر الأحمر وهو ما يتطلب جذب الاستثمارات واستخدام أحدث التكنولوجيات وتشجيع الشركاء وجذب شركات جديدة للاستثمار فى أنشطة الاستكشاف فى هذه المناطق.

 بالإضافة إلى العمل على زيادة معدلات الإنتاج والاحتياطيات من الحقول القائمة من خلال مشروعات طرق الإنتاج المحسن، إلى جانب تشجيع التوجه إلى استخراج زيت الطفلة والغاز الصخرى كمصادر غير تقليدية للطاقة، بالإضافة إلى العمل على تعظيم دور البحث العلمى فى مجالات الاستكشاف والبحث والإنتاج وإقامة صناعات بترولية مصرية، هذا بالإضافة إلى استمرار العمل الجاد لتحديث منظومة صناعة التكرير وتداول المنتجات البترولية وإعطاء دفعات للانطلاق بصناعة البتروكيماويات خاصة فى المشروعات الصغيرة   والمتوسطة التى تتيح فرص عمل متعددة فضلاً عن استثماراتها الصغيرة وذلك لتعظيم القيمة المضافة من الثروات البترولية وتحقيق الاستغلال الاقتصادى الأمثل لهذه الموارد.
 
 
يذكر أن المهندس شريف هدارة الذى يشغل منصب الرئيس التنفيذى لهيئة البترول منذ 3 يناير 2013 يمتلك تاريخاً مهنياً طويلاً فى العمل البترولى يمتد إلى أكثر من 36 عاماً ..ومن مواليد 20 أكتوبر 1953 ونال درجة البكالوريوس فى هندسة الميكانيكا من كلية الهندسة بجامعة القاهرة عام 1976 ، ليلتحق بالعمل كمهندس مشروعات فى الشركة العربية لأنابيب البترول  (سوميد) فى العام نفسه وتدرج فى العمل بها حتى تولى منصب مدير عام الهندسة التقنية بالشركة.

وانتقل عام 2008 إلى الشركة المصرية الألمانية للمضخات (روهربمبن) ليشغل منصب نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة التى نجحت فى تصنيع مضخات الطرد المركزى API  محلياً لتستخدم فى مواقع الإنتاج بقطاع البترول.
واجتاز المهندس شريف هدارة دورات تدريبية فى مجال الإدارة وإدارة الموارد الهامة من جامعتى ميتشجن وفيرجنيا بالولايات المتحدة الأمريكية إضافة إلى إجادته ثلاث لغات أجنبية وهى الإنجليزية والفرنسية والإيطالية، كما أهلته خبراته العلمية والعملية المتميزة للقيام بالتدريس فى عدد من البرامج والدورات التدريبية المتخصصة فى بعض مجالات صناعة البترول داخل مصر وخارجها حيث قام بالتدريس فى مجموعة دورات خلال الفترة من عام 1995 حتى عام 2001 فى بناء وتصميم خزانات البترول فى شركات إدكو وجاسكو بأبو ظبى والبترول الوطنية الكويتية ونفط الكويت وتكساكو العربية السعودية بالكويت كما يقوم بالتدريس منذ عام 2001 وحتى الآن فى الدورات التدريبية لطلاب الدراسات العليا بكلية الهندسة جامعة الاسكندرية فى مجالات تتعلق بتصميم خطوط الأنابيب وحماية البيئة إلى جانب الإشراف على مشروعات التخرج لطلبة بكالوريوس الهندسة منذ عام 1994 وحتى الآن والإشراف على مشروعات التخرج لطلبة بكالوريوس الهندسة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى خلال عام 2009/2010  .

ويشغل المهندس شريف هدارة عضوية مجلس تنمية البيئة وخدمة المجتمع بجامعة الاسكندرية منذ عام 2010 وحتى الآن .
 





بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة