أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

«الأسد» الهجمات الإسرائيلية على سوريا إعلان حرب


إعداد ـ خالد بدرالدين

أعلنت الحكومة السورية، أن الهجمات الجوية التى نفذتها إسرائيل يومى الجمعة والأحد الماضيين ضد أهداف عسكرية ومركز أبحاث علمية حول دمشق، هى إعلان حرب، وهددت بالرد على هذه الهجمات ونشرت بطاريات صواريخ روسية حديثة جو - أرض، وأرض - أرض.
 
 صورة ارشيفية

وذكرت صحيفة الجارديان البريطانية أن إسرائيل لم تعلق رسميًا على هذه الضربات الجوية، ولم يتحدث بنيامين نتنياهو، إلا عن أمن إسرائيل، وإن كانت مصادر إسرائيلية قد أكدت أن هذه الهجمات الجوية تستهدف منع نقل صواريخ متقدمة ومتطورة من صنع إيران إلى حزب الله فى لبنان، لاستخدامها ضد إسرائيل.

وحاولت إسرائيل أمس الإثنين، إقناع الرئيس السورى، بشار الأسد، بأن غاراتها الجوية قرب دمشق لا تستهدف إضعافه فى الحرب الدائرة مع مقاتلى المعارضة، والمستمرة منذ أكثر من عامين، وإنها لا ترغب فى الانحياز إلى أى من الجانبين فى الحرب الأهلية الدائرة فى سوريا خشية أن يؤدى تحركها إلى تعزيز موقف الإسلاميين الذين يناصبون إسرائيل عداء أكبر من النظام السورى، الذى ظل فى حالة مواجهة دون الدخول فى اشتباكات مع إسرائيل لنحو 5 عقود.

وأوضح باتريك ليهى، رئيس اللجنة الفرعية لقسم العمليات الخارجية فى مجلس الشيوخ الأمريكى، أن منظومات الدفاع الجوى الروسية ليست قوية كما يزعم النظام السورى بما يشجع الولايات المتحدة الأمريكية والدول الحليفة على اتخاذ خطوات أكثر جرأة وأشد فاعلية لدعم المعارضة السورية، بما فى ذلك فرض منطقة حظر جوى فوق الأراضى التى تسيطر عليها المعارضة، لا سيما مع تزايد المزاعم حول استخدام قوات الحكومة السورية أسلحة كيماوية بما يعزز توجيه نداءات جديدة للرئيس الأمريكى باراك أوباما للتدخل فى سوريا.

وأعلن ليهى، فى مقابلة مع شبكة إن بى سى، أن القوات الإسرائيلية استخدمت طائرات فالكون إف - 16 أمريكية الصنع، لضرب أهداف سورية بالصواريخ، مشيرًا إلى أن الإسرائيليين يستخدمون أسلحة أمريكية، ولذلك فإنهم يتمتعون بقوة هائلة، بهذه الأسلحة المتطورة التى لا تستطيع أى أسلحة أخرى صدها.

وكشفت مصادر قريبة من الرئيس السورى، أن بشار الأسد أبلغ الروس بأنه يريد جوابًا خلال 24 ساعة على رسالة بعث بها إلى الأمريكيين، عبر موسكو يؤكد فيها أنه إذا عاودت إسرائيل عدوانها فسيكون الأمر بمثابة إعلان حرب ولن يكون هناك إنذار أو دراسة لرد الفعل.

وذكرت وكالة رويترز أن عوزى روبين، وهو خبير صواريخ إسرائيلى ومسئول دفاعى سابق يرى أن صواريخ الفاتح - 110 التى تم تدميرها أفضل من سكود، حيث لديها رأس حربية تزن نصف طن، مشيرًا إلى أن إيران قالت إنها عدلت هذا الصاروخ لاستخدامه ضد السفن من خلال تركيب نظام توجيه به، ويريد حزب الله ضم هذه الصواريخ إلى ترسانته التى تشمل حوالى 60 ألف صاروخ، وتمثل تهديدًا كبيرًا للمدن الإسرائيلية، فى أى صراع فى المستقبل.

وقال مسئولون إسرائيليون إن نتنياهو يعتزم مغادرة البلاد فى وقت لاحق يوم الأحد فى زيارة للصين مدتها خمسة أيام، مما يشير إلى أن إسرائيل لا تشعر بقلق كبير من أى رد فعل انتقامى محتمل من قبل قوات الأسد أو حزب الله، على ضرباتها الجوية، غير أن إسرائيل نشرت بطاريتين من منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ قرب الجبهتين الشماليتين مع سوريا ومعقل حزب الله فى لبنان.

إلى ذلك أعلن ألكسندر لوكاشيفيتش، المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية فى بيان صحفى أن موسكو تشعر بقلق بالغ من مؤشرات استعداد الرأى العام العالمى لقبول تدخل مسلح محتمل فى الصراع الداخلى المستمر منذ فترة طويلة فى سوريا فيما أعلنت «بكين» أنها تعارض استخدام القوة وتحث على ضبط النفس واحترام سيادة الدول، كما وجهت انتقادًا مستترًا لإسرائيل أمس الاثنين، فى الوقت الذى بدأ فيه رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو زيارة للصين. وقال خبراء فى الشئون الاستراتيجية، إن ضرب إسرائيل مراكز المدفعية التابعة للنظام مجرد محاولة لحفظ التوازن بين نظام الأسد ومعارضيه، وأنه إذا أرادت إسرائيل الإخلال بالتوازن لمصلحة المعارضة وضمان تفوقها لكانت قد دمرت أسطول الطيران الحربى السورى، لكن هدفها منع تسليح حزب الله فقط بهذه الصواريخ المتقدمة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة