أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

توقف محطة العين السخنة لفساد التعاقدات


عمرسالم:

كشف ائتلاف مهندسى محطات إنتاج الكهرباء، أن توقف مشروع محطة كهرباء العين السخنة بسبب إفلاس الشركة الإيطالية الموردة لمسخنات الضغط المنخفض والعالى"أوفميكو"، بالإضافة إلى فساد التعاقدات.

 
 صورة ارشيفية
وقال الائتلاف، إنه تم التحذير منذ شهرين بتوقف محطة العين السخنة، نتيجة اتباع نظام العقود المتعددة لإنشاء المحطات بدلاً من نظام "تسليم المفتاح"  بحجة تقليل التكلفة وزيادة المكون المحلى، ولكن هذا النظام تسبب فى زيادة تكلفة إنشاء المحطات فى مصر عن أى دولة أخرى وتسبب فى تدنى مستوى مكونات المحطات، وأيضًا انخفاض نسب المكون المحلى".

وأشار إلى أنه نظام العقود المتعددة فتح الباب أمام الاستعانة بشركات متعددة بعضها مغمور وبعضها ممنوع من دخول دول أخرى بما يعنى أن إفلاس أى شركة من هذه الشركات أو توقفها أو تغيير نشاطها سيضعنا فى مأزق عدم توفر المكونات وقطع الغيار، وبالتالى توقف المحطة عن العمل، بينما فى نظام "تسليم المفتاح" سيكون التعامل مع المقاول الرئيسى فقط، وهو الذى يتكفل بجميع المكونات بدلاً من التعامل مع عشرات الشركات.

وأوضح الائتلاف أن الاستمرار فى العمل بنظام العقود المتعدة والتمسك بشركة "بجسكو الاستشارى الوحيد لمشروعات الوزارة يمثل عبئًا ضخمًا على كاهل قطاع الكهرباء المصرى وتسببت هذه السياسة فى خسائر هائلة للقطاع وتخريب عدد كبير من المحطات وانخفاض كفاءة محطات أخرى.

وأشار الائتلاف إلى أنه لم يعد يخفى علينا أن الاستعانة "ببجسكو" ونظام العقود المتعددة، هو أمر مرتبط بمصالح - بيجسكو- والعاملين بها خصوصًا أبناء المسئولين، وأيضًا مرتبط بمصالح بعض الشركات الأجنبية، التى تعبث فى السوق المصرى بمساعدة بيجسكو.

وقال الائتلاف إن الخطورة الأكبر تكمن فى السيطرة الكاملة لشركة بيجسكو والمسئولين بها على مقاليد وزارة الكهرباء الآن بما يهدد بنمو مافيا المصالح الشخصية، وزيادة فساد التعاقدات واستمرار تجاوزات الشركات الأجنبية، وأيضًا التغطية على الفساد، الذى شاب إنشاء جميع المحطات التى أشرفت عليها الشركة منذ إنشائها عام 1993.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة