بورصة وشركات

البورصة «محلك سر».. والمصريون يمتصون المبيعات الأجنبية والخليجية


كتب ـ أحمد مبروك :

سادت التحركات العرضية ضيقة النطاق للأسهم المتداولة بالبورصة أمس الأحد فى فتح تعاملات الأسبوع وشهر رمضان ليغلق مؤشر الثلاثين الكبار عند 4868 نقطة، مستقرا حول نفس منطقة اغلاق تعاملات الخميس الماضى، وذلك بعد أن تذبذب خلال الجلسة فى نطاق لا يتعدى 15 نقطة فقط .

في حين أغلق مؤشر EGX 70 تعاملات الأحد عند 427.4 نقطة مضيفا %0.1 لقيمته .

وعلى الرغم من ضيق نطاق تحرك الأسهم المتداولة بالسوق، فإن أحجام وقيم التنفيذات بالسوق لم تنخفض بشكل ملحوظ فى تعاملات الأحد فى ظل لجوء المستثمرين الى إعادة هيكلة محافظهم المالية تمهيدا لشهر رمضان وتكثيف المصريين مشترياتهم بالسوق لامتصاص المبيعات المتلاحقة من جانب المستثمرين الأجانب والخليجية .

وتصدر سهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا «OTMT» قائمة الأسهم المتداولة بالبورصة من حيث أحجام وقيم التعاملات بواقع 114.269 مليون سهم بقيمة 53.66 مليون جنيه، تمثل %42.6 من قيمة التنفيذات .

قال عامر عبدالقادر، رئيس قسم التداول بشركة «سيجما كابيتال » ، إن البورصة شهدت أمس جلسة عرضية فى ظل تحرك معظم الأسهم المتداولة بشكل عرضى فى نطاقات سعرية ضيقة بسبب سيادة حالة الترقب على المستثمرين بشكل عام لمصير السوق فى الشهر الراهن، فضلا عن أن تعاملات الأمس هى أول جلسة فى رمضان، بالإضافة الى أن جلسة فتح تعاملات الأسبوع من المفترض لها أن تشهد إسهاما ضعيفا من الأجانب فى التنفيذات .

وأضاف عبدالقادر أن تمكن السوق من التماسك فوق منطقة 4800 نقطة لحوالى أربع جلسات على التوالى يعد أمرا إيجابيا، قد يدعم تحركات البورصة فى الأجل القصير .

ولفت الى أن أحجام وقيم التنفيذات لم تنخفض أمس بشكل ملحوظ، وهو ما قد يعتبر إيجابيا لمصير تحركات البورصة فى الفترة المقبلة .

من جهته، قال أحمد خالد، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة عربية أون لاين، إن مؤشر الثلاثين الكبار عكس أمس التحركات العرضية ضيقة النطاق التى سيطرت على معظم الأسهم المتداولة بالسوق بشكل عام فى ظل اتجاه بعض المستثمرين الى إعادة تدوير محافظهم المالية بشكل عام تمهيدا لتعاملات شهر رمضان .

واستند خالد الى أن سهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا OTMT تصدر تنفيذات البورصة خلال تعاملات الأحد، من حيث أحجام وقيم التنفيذات، وهو ما قد يبرهن على اتجاه المستثمرين الى إعادة توظيف السيولة المتاحة من التوزيع النقدى فى سهم الشركة من جديد .

وأضاف أن الحركة العرضية التى سيطرت على أسهم الكبار فتحت المجال أمام بعض الأسهم الصغيرة التى يفضلها الأفراد للتحرك لأعلى فى ظل اتجاه هذه الشريحة من المتعاملين الى المضاربة على الأسهم الصغيرة لتحسين ربحيتهم بالسوق، كما ارتفعت أسهم قطاع الدواجن بدعم من الأخبار الجوهرية لبعض الشركات بالقطاع .

وأشار خالد الى أن استمرار تماسك مؤشر الثلاثين الكبار فوق منطقة دعم 4850 نقطة يدفع للتوقع باستهداف منطقة 5000 نقطة، لافتا الى أن منطقة الدعم الرئيسية للبورصة على الأجل القصير تقع عند 4650 نقطة .

تم التعامل أمس على 183.17 مليون سهم بقيمة 167.79 مليون جنيه، وتراجعت حصة المصريين الى %65.2 من السوق بصافى شراء بقيمة 107.17 مليون جنيه فى الوقت الذى ارتفعت فيه حصة الأجانب على الرغم من أن تعاملات الأحد هى أول جلسة بالأسبوع وعطلة الأجانب لتصل الى %25.28 من السوق بصافى بيع بقيمة 89.478 مليون جنيه، فيما احتل العرب %9.52 من التعاملات بصافى بيع بقيمة 17.6 مليون جنيه .

من جانب آخر، انعكس الهبوط العنيف فى قيم التعاملات بالبورصة على الأسهم المتداولة ببورصة النيل، حيث أغلق مؤشر Almal Nilex تعاملات الأحد عند 524.4 نقطة فاقدا %0.4 عن اغلاق الخميس الماضى بعد أن تم التعامل أمس على أسهم 5 شركات متداولة بالبورصة بإجمالى قيمة 79.64 ألف جنيه من خلال تنفيذ 29 عملية على 18.74 ألف سهم .

والجدير بالذكر أنه لم ينجح من الأسهم الخمسة التى تم التعامل عليها أمس إلا سهم يوتوبيا للاستثمار العقارى فى التوافق مع اشتراطات احتساب سعر الاغلاق فى ظل الضعف الواضح فى قيم التعاملات بالبورصة فى أول جلسات شهر رمضان .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة