أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أسواق عربية

الكويت تستضيف القمة العربية - الأفريقية نوفمبر القادم


 أ ش أ:
 
تستضيف الكويت فى شهر نوفمبر القادم القمة العربية ـ الأفريقية فى دورتها الثالثة، وسط توقعات بحضور عدد كبير من الرؤساء الأفارقة للقمة التى تستمر يومين.
 

 
 صوره - ارشيفية
ويصل عدد دول الاتحاد الأفريقى 54 دولة بينها 9 من المجموعة العربية، ومن بين 45 رئيس دولة أفريقية من غير الدول العربية من المتوقع حضور من 20 إلى 25 رئيسا على الأقل، مع الأخذ فى الاعتبار جهود الكويت على مستوى تعاون " الجنوب ـ الجنوب " (دول جنوب العالم)، خاصة بعد أن أصبحت مركز هذا التعاون بعد استضافتها قمة منتدى حوار التعاون الآسيوى، إضافة لحضورها القمة العربية ـ اللاتينية.
 
وتهدف القمة العربية - الأفريقية إلى تعزيز وتطوير التعاون بين الدول العربية والأفريقية التى شابها الكثير من التعثر خلال الفترة الماضية، وإقامة شراكة حقيقية فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية باعتبار هذه الشراكات تمثل بعدا استراتيجيا لمواجهة تحديات المستقبل وتحديات الألفية الجديدة والتى تم تحديدها من قبل الأمم المتحدة وبما تتسم به من شح فى الموارد والغذاء وصعوبة فى تنفيذ البرامج التنموية، كما ستناقش عددا كبيرا من الموضوعات الاقتصادية والمشروعات التنموية وسبل تفعيلها بالإضافة إلى المشروعات الزراعية والأمن الغذائى وتشغيل الشباب ومناقشة قضايا الهجرة.
 
يذكر أن الكويت لديها علاقات مع نحو 40 دولة أفريقية منذ أوائل الستينيات من القرن الماضى، وقدمت مساعدات مالية بنحو 2.5 مليار دولار لهذه الدول التى ترتبط معها بعلاقات متجذرة وطويلة، كما ساهمت فى تقديم مساعدات مباشرة للقضاء على الكثير من الأمراض والأوبئة فى غرب أفريقيا ومنها وباء عمى النهر، وقدم الصندوق الكويتى للتنمية الاقتصادية على مدى الأعوام الماضية نحو 2.5 مليار دولار لتلك الدول من أجل تحسين الوضع فيها، كما ساهمت الكويت فى صندوق مكافحة الفقر بنحو 300 مليون دولار وكذلك صندوق الحياة الكريمة بمبلغ 100 مليون دولار.
 
وقد بدأت التحضيرات لهذه القمة فى شهر أكتوبر الماضى بمقر جامعة الدول العربية، حيث عقدت اللجنة التنسيقية المكلفة أول اجتماع لها برئاسة الجامعة العربية ومشاركة ممثلين عن الاتحاد الأفريقى والكويت الدولة المضيفة، كما قام رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى الدكتور جان بينغ بزيارة دولة الكويت.
 
والقمة العربية - الأفريقية التى تعقد بالكويت هى الثالثة بعد قمتين سابقتين لم تأتيا بظروف مناسبة، الأولى فى مصر عام 1977 بعهد الرئيس الراحل أنور السادات، وناقشت الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية فى الوطن العربى والقارة الأفريقية، وكذلك طرق ووسائل التعاون الاقتصادى والمالى بين العرب وأفريقيا، وقد طغى عليها فى حينه أجواء الصراع فى الشرق الأوسط، ولم تشعر الدول الأفريقية بإعطاء القدر الكافى من الاهتمام لقضاياها، والثانية عقدت فى سرت بليبيا أكتوبر عام 2010، وناقشت "إعلان سرت" لتنظيم مبادئ التعاون بين الجانبين على صعيد القضايا السياسية وتعزيز استراتيجيات التعاون ويلزم الدول العربية والأفريقية بتنفيذ هذه الاستراتيجيات وخطط العمل المرافقة لها، كما تم الاتفاق على إنشاء صندوق عربى أفريقى مشترك للتصدى للكوارث فى المنطقة العربية والأفريقية، ولم تأخذ المساحة الكافية، حيث تلتها احداث الربيع العربى واسقاط نظام القذافى، كما أن حضور الرؤساء الأفارقة لم يكن بالقوة المطلوبة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة