أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

انقسام بين شركات السمسرة حول مبادرة قيدها بالحفظ المركزى مجانًا


محمد فضل

يحاول ممثلو شركات السمسرة فى مجلس إدارة مصر للمقاصة بدء أعمال المجلس الجديد بتقديم تسهيلات جديدة لشركات السمسرة كمكافأة على اختيارهم، وفى مقدمتها الحفظ المركزى لهذه الشركات مجاناً، لتسهيل عمليات نقل الملكية .

 
ورغم ذلك لاقت هذه المبادرة انقساماً بين شركات السمسرة حول جدواها حيث رأى فريق من العاملين فى سوق الأوراق المالية ان الحفظ المركزى لهذه الشركات سيعود بالفائدة على المساهمين فيها من خلال التغلب على تعنت رئيس مجلس الإدارة او العضو المنتدب فى اتمام عملية نقل الملكية، خاصة فى حال عدم رضاه عن المساهم الجديد، واكد هذا الفريق ان الفائدة ستعم على شركات السمسرة من خلال معرفتها بعمليات البيع والشراء آلياً، لان الوضع الحالى يتيح توقيع عقد بيع ولكن لابد من اعتماده من خلال مجلس الإدارة وهو ما يمكن ان يثير ازمة داخل شركات السمسرة .

وأشار العاملون بسوق الأوراق المالية إلى ان مصر للمقاصة ستحصل على مزايا من خلال توسيع عدد المشتركين فى الحفظ المركزى حتى فى حال تقديم الخدمة مجاناً لشركات السمسرة، حيث ستحصل على رسوم حيازة أسهم، بالاضافة إلى رسوم تنفيذ عمليات نقل الملكية وكذلك فائدة الليلة الواحدة الخاصة بودائع توزيع كوبونات الارباح .

ومن جانب آخر رأى عدد من شركات السمسرة ان الحفظ المركزى لن يكون ذا جدوى للمساهمين او الشركات وطالما تنفذ العمليات فى سوق خارج المقصورة ستحتاج الشركة إلى المرور بنفس الدورة المستندية والحصول على اخطار من البورصة بعملية البيع وكذلك خطاب عدم ممانعة من الهيئة العامة للرقابة المالية، مما يعنى ان الامر تحول فقط من مجرد حفظ المساهمين فى سجل اليدوى إلى سجل الكترونى .

من جانبه قال عونى عبدالعزيز رئيس شركة وديان لتداول الاوراق المالية، عضو مجلس إدارة مصر للمقاصة ان الممثلين لفئة شركات السمسرة فى مصر للمقاصة، سيتبنون الحفظ المركزى لشركات السمسرة مجاناً، وذلك لإزالة المعوقات التى تواجه المساهمين عند اتخاذ قرار بنقل ملكية لمساهم اخر، وفى مقدمتها معوقات اعتماد هذه الأوراق من جانب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب مما يستلزم وجودهما دائماً علاوة على اهمية رضاهما عن المساهم الجديد .

وأشار إلى ان شركات السمسرة بطبيعة الحال تواجه ازمة فى الموارد المالية اللازمة للتشغيل والحصول على بعض الخدمات مثل خطوط الربط، وبالتالى لا يمكن الزامها بالحفظ المركزى، وهو ما دفع لتفضيل طرح الامر مجاناً سواء على صعيد الرسوم الاولية للقيد والبالغة 30 الف جنيه، أو الرسوم السنوية التى تصل إلى 5 الاف جنيه .

ومن حانبه اوضح عيسى فتحى نائب رئيس شعبة الأوراق المالية، صاحب مبادرة الحفظ المركزى لشركات السمسرة، ان هذه الخطوة تتضمن مجموعة من المميزات على مستوى المساهمين وشركات السمسرة ومصر للمقاصة، ففيما يتعلق بالمساهمين سيتم تجاوز مسألة السجل اليدوى للمساهمين والحاجة إلى ابلاغ البورصة عند نقل ملكية أسهم وضرورة الحصول منها على «برينت » واخطار نقل ملكية خلال 3 ايام، ولكن الحفظ المركزى يتجاوز كل هذه الخطوات وتنفيذ امر نقل الملكية الياً .

واضاف ان عمليات نقل الملكية بشركات السمسرة كانت عرضة للتزوير حيث تنقل شركة السمسرة أسهم احد المساهمين لمساهم اخر دون معرفة المساهم الأصلى وهو ماحاولت الهيئة تفاديه من خلال اتمام عملية البيع بواسطة شركة سمسرة اخرى وليس من خلال الشركة الخاضعة أسهمها للبيع، الا ان نقل الملكية الياً يتجاوز عملية التزوير اليدوى .

وأشار فتحى إلى انه واجه تجربة شخصية عند رغبته فى نقل 50 سهمًا بشركة المجموعة الاستراتيجية إلى مساهم آخر حتى يتمكن من المنافسة على مقاعد ذوى الخبرة بانتخابات مجلس إدارة مصر للمقاصة، حيث ادى عدم رضا مجلس الإدارة عن المساهم الجديد فى تأخير اعتماد عقد البيع، والتحجج بعدم وجود رئيس مجلس الإدارة او العضو المنتدب فى الشركة .

اما على مستوى استفادة شركات السمسرة فقال نائب رئيس شعبة الأوراق المالية، انه من الممكن اتجاه مساهمين لتوقيع عقد بيع من مساهم اخر دون الوصول إلى مرحلة اعتماد عقد البيع عبر الدورة المستندية المطلوبة مما يخلق ازمة داخل شركات السمسرة، ولكن يتيح الحفظ المركزى معرفة شركات السمسرة دورياً التغير فى هيكل الملكية .

وأشار فتحى إلى انه على الرغم من اقتراح تقديم الخدمة مجاناً لكن شركة مصر للمقاصة ستستفيد برسوم الحيازة السنوية، والتى تختلف عن الرسوم السنوية لاستمرار الحفظ المركزى، وكذلك رسوم التداول، وكذلك الاستفادة من فائدة الليلة الواحدة «over night» على الوديعة الخاصة بكوبونات توزيع الارباح، حيث تستمر فى حوزة الشركة عدة ايام لحين اتمام عملية التوزيع .

واكد نائب رئيس شعبة الأوراق المالية ان عملية القيد المركزى ستتيح تسهيل خطوة قيد شركات السمسرة فى البورصة عند رغبتها فى ذلك، لان اجراءات الحفظ المركزى تستهلك الوقت الاكبر لإتمام عملية القيد بالبورصة .

من جانب آخر رأى رأفت الأشقر، العضو المنتدب لشركة الأهلى لتداول الأوارق المالية، ان قيد شركات السمسرة فى الحفظ المركزى غير مجد، لانه لن يتخلص من الدورة المستندية المطلوبة لتنفيذ أوامر الشراء والبيع، وذلك نظرا لكون هذه العمليات تتم فى سوق خارج المقصورة .

واوضح الاشقر ان الأمر يختلف فقط عندما يتم قيد شركات السمسرة فى البورصة حيث ستتلخص عملية نقل الملكية فى اوامر بيع وشراء على شاشة التداول والتنفيذ من خلال اى شركة سمسرة دون العودة إلى مجلس الإدارة .

وفى سياق متصل أشار محمود غنيم، رئيس مجلس إدارة شركة كونتننتال لتداول الأوراق المالية، إلى أن شركات السمسرة تواجه مجموعة من الاجراءات الطويلة لاتمام عمليات نقل الملكية من حيث تقديم طلب للبورصة المصرية والتى بدورها تحصل على موافقة من الهيئة العامة للرقابة المالية وعدم الممانعة على نقل الأسهم حتى وان اقتصرت عملية نقل الملكية على سهم واحد فقط .

ولكن غنيم ألمح إلى ان الاختلاف الناتج عن حفظ الشركات مركزياً يكمن فى عدم الحاجة إلى السجل اليدوى للمساهمين الذى يكون عرضة للتلف واتمام عملية البيع والشراء آلياً، ولكن سيحتاج المساهمون والشركة إلى المرور بنفس الدورة المستندية من تقديم آخر ميزانيتين ومحاضر الجمعيتين العموميتين السابقتين، والحصول على اخطار من البورصة والموافقة أيضاً من الرقابة المالية .

واعتبر انه طالما سيتم تقديم الخدمة مجاناً وعدم تحميل شركات السمسرة اعباء مالية اضافية، فيمكن الاستفادة بها رغم ان مميزاتها تظل محدودة طالما لم يتم قيد الشركات فى البورصة لتجاوز الدورة المستندية المطلوبة .

ومن جانب آخر أشار خالد رياض، رئيس مجلس إدارة شركة الرواد لتداول الأوراق المالية، إلى أنه على الرغم من قيد الرواد فى الحفظ المركزى فإنه لم يجد أن هناك مزايا ملحوظة فى عملية نقل الملكية طالما هناك حاجة للمرور بالدورة المستندية المطلوبة لتنفيذ هذه العملية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة