أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

بطولة الألعاب الأوليمبية توفر أكثر من مائة ألف فرصة عمل مؤقتة


إعداد - نهال صلاح

قد تستمر الألعاب الأوليمبية الصيفية المقرر أن تستضيفها لندن فى الفترة من 27 يوليو الحالى إلى 12 أغسطس المقبل، وتساهم فى دعم سوق العمل الضعيفة البريطانية خلال فصل الصيف، ولكن الخبراء الاقتصاديين حذروا من أنه من المرجح أن يرتفع عدد المتعطلين عن العمل مجددًا خلال الأشهر المقبلة .

 
وكان معدل البطالة قد هبط بمقدار 65 ألفًا ليصل إلى 2.58 مليون عاطل خلال فترة الأشهر الثلاثة حتى شهر مايو الماضى وهو ما يعد أقل مستوى له منذ تسعة أشهر، وسط مؤشرات على أن الهبوط مدفوع جزئيًا بالوظائف التى تم توفيرها نتيجة الألعاب الأوليمبية .

وذكرت جريدة الفاينانشال تايمز البريطانية، أن مايو هو الشهر الرابع على التوالى الذى شهد تراجعًا فى معدل البطالة، وهى ظاهرة أثارت حيرة المحللين فى الوقت الذى من المفترض أن يكون فيه الاقتصاد فى حالة ركود عميق .

وكان معدل البطالة قد بلغ %8.1 من القوة العاملة منخفضًا بمقدار 0.1 نقطة مئوية خلال الفترة من فبراير حتى أبريل، وتوقع خبراء الاقتصاد أن يبقى معدل البطالة ثابتًا دون تغيير عند %8.2.

وقد زاد عدد الأشخاص الذين تم توظيفهم بمقدار 181 ألفًا ليصل العدد الكلى لنحو 30 مليون شخص، وهو ما يعد أعلى معدل خلال أربع سنوات تقريبًا .

وذكر مكتب الإحصاءات الوطنية أنه تم توظيف أكثر من مائة ألف من العاملين المؤقتين فى إطار البطولة الأوليمبية بدءًا من عاملين فى البار إلى عاملى نظافة ومنظمى حركة المرور ومن بينهم 10400 من حراس الأمن الذين كانت «G4S» ، وهى شركة بريطانية متعددة الجنسيات للخدمات الأمنية، تكافح لتعيينهم، كما أن الإنفاق من قبل الزائرين يمكن أيضًا أن يدعم عددًا من الوظائف بشكل غير مباشر .

وقال بيتر ديكسون، الخبير الاقتصادى لدى كوميرز بنك، إنه كان هناك احتمال كبير أن يحدث دعم مؤقت للوظائف بسبب الألعاب الأوليمبية، كما من المحتمل أن يكون هناك مزيد من الدعم القادم، ولكن إذا كانت هذه الوظائف المؤقتة مرتبطة بالألعاب الأوليمبية، فمن المرجح أن يتم خسارتها مرة أخرى فى وقت لاحق من العام الحالى .

وارتفع عدد المطالبين بالبلد المؤقت للباحثين عن العمل بمدار 6100 فرد فى الشهر الماضى، ليصل إلى 1.6 مليون شخص، وارتفع عدد النساء العاطلات عن العمل بمقدار ثمانية آلاف امرأة ليصل عددهن إلى 530700 امرأة عاطلة، وهو ما يعد أعلى عدد للنساء العاطلات منذ سبعة عشر عامًا، ولكن من المرجح أن يكون ذلك تأثرًا بالمزايا الناتجة عن تغيير قانون أدى إلى مطالبة مزيد من المواطنين ببدل الباحثين عن عمل عوضًا عن دعم الدخل المقدم لولى الأمر الوحيد .

وقد ارتفع عدد الأشخاص الذين حصلوا على وظائف بمقدار 181 ألفًا ليصل إلى 29.35 مليون شخص خلال فترة ثلاثة أشهر حتى شهر مايو، وهو أعلى مستوى منذ شهر نوفمبر من عام 2008 ، وشكلت لندن 61 ألفًا من هذه الزيادة .

وفى حين كانت الزيادة فى الأشهر السابقة مدفوعة بالعاملين لجزء من الوقت ففى هذه المرة زاد عدد العاملين لدوام كامل بمقدار 133 ألفًا والعاملين لجزء من الوقت بمقدار 48 ألفًا .

وقال كريس جرايلينج، وزير العمل البريطانى، إن هذه المجموعة من الأعداد تعتبر مشجعة فى مناخ اقتصادى ما زال يعد صعبًا بشكل لا يصدق، كما ذكر نيل كاربيرى من مجموعة «سى بى آي » لأرباب العمل أن سوق العمل تتسم بالمرونة، ولكن الارتفاع المستمر فى المطالبين ببدل الباحثين عن العمل يثير القلق .

وقد عرض خبراء اقتصاد ثلاثة تفسيرات محتملة لخفض معدل البطالة، على الرغم من ركود الاقتصاد، فربما تكون ومضة يصاحبها مزيد من زيادة الوظائف مستقبلاً، أو تكون البيانات الرسمية، تعمل على التهوين من الناتج المحلى الإجمالى والذى من المحتمل أن تتم مراجعته وتعديله لاحقًا .

وهناك تفسير آخر أكثر إزعاجًا وهو أن تتحول بريطانيا إلى اقتصاد ذى أجور أكثر انخفاضًا أو إنتاجية أقل مع قيام أرباب العمل بتعيين موظفين حتى دون تحقيق زيادة كبيرة فى الإنتاج .

ويتوقع بعض خبراء الاقتصاد أن تصل أعداد العاطلين عن العمل إلى حوالى 2.8 مليون عاطل و بنسبة %8.8 بحلول منتصف العام المقبل .

وذكرت جريدة الفاينانشال تايمز، أن معدل البطالة مع الأجل الطويل يشهد ارتفاعًا مع زيادة عدد الأشخاص العاطلين عن العمل أكثر من عامين بمقدار 18 ألفًا ليصل إلى 441 ألفًا، وهو أعلى عدد منذ شهر يوليو من عام 1997 ، وكان معدل البطالة فى الفترة العمرية ما بين 16 و 24 عامًا قد انخفض بمقدار 10 آلاف شخص ليصل إلى 1.02 مليون شخص أو بنسبة %21.9 من القوة العاملة فى هذه المجموعة العمرية .

وقالت الصحيفة إن متوسط الإيرادات ارتفع بمقدار %1.5 على المستوى السنوى، بزيادة بمقدار 0.1 نقطة بالمقارنة بالربع السنوى السابق، مما يظهر أن الدخول ما زالت تتعرض للتقليص، على الرغم من انخفاض التضخم بسعر المستهلك الذى وصل إلى %2.4 ، ومع استبعاد المكافآت فإن الارتفاع فى الإيرادات لم يطرأ عليه تغيير وظل ثابتًا عند %1.8.

وقد انخفض معدل البطالة فى لندن بمقدار 1.2 نقطة مئوية ليصل إلى %8.9 ، وتعانى شمال شرق إنجلترا من أعلى معدل للبطالة، بعد أن انخفض بمقدار 0.3 نقطة ليبلغ %10.9 ، يعقبها يوركاشيرو هامبر التى ارتفع معدل البطالة بها بمقدار 0.4 نقطة ليبلغ %9.7 ، وقد سجل أقل معدل للبطالة فى جنوب غرب إنجلترا والذى انخفض بمقدار 0.8 نقطة ليبلغ %5.9.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة