أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الاقتصاد السعودي يمتلك ثالث أكبر احتياطي مالي في العالم


العربية.نت:

احتلت المملكة ثالث أكبر اقتصاد من حيث إجمالي الأصول الاحتياطية في نهاية 2011، حيث بلغ إجمالي الاحتياطيات، بما فيها الذهب 2.03 تريليون ريال (541 مليار دولار)، مرتفعة بنسبة 21.5% عما كانت عليه في نهاية عام 2010، وجاءت الصين في المرتبة الأولى بإجمالي احتياطيات بلغت 3.2 تريليون دولار، ثم اليابان بنحو 1.3 تريليون دولار.

 
 فادي بن عبدالله العجاجي
وقال الاقتصادي فادي بن عبدالله العجاجي، في تصريحات لصحيفة الرياض، إن الأصول الاحتياطية للمملكة ارتفعت بنسبة 21.4% خلال عام 2012 لتصل إلى نحو 2.46 مليار ريال.

ويزيد إجمالي الأصول الاحتياطية للمملكة بنحو 170,7% عن إجمالي الأصول الاحتياطية لمنطقة اليورو، ويمثل نحو 62.3% من إجمالي الأصول الاحتياطية لدول الاتحاد الأوروبي.

وكانت الأصول الاحتياطية للمملكة تشكل فقط نحو 0.8%، من إجمالي الأصول الاحتياطية لجميع دول العالم في 2001، وارتفعت النسبة لتصل إلى نحو 5.1% في نهاية عام 2011، ومن المرجح أن تتجاوز 6.16% في نهاية عام 2012، و6.5% في نهاية عام 2013.

وأوضح أن ارتفاع أسعار النفط خلال السنوات الأخيرة ساهم في تعزيز الأداء المتميز للاقتصاد السعودي، حيث بلغ إجمالي الإيرادات الفعلية العامة للدولة 1.247 تريليون ريال خلال عام 2012، وبلغ إجمالي المصروفات الفعلية العامة للدولة 873 مليار ريال ليسجل فائض الميزانية العامة للدول للعام المالي 1433/1434هـ (2012) أعلى مستوى له في تاريخه عند 374 مليار ريال.

وقال العجاجي إن الاقتصاد السعودي تمكن من تحسين أدائه مع الاقتصاد العالمي خلال الأعوام الأخيرة، حيث تشير التقديرات الأولية لمؤسسة النقد العربي السعودي إلى أن فائض الميزان التجاري سيكسر حاجز التريليون ريال في 2012، وأن الحساب الجاري لميزان المدفوعات سيحقق فائضاً مقداره 645.6 مليار ريال، بزيادة نسبتها 8.6% عما كان عليه في 2011.

وأضاف "في 2012، احتل الاقتصاد السعودي المرتبة الثالثة عالمية في فائض الحساب الجاري، بعد الاقتصاد الألماني الذي سجل فائضاً يقدر بنحو 238.5 مليار دولار، والاقتصاد الصيني الذي حقق فائضاً يقدر بحوالي 213.7 مليار دولار، متوقعا أن يحافظ الاقتصاد السعودي على ترتيبه حتى نهاية 2018".

 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة