أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ارتفاع فاتورة استيراد مصر للبترول لـ1.3 مليار دولار شهريا


الأناضول:

قال أسامه كمال، وزير البترول، إن مخصصات استيراد المنتجات البترولية سجلت ارتفاعا شهريا بنسبه 18.1%، خلال العام المالي الجاري 2012-2013، مقارنه بالعام المالي الماضي، مضيفا أن قيمة الواردات بلغت نحو 1.3 مليار دولار شهريا، مقابل 1.1 مليار دولار في العام المالي الماضي 2011/2012.

 
 أسامه كمال
وتعاني مصر ارتفاعا متناميا في فاتوره دعم المواد البترولية، التي يتوقع أن تتجاوز 120 مليار دولار بنهايه العام المالي الحالي، والذي ينتهي في 30 يونيو المقبل، مقابل 114 مليار دولار، حسب وزارة البترول.

وأوضح كمال أن إجمالي ما تتحمله الدولة لشراء المنتجات البترولية من الخارج والداخل يبلغ 3.3 مليار دولار، حيث تتحمل الهيئه العامة للبترول ملياري دولار لشراء المنتجات من الشركاء الأجانب في مصر.

وأشار إلى أن "فاتورة الدعم تتفاقم سنويا بشكل يوجب اتخاذ وقفة، حتي لا نصل إلي مرحلة خطيرة من حيث المخصصات المطلوبة سنويا، لاستيراد محروقات مدعومة في السوق".

وقال "نسجل 5% زياده في فاتوره دعم المنتجات البترولية في المتوسط سنويا، لكننا في العام المالي الجديد الذي يبدأ في يوليو المقبل، قد نفاجأ بوصول الدعم إلي 145 مليار جنيه حال عدم البدء في تطبيق نظام الكروت الذكية في توزيع الوقود".

وأضاف "إذا لم نطبق نظام الكروت الذكية، فإن فاتورة استيراد المنتجات البترولية ستتجاوز حاجز 1.5 مليار دولار شهريا، وهو رقم لا يتناسب مع وضعنا الحالي".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة